تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

بوتين سيد اللعبة وتساؤلات جديدة حول عودة الحريري عن استقالته

سمعي
الرئيس الروسي بوتين في ملاقاة نظيريه التركي والإيراني، سوتشي 22-11-2017 (رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن

الصحف الفرنسية استمرت برصد آخر التطورات في أزمتي سوريا ولبنان بدءا ب "لاكروا" التي خصصت الغلاف ل "بوتين (الذي) يوزع الأوراق في سوريا" كما عنونت.

إعلان

مصير سوريا أصبح بيد موسكو

"مصير سوريا أصبح بيد موسكو" وبوتين بات "سيد اللعبة" كتبت "لاكروا" فيما "تقترب الحرب الاهلية السورية من نهايتها". لكن "ليس هناك من نهاية جيدة لأي حرب" تقول "لاكروا" في افتتاحيتها التي تحدثت فيها عن استمرار بشار الأسد في السلطة منتقدة مضيه قدما برفض أي حل توافقي، ما أسهم يقول كاتب المقال "غيوم غوبير" ب "تحول ما بدأ كأزمة سياسية الى نزاع مدمر".

افتتاحية "لاكروا" استوقفها "إخراج الولايات المتحدة وأوروبا من اللعبة بالرغم من مساهمتهما بالقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية" واستوقفها أيضا "كون روسيا وتركيا وإيران وهي الدول المشرفة على التهدئة دولا سلطوية لا بل إنها ديكتاتوريات" كما تقول الصحيفة.

الكرملين ما زال بعيدا عن الحل السلمي

"لوفيغارو" لفتها فشل الرئيس بوتين بالتوفيق بين حليفيه التركي والإيراني. "بيار افريل" موفد "لوفيغارو" الخاص الى سوتشي حيث اجتمع الرئيس بوتين بنظيريه التركي والإيراني أشار الى ان "الكرملين ما زال بعيدا عن الحل السلمي بالرغم من نجاحه بتغيير مسار الحرب لصالح حليفه بشار الأسد وذلك بسبب رفض أنقرة إشراك الأكراد بمحادثات سلام اتفق على عقدها في منتجع سوتشي الروسي".

الرياض تقر ضمنا بإعادة التمحور السياسي

اجتماع ممثلي المعارضة السورية بمجمل أطيافها في الرياض شكل مادة لمقال في "لوموند" وقد رأى فيه كاتب المقال "بانجامان بارت" تعبيرا عن "إقرار السعودية والدول التي كانت ترفض إشراك بشار الأسد بالحل، بإعادة التمحور السياسي وفقا لواقع التطورات العسكرية على الأرض".

أهي نهاية الربيع العربي؟

لكن هل هذا يعني نهاية الربيع السوري؟ "لا" قالت الكاتبة الفرنسية "جوستين اوجييه" التي استضافتها "لوفيغارو" و"اوجييه" هي صاحبة كتابDe l’ardeur  الصادر عن دار "آكت سود" الفرنسية والحائز على جائزة "رونوندو" والكتاب يروي قصة نضال رازان زيتونه وهي وجه مضيء من الثورة السورية، ناشطة حقوقية كانت قد اختطفت عام 2013.

الحريري يتريث بالاستقالة وسط أجواء احتفالية

الصحافة الفرنسية خصصت حيزا هاما لعودة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن استقالته. "ميلاني اوييه" مراسلة "ليبراسيون" في بيروت كتبت عن أجواء الاحتفال التي رافقت قرار رئيس الوزراء اللبناني العودة عن استقالته.

الحريري يسعى الى البقاء داخل اللعبة اللبنانية

مراسلة "لوفيغارو" "سيبيل رزق" أشارت في مقال حمل عنوان: "الحريري يسعى الى البقاء داخل اللعبة اللبنانية" الى أنه يصعب التكهن بمصير الحوار والمحادثات حول مسألة "النأي بالنفس". لكل "العامل الثابت الوحيد" تشير "لوفيغارو" هو "اعتماد حزب الله لهجة معتدلة".

تساؤلات باقية حول عودة الحريري عن الاستقالة وتفاعلاتها

لكن ما زال هناك العديد من الاسئلة العالقة وبينها كتبت "سيبيل رزق"، "هل إن الحريري اتخذ قراره باتفاق مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان؟ وهل يمكنه غير ذلك نظرا الى حجم مصالحه في السعودية حيث طفلاه؟ وما الذي يريده رجل السعودية القوي حقا؟ والى أي حد يمكن أن يذهب حزب الله في ما خص التنازلات المطلوبة منه" وختاما تقول "سيبيل رزق"، "الى أي مدى يرتبط الحوار اللبناني المرتقب بدينامية المفاوضات حول سوريا التي أطلقها فلاديمير بوتين برفقة نظيريه التركي والإيراني؟" كتبت "لوفيغارو".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.