تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: في كاتالونيا...الانفصاليون يعودون من جديد

سمعي
رويترز/ مواطنون كاتالونيون يطالبون باطلاق سراح عدد من القادة الكاتالونيين

من أهم ما جاء في الصحف الفرنسية اليوم ملف الأزمة الكاتالونية ووضع الرئيس الأمريكي بعد حوالى عام من فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وملف الإرهاب ملفات داخلية فرنسية متعلقة بالأحزاب السياسية والسياسات الحكومية الراهنة.

إعلان

 دمشق تستعيد السيطرة على مدينة دير الزور

في مقال لجوروج مالبرونو في صحيفة لوفيغارو نقرأ ان الجيش السوري وبدعم من حلفاءه من إيران وحزب الله اللبناني تمكن من استعادة دير الزور بغد بدء عملياته بشهرين فقط .
ويعمل المختصون منذ صباح أمس يقول الكاتب على نزع القنابل التي زرعها عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل الفرار ويصف مالبرونو وضع المدينة بالكارثي فالمباني مهدمة بالكامل وما تبقى من المدينة لحقه دمار كبير.

في دير الزور وبعد ثلاث سنوات من الحصار الذي فرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" على المدينة تعاني هذه الأخيرة من نقص شديد في المواد الغذائية وعدد كبير من المدنيين الذين نجوا من تنظيم الدولة الإسلامية فرحوا بعودة قوات النظام السوري  وفرض سيطرته عليها.
ويطرح جوروج مالبرونو بعض الأسئلة من أهمها هل تمكنت قوات النظام السوري من أسر الجهاديين الأجانب في دير الزور حيث كانت المدينة لفترة طويلة ملجأ للجهاديين الفرنسيين الذين التحقوا بصفوف تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

هدية الرحيل

كتب جوون هافناجال في صحيفة ليبيراسيون على مدى عشر دقائق ظن الجميع أن دونالد ترامب قد رحل. أحلام الكثيرين  برحيل الرئيس الأمريكي كادت أن تتحقق تساءل البعض هل قرر زعيم التغريدات على تويتر الرحيل والاستسلام؟ هل هو انسحاب للرئيس الأمريكي؟
لنقتل جميع التخمينات يقول الكاتب: دونالد ترامب لا يزال في البيت الأبيض. والحكاية هي ان موظفا لدى موقع التواصل الاجتماعي تويتر هو من قام بتعطيل  حساب الرئيس المثير للجدل بتغريداته.

يقول الكانب ان عددا كبيرا من الأمريكيين تمنوا الاستيقاظ من كابوس الرجل الذي تولى مقاليد البيت الأبيض منذ عام من الآن ولكن الظاهر أن دونالد ترامب لن يرحل قبل انتهاء عهدته الرئاسية فلا الجانب الجمهوري ولا الديمقراطي من الطبقة السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية استطاع أن يضع حدا للرئيس الذي اتسم بالعنصرية وعدم الاحترام، والذي لا يكف عن الرضوخ لمجموعة من اللوبيهات لا يمكن التنبؤ بمطالبها.
وعلى الأمريكيين تحمل ترامب لمدة ثلاث سنوات أخرى ولكن من يدري ربما سيصبحون قبل ذلك على خبر سار يختتم الكاتب مقاله.

في كاتالونيا ..الانفصاليون يعودون من جديد

كتب ماتيو دوطايلاك في صحيفة لوفيغارو أن الإنفصاليين لن يتوقفوا عن المطالبة بالاستقلال بعد أن وضع ثمانية وزراء سابقين من الإقليم قيد الحبس الوقائي فهؤلاء يرون في خروجهم الى الشارع ومطالبتهم بتنفيذ التصويت الذي أدلوا به لاستقلال الإقليم عن اسبانيا أهم من رفع أعلام كاتالونيا فوق المباني الرسمية.
وإذا كانت مدريد تصر على الرفض فالثمن سيكون باهظا من الجانبين لأن الانفصاليين لن يسكتوا عما يعتبرونه حقهم في الاستقلال ومدريد تصر على أن قادة الإقليم خرجوا عن القانون واخترقوا مواده.

أما صحيفة ليبيراسيون فعنونت حول نفس الملف التوتر يتصاعد في كاتالونيا من جميع النواحي وتقول الصحيفة إن الانفصاليين علقوا أمالاهم بالانتخابات المسبقة التي ستجرى في الحادي عشر من الشهر المقبل بعد أن أمرت المحكمة الاسبانية بتوقيف ما لا يقل عن نصف المسؤولين الكاتالونيين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن