تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

السيسي في باريس: الصحافة الفرنسية بين التأييد والسؤال عن مصر "مقبرة حقوق الانسان"

سمعي
الرئيس المصري مع وزيرة القوات المسلحة الفرنسية/رويترز

زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى باريس من المواضيع التي اثارت اهتمام الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

مصر "مقبرة حقوق الانسان"

اختلف التعامل مع زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى باريس من صحيفة الى أخرى. "لوفيغارو" مثلا افردت صفحة كاملة للمقابلة التي أجرتها مع الرئيس المصري فيما "ليبراسيون" نشرت تحقيقا لمراسلها في القاهرة عن "شتاء شباب مصر" و"لوموند" مقالا شديد اللهجة اعتبرت فيه ان مصر باتت "مقبرة حقوق الانسان" كما قالت.

اختفاءات قسرية وإعدامات تجعل من السيسي رديف بينوشيه

الصحيفة أحصت "ستين ألف اعتقال أو اتهام استهدف منذ سنة 2013 كل صوت معارض في مصر من الاخوان المسلمين إلى حركات اليسار الديمقراطي ومرورا بالنقابيين وناشطي المجتمع المدني عدا عن 57 شخصا أوقفوا منذ أيلول/سبتمبر ماضي" لا لشيء الا بسبب ميولهم الجنسية. كاتب المقال "كريستوف آياد" أشار أيضا إلى أن "حالات الاختفاء القسري والاعدامات خارج إطار القانون تجاوزت 1700 حالة منذ عامين ما قد يجعل من مصر اليوم، رديفا،" تقول "لوموند" ل "التشيلي تحت حكم الجنرال بينوشيه".

وماذا عن تأثير التنافس بين مصر والعراق؟

من جهتها "لوبينيون" وضعت الاتهامات التي وجهتها المنظمات الحقوقية لمصر في إطار "التنافس بين مصر وقطر" كما قالت. "لوبينيون" نشرت مقالها على موقعها الالكتروني وأشارت فيه الى انه "بعد مضي عشرة أيام على معركة رئاسة منظمة اليونيسكو تتواجه مصر وقطر مجددا ولكن على ساحة حقوق الانسان هذه المرة".

القاهرة تتهم قطر بالوقوف وراء اتهامات انتهاك حقوق الانسان

كاتب المقال "باسكال ايرو" وهو المختص بمنطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط لدى "لوبينيون"، أشار الى ان "القاهرة ترى ان لأمير قطر يدا في الاتهامات التي وجهتها منظمات حقوق الانسان الى مصر". "لوبنيون" لفتت أيضا الى ان "الاعلام المصري المقرب من السلطة تناقل صورة لقاء المدير التنفيذي لمنظمة "هيومان رايتس واتش"، "كينيث روس" مع الأمير تميم بن حمد آلا ثاني عل هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي" وقد خلصت الصحيفة الى ان الامر "لا يؤشر الى وجود حل قريب لأزمة الخليج".

السيسي يحذر من خطر انتشار تنظيم "الدولة الإسلامية"

وعلى صفحات "لوفيغارو" نقرأ حديثا مطولا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. وقد شدد الرئيس المصري خلال حديثه الى "لوفيغارو" على خطر انتشار عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في العالم بعد هزيمتهم في سوريا والعراق.

السيسي في "لوفيغارو": من الصعب الموازنة بين الأمن والحق

اما في معرض الرد على الاتهامات بانتهاك حقوق الانسان، فقد اعتبر الرئيس السيسي انه "من الصعب، حين يكون المرء مسؤولا عن سلامة مئة مليون انسان، الموازنة بين تحديات الامن وحقوق وواجبات المواطنين". الرئيس المصري نادى أيضا بضرورة "فصل الدين عن السياسية" واعتبر ان المسألة الفلسطينية تشكل "أولوية بالنسبة لسياسة مصر الخارجية" كما عبر عن تفاؤله بإيجاد حل للأزمة الليبية.

شتاء شباب مصر

ودوما فيما خص مصر، نقرأ في "ليبراسيون" تحقيقا لمراسل الصحيفة في القاهرة "أريك دو لا فارين" عن "شتاء شباب مصر" وقد أشار فيه استنادا الى أفلام المخرج الشاب خالد خله الى شعور جيل بأكمله بالضياع واليأس بسبب القمع وغياب الحريات وفرص العمل وقد نقل عن احدى الباحثات المصريات ان هذا الواقع يدفع بالشباب الى أحضان التطرف الديني.

خيبة صغار مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في حويجة

وفي سياق آخر نشير ختاما وباختصار الى التحقيق الذي نشرته صحيفة "لوموند" عن خيبة صغار مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في حويجة العراقية بعد هرب قادتهم بمال الرواتب بوجه القوى النظامية والفصائل المساندة لها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن