قراءة في الصحف الفرنسية

في عصر الـ"فايك نيوز" من يصدّق واشنطن ولما يعطي ماكرون الأغنياء؟

سمعي
رويترز/ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخاطب في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في 19-09-2017
إعداد : نجوى أبو الحسن

المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع عرضت لإشكاليات تحوير الاعلام في عصر انترنت وطرحت مسألة السياسة الضريبية الجديدة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لما تثيره من تساؤلات. وفي الأسبوعيات نقرأ أيضا عن معهد العالم العربي في باريس بمناسبة احتفاله بعيده الثلاثين.

إعلان

عصر الفايك نيوز، عدوى الزيف تنتقل الى الصورة

قراءتنا للأسبوعيات الفرنسية سوف نبدأها بمقال لافت لكامل داوود في "لوبوان". مقال تحت عنوان "حقائق وصور زائفة" وقد عالج الكاتب الجزائري من خلاله آخر تحولات "عصر الفايك نيوز أي الأخبار الزائفة التي جعل منها دونالد ترامب معيارا" كتب كامل داوود وكأنها "أصبحت من المسلمات وكأن الحقيقة لم تعد موجودة" تابع داوود وقد لفت الى ان "عدوى الزيف انتقلت الى الصورة".

صور لترويج مسألة استهداف الإسلام

الكاتب الجزائري يتناول في مقاله ظاهرة ادواردو مارتانس الذي نجح ببيع صور مزورة لكبريات المؤسسات الإعلامية بعد ان قدم نفسه كمصور حرب، كامل داوود أشار أيضا في مقاله الى نشر صور أجساد مكدسة صورت خطأ على انها اخذت في بورما. "هدف هذا الصور هو الترويج لفكرة التطهير الديني واستهداف الإسلام" قال كامل داوود في "لوبوان".

ما بين الروهينغا ومسيحيي الشرق... معالجات مختلفة

"لوبوان" التي اعتبرت في افتتاحياتها ان مأساة اقلية الروهينغا المسلمة في بورما كانت "محط انظار الاعلام، خلافا لمأساة مسيحيي الشرق" بحسب كاتب المقال "فرانز اوليفييه جيسبير" الذي دعا الى التيقظ لمصير مجموعة كانت "تشكل عشرين بالمئة من سكان الشرق الأوسط قبيل الحرب العالمية الأولى ولم تعد تتخطى اليوم اثنين بالمئة من مجمل سكان المنطقة".

مسيحيو الشرق في معهد العالم العربي في باريس

مسيحيو الشرق... موضوع معرض يقام حاليا في معهد العالم العربي في باريس وقد نشرت "لكسبرس" بهذه المناسبة حديثا مطولا مع رئيس المعهد جاك لانغ. اما "لوبس"، فإننا نطالع فيها تحقيقا بقلم الكاتب الجزائري سليم باشي تحت عنوان "باريس، عاصمة العالم العربي" وذلك بمناسبة احتفال المعهد بعيده الثلاثين.

من الذي سوف يستمر بتصديق الأمريكيين؟

"من الذي سوف يستمر بتصديق الأمريكيين بعد ذلك؟" عنوان افتتاحية "لكسبرس". كاتب المقال "كريستيان ماكاريان" طرح سؤاله على خلفية انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة باريس حول المناخ وأيضا على خلفية تهديد دونالد ترامب بالقضاء على الاتفاق حول البرامج النووي الإيراني. "بظهوره بمظهر الرجل المتقلب الذي لا يمكن تصديقه والذي يشهر تهديدات مروعة وغامضة في آن واحد يطرح دونالد ترامب تساؤلا مدمرا هو التالي: هل ان الولايات المتحدة ما زالت موضع ثقة؟" كتبت "لكسبرس". "كيف يمكن تصور حل سلمي لأزمة كوريا الشمالية إذا ما ظهرت الولايات المتحدة على الملأ بمظهر الذي لا يحترم الاتفاقات النووية؟" وقد لفت "كريستيان ماكاريان" في مقاله في "لكسبرس" الى "التناقض في مواقف دونالد ترامب الذي يصعد كلاميا ضد طهران لكنه يسكت على صعودها الى جانب بشار الأسد في سوريا".  

لماذا يقوم ماكرون بإعطاء الأثرياء؟

الأسبوعيات عبرت عن حيرتها جراء السياسة الضريبية للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. "لماذا يقوم ماكرون بإعطاء الأثرياء؟"  سؤال تصدر غلاف مجلة "لوبس" التي اعتبرت ان الرئيس بتوفيره 4,5 مليار يورو على الأغنياء، انما يجازف بالرهان على توظيفهم لهذه الأموال بهدف تحريك عجلة الاقتصاد. "لوجورنال دو ديمانش" عنونت من جهتها الغلاف: "ماكرون وقع بالفخ" على خلفية موجة الانتقادات التي أثارتها اصلاحاته وقد كشفت ان بعض القيادات النقابية التي كانت متحفظة حتى الآن سوف تصعد من لهجتها بضغط من قاعدتها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن