تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المجلات الفرنسية: إقليم كردستان والحوار المستحيل مع بغداد

سمعي
(رويترز/أرشيف) مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق

تناولت المجلات الفرنسية مواضيع عدة أهمها موضوع تداعيات تصاعد التوتر بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان العراق كما عالجت كذلك دور النساء في الدفع بعملية السلام بين إسرائيليين والفلسطينيين.

إعلان

البداية من مجلة "كوريه انترناسيونال" التي نشرت مقالا  تحت عنوان"إقليم كردستان: الحوار المستحيل مع بغداد"

نشرت المجلة مقالا لـ "سربست بامرني" أشار فيه الى ان النظام العراقي لا يبدو مستعدا لأي حل توافقي مع السلطات الكردية لأنه من خلال مطالبته باستسلامهم غير المشروط وإلغاء مشروعهم للاستقلال فهو يجعل من المستحيل أي حل سلمي.

وأضاف الكاتب ان الاستفتاء في الإقليم كان شعبيا وديمقراطيا وسلميا وليس له علاقة بالأزمة، بل العراق وإيران كانا قد وضعا خططهما قبل تنظيمه منذ فترة طويلة حيث كانا يسعيان لتحقيق هدفيهما المتمثل في إنشاء ما يعرف بالهلال الشيعي والذي يضم إيران والعراق وسوريا ولبنان للسيطرة على آبار النفط ومواجهة الوجود الأمريكي.

أوضح الكاتب ان الأساليب العدوانية للسلطة المركزية ضد الأكراد سوف تنتج آثارا لن تكون في مصلحة العراق ولن تحقق السلام ولا الاستقرار الإقليمي وسوف تجبر بغداد في نهاية المطاف على تقديم تنازلات أخرى للأكراد والدول الإقليمية والتخلي عما الاستقلال الوطني.

كردستان على وشك الاختناق

هو عنوان لمقال نشرته مجلة ماريان" وكتبه "آلان لوتيه" حيث وصف حال إقليم كردستان في ظل الأزمة التي تعصف البلاد وأوضح الكاتب ان الغالبية العظمى من سكان إقليم كردستان أعربت عن تأييدها لاستقلال الإقليم المتمتع بالحكم الذاتي لكن بعد شهر من الاستفتاء بدأ التشاؤم يعم تفكيرها وأصبحت تتخوف من العودة الى الأيام الحالكة من تاريخ الاكراد.

ونقل الكاتب عن الجغرافي الفرنسي "سريل روسال" بان إقليم كردستان لن يكون مستقلا ولن يتمتع بالحكم الذاتي بل سيكون مضطرا لأن يكون تحت اشراف كامل من الحكومة المركزية العراقية.

أشار "آلان لوتيه" الى ان إقليم كردستان الذي تقود حكمه الذاتي حكومة برئاسة مسعود بارزاني قد خسر أخيرا معظم الأراضي التي سيطر عليها بعد انهيار الجيش العراقي سنة 2014 بل خسر أيضا حتى المناطق التي قام بضمها سنة 2003 بعد سقوط نظام صدام حسين البعثي حيث وصفت بعض وسائل الاعلام التراجع الكردي بالكارثة نتيجة حرب خاطفة قام بها الجيش العراقي الفدرالي بدعم من الحشد الشعبي.

إسرائيل / فلسطين: نساء من أجل السلام

نبقى مع مجلة "ماريان" حيث نشرت المجلة ربورتاج ل "مارتين غوزلان" تحدثت فيه عن حركة نسائية أصبحت قادرة على تعبئة العرب والإسرائيليين وأيضا الفلسطينيين من اجل استئناف الحوار بين الطرفين.

أضافت الكاتبة ان النساء يأتين من تل أبيب والقدس وحيفا ويجتمعن مع نساء أخريات يأتين من مدن رام الله واريحا والخليل حيث يكونّ موكبا طويلا بين الكثبان في طريقهن الى البحر الميت.

أشارت الكاتبة الى ان الموكب يشارك فيه نساء من كل الأعمار مسنات وفتيات وبنات صغار، فالمرأة المسلمة بحجابها والمرأة اليهودية المتدينة بعمامتها حيث تقوم المتطوعات بتوزيع المياه عليهن تحت خيمة نصبت ليوم واحد من اجل المناسبة.

تقول الكاتبة ان النسوة هن أعضاء من حركة نساء من أجل السلام أسست سنة 2014 بعد الأحداث الدامية التي شهدها قطاع غزة، نشيد الحركة باللغة العربية والعبرية اسمه صلاة الأمهات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن