تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ميشال عون لـ "لوفيغارو": "لست نادما على شيء"

سمعي
لرئيس اللبناني ميشال عون ( رويترز)

الصحف الفرنسية أفردت حيزا هاما للشأن الداخلي والتظاهرات المتوقعة اليوم بدعوة من رئيس حزب "فرنسا العصية" "جان-لوك ميلانشون". إلى ذلك برز في صحف اليوم حديث الرئيس اللبناني ميشال عون إلى "لوفيغارو" إلى جانب مقال نشرته "لوموند" عن مبادرة فرنسية لحل النزاع في سوريا.

إعلان

فرنسا تعد لـ "مجموعة الاتصال" لإنهاء المأساة السورية

"مجموعة الاتصال" التي تعد لها باريس في محاولة لإنهاء المأساة السورية بدأت ملامحها تظهر" كتب "مارك سيمو" موفد "لوموند" إلى نيويورك في معرض حديثه عن اجتماع وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن يوم الخميس على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتسعى باريس بالرغم من التحفظات الأمريكية إلى إشراك دول المنطقة بمن فيها إيران في مجموعة الاتصال التي تعد لها.

رهان صعب التحقيق

"لوموند" تحدثت عن رهان فرنسي يخشى المشككون بأن لا يفضي إلى شيء تماما كالمجموعة الدولية التي أنشأت عام 2015 بمشاركة عشرين دولة منها إيران وبرعاية كل من واشنطن وباريس وموسكو. سوريا نقرأ أيضا في "لوموند" تقريرا عن التحقيقات الجارية مع شركة "لافارج" العملاقة للإسمنت حول الأموال التي دفعتها ما بين عامي 2012 و2014 إلى مجموعات مسلحة منها تنظيم الدولة الاسلامية لضمان استمرار تشغيل معملها في سوريا.

ميشال عون لـ "لوفيغارو": "لا لست نادما على شيء"

ونقرأ في "لوفيغارو" مقابلة مع الرئيس اللبناني ميشال عون المنتظر يوم الإثنين في باريس في إطار زيارة دولة. "لا لست نادما على شيء" في إشارة لأغنية اديت بياف الشهيرة عنوان حديث ميشال عون إلى الكاتب "رينو جيرار" وفيه دفاع عن تحالفه عام 2006 مع حزب الله. "أعتقد أن التاريخ سينصفني" قال الرئيس اللبناني لـ "لوفيغارو" لأنني "كنت أسعى للتوازن.

اتجاه نحو الهيمنة في العالم السني

أحيانا كان ثمة اتجاه نحو الهيمنة في العالم السني تابع" ميشال عون الذي اعتبر أنه "أنقذ الدولة اللبنانية وجنّب البلاد نزاعا داخليا بتوافقه مع حزب الله". ميشال عون قال أيضا إنه "يتصل بأمين عام الحزب حسن نصر الله حين تدعو الحاجة إلا أنه لم يقم باتصال مباشر معه منذ انتخابه رئيسا للجمهورية".

"فرنسا العصية" تتظاهر اليوم

وفيما خص الشأن أفردت الصحف حيزا هاما للتظاهرة التي ستنطلق اليوم في باريس بدعوة من رئيس حزب "فرنسا العصية"، "جان-لوك ميلانشون". التظاهرة هي احتجاج على ما يسميه ميلانشون "انقلابا اجتماعيا" تقول "لوموند" التي أشارت إلى مشاركة أطياف أخرى من اليسار في حركة الاحتجاج وقد نقلت عن ممثلي "فرنسا العصية" أن هدفهم هو "اجبار الرئيس الفرنسي على التراجع عن مشروع قانون العمل" بالرغم من أن النص بات قيد التنفيذ بعد نشره في الجريدة الرسمية.

ماكرون وقع قانون العمل

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان قد وقعه البارحة وقد أصر على تخليد لحظة التوقيع من خلال صورة تذكارية انفردت "ليبراسيون" بنشرها وبالتعليق عليها وقد رأت فيها تقليدا "صنع في الولايات المتحدة" لم يأخذ به حتى "ساركوزي الأمريكي" كما وصفته. وفي يوم دعوته للتظاهر خصصت "ليبراسيون" الغلاف وملفا كاملا لـ "جان-لوك ميلانشون" وقد ركزت على حربه المعلنة على جزء من الصحافة وإطلاقه قناة تلفزيونية خاصة به.

ميلانشون: "الإعلام هو أنا"

"ليبراسيون" التي انتقدت بشدة في افتتاحيتها تعامل "ميلانشون" مع الإعلام عنونت غلافها "الإعلام هو أنا" على غرار "الدولة هو أنا" شعار السلطة المطلقة التي مارسها الملك "لويس الرابع عشر" في فرنسا القرن السابع عشر. "لوفيغارو" اعتبرت أن ميلانشون "يراهن من خلال استدعائه للشارع على أن يصبح المعارض رقم واحد " فيما خصصت "لوباريزيان" مقالا للعداء ما بين ميلانشون والرئيس إيمانويل ماكرون الذي قد يواجه غدا أحد أولى خيبات أمله الانتخابية تقول "لوفيغارو" وذلك لدى تجديد نصف أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي خلال انتخابات غير مباشرة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن