قراءة في الصحف الفرنسية

"هل أن الشارع دوما على حق؟"

سمعي
مؤسس حركة "فرنسا العصية" "جان-لوك ميلانشون" ( يوتيوب) في مظاهرة ضد قانون العمل

مع بدء موسم الاحتجاجات على اصلاح قانون العمل في فرنسا، طرحت الاسبوعيات الفرنسية تساؤلات عدة حول "جان-لوك ميلانشون"، رئيس حزب "فرنسا العصية" الساعي لزعامة المعارضة اليسارية وسط التحولات الكبرى التي طرأت على المشهد السياسي الفرنسي.

إعلان

ميلانشون إلى أين؟

"ميلانشون إلى أين؟" عنوان غطى غلاف "لكسبرس" الذي ظهر عليه زعيم "فرنسا العصية" رافعا ذراعه فيما هو يتقدم تظاهرة احتجاجية. "التعبئة بدأت للتو" عنونت "بوليتيس" اليسارية غلافها فيما "لوبس" التي تعد أيضا يسارية تساءلت "هل أن الشارع دوما على حق؟"

تعبئة تدفع إلى التشكيك المنهجي بشرعية السلطة المنتخبة

الأسبوعية خصصت ملفا كاملا لهذه الإشكالية ونقلت عن المؤرخ والفيلسوف "مارسيل غوشيه" أن "ورقة التعبئة المستدامة التي تلعبها "فرنسا العصية" لا تخلو من مخاطر إذ أنها تدفع إلى التشكيك المنهجي بشرعية السلطة المنتخبة ديمقراطيا". "غوشيه" لفت بالوقت نفسه إلى "أوجه التشابه" ما بين حزبي كل من الرئيس "ماكرون" ومعارضه الرقم واحد "ميلانشون" وقد خلص إلى أن "الحركتين أنشأتا بناء على الإقرار بالتفاوت ما بين واقع المجتمع وقنوات التعبير السياسي التقليدية".

نزعة إلى التفرد بالقرار والسلطة

ونقرأ في "لوبس" أيضا تحقيقا عن ممارسات حزب "فرنسا العصية" وكيفية تجنيده ناشطيه من تلامذة المدارس، لافتة في هذا السياق إلى نزعة إلى التفرد بالقرار والسلطة استشفتها لدى مؤسس الحركة "جان-لوك ميلانشون". "لكسبرس" التي أجرت تحقيقا مماثلا توصلت إلى استنتاجات شبيهة كما أنها سلطت الضوء على شخصية "ميلانشون"، "القريب من القلب والنزق في آن واحد" كما قالت.

نعم الديمقراطية هي أيضا في الشارع

"ماريان" اليسارية ردت في افتتاحيتها على اعتراض الرئيس ماكرون على اللجوء التظاهرات والشارع. "نعم الديمقراطية هي أيضا في الشارع" كتب "رينو ديلي" وقد تساءل "كيف يمكن التغاضي عن أزمة الثقة في كافة المؤسسات السياسية والاقتصادية والثقافية؟" ونقرأ أيضا على صفحات "ماريان" مقالا ينتقد نهج الرئيس ماكرون ويشير إلى أوجه التشابه ما بينه وبين الرئيس السابق "نيكولا ساركوزي".

ارتفاع كبير في شعبية ماكرون

في المقابل نشرت "لوجورنال دو ديمانش" نتائج استطلاع أظهر ارتفاعا في شعبية الرئيس الفرنسي بقدر خمس نقاط إذ بلغت نسبة الراضين عنه 45%. "الرئيس عازم على المضي قدما بإصلاحاته" كتبت أيضا المجلة التي أشارت إلى اقتناع فريقه بأن الفرنسيين سيلمسون لمس اليد تحسنا في مداخيلهم. ودوما في "لوجورنال دو ديمانش" أعلن وزير الاقتصاد "برونو لومير" وهو عضو سابق في حزب الجمهوريين اليميني انضمامه إلى حزب الرئيس ماكرون "الجمهورية إلى الأمام".

ميشال عون لـ "باري-ماتش": الأسد باق والمصالحة بدأت

الشأن الفرنسي على أهميته لم يغيب باقي الملفات بدءا من لبنان ورئيسه ميشال عون الذي نقرأ له مقابلة للمرة الثانية هذا الأسبوع في الصحافة الفرنسية. بعد حديثه إلى "لوفيغارو" جاء دور "باري ماتش" لتفرد له سبع صفحات بقلم الكاتب "دانيال روندو" "صديق الجنرال عون منذ ثلاثين عاما" كتبت "باري ماتش". الرئيس اللبناني الذي يبدأ غدا زيارة دولة تستمر ثلاثة أيام إلى فرنسا قال لدانيال روندو إن "بشار الأسد باق في السلطة وإن المصالحة الوطنية بدأت في سوريا".

"الجزيرة" القطرية، قناة تحوم حولها الشكوك؟

أما عن لبنان، فقد أعلن ميشال عون أنه "سيقترح على الأمم المتحدة إنشاء مركز دولي للحوار بين الثقافات والأديان في بيروت. قوة لبنان تكمن في اشتراك عدة ديانات في إدارته" قال أيضا ميشال عون إن "الأمر يشكل مصدر اطمئنان في الوضع الحالي". إلى هذا نشرت "لوبس" تحقيقا عن قناة "الجزيرة" القطرية، "قناة تحوم حولها الشكوك" كما قالت، فيما نشرت "لوبوان" تحية الكاتب الجزائري كامل داود لقرار تونس السماح للنساء بالاقتران بغير المسلمين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن