تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: ليبيا أرض للموت وماكرون يهب لنجدة المهاجرين

سمعي
(أ ف ب/ أرشيف) مهاجرون أفارقة في ليبيا

من أهم الملفات التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم الهجرة ومفاوضات جنيف بين الفصائل السورية، إضافة الى ملفات أوروبية وعالمية أخرى.

إعلان

العبودية في ليبيا: ما يمكن حقاً أن يفعله ماكرون؟ أو ما يمكن حقا لماكرون أن يفعله؟

ملف من صفحتين خصصته صحيفة لوباريزيان للموضوع الذي أثار الجدل في فرنسا وأوروبا ومختلف دول العالم.

اهتمام أوروبا، وفرنسا تحديدا، بإيجاد حل للأزمة الليبية وأزمة اللاجئين في هذا البلد لم يأت من فراغ. توضّح صحيفة لوباريزيان ان بعض الزعماء الأفارقة يرون أن التدخل العسكري في ليبيا عام 2011 والذي شجعته عملت على شنه فرنسا في ذلك الوقت تحت رئاسة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، كان سببا في الوضع الأمني الذي تتخبط فيه ليبيا منذ سنوات وبالتالي فأزمة المهاجرين متعلقة بهذا التدخل الفرنسي الغربي العسكري في ليبيا.

باسكال بريس المدير العام للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين قال لصحيفة لوباريزيان: إن اقتراح ماكرون حول مكافحة مهربي البشر في ليبيا وافريقيا يعتبر تحديا إنسانيا ويعتبر أيضا تحديا سياسيا.

يضيف بريس أن حل مسألة المهاجرين في ليبيا أمر معقد جدا، فعدد هؤلاء غير معروف وأماكن تواجدهم في ليبيا غير واضحة. فالمنظمة العالمية للمهاجرين قالت انها رصدت ما لا يقل عن أربعة آلاف مهاجر لهم الأولوية في المساعدة والخروج من ليبيا، ولكن ماذا سيحل بالآخرين؟ يتساءل المدير العام للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين.

صحيفة ليبيراسيون نقلت شهادات لمهاجرين عاشوا أشهرا تحت ما وصفوه بـ "الجحيم" ونقل عثمان (وهو مهاجر من غينيا) للصحيفة أن ليبيا أصبحت بالنسبة لهم عبارة عن أرض للموت.

ويضيف عثمان "تعذّبنا كثيرا في المخيمات، والليبيون تفننوا في التنكيل بنا، كانوا يتعمدون ضربنا ونحن نكلم أهلنا في الهاتف حتى يسمع أهالينا صراخنا وألمنا".

تضيف الصحيفة أن فرنسا ستحقق في موضوع تهريب وبيع المهاجرين الأفارقة في ليبيا، وستذهب إلى الأمم المتحدة بمشروعها لكشف المسؤولين عن هذه الجريمة. ولكن هل ستأتي هذه الخطوة بنتيجة إيجابية على اللاجئين؟ تتساءل لوباريزيان.

المغامرة الألمانية

كتبت صحيفة لوفيغارو في افتتاحيتها: بالنسبة للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل، التي تميزت بفشلها في المفاوضات لتشكيل ائتلاف مع الخضر والليبراليين بدأت اليوم حرب أعصاب.

فبعد أربع سنوات من الشراكة مع الاتحاد الديمقراطي المسيحي، الذي خسر ناخبيه يتأمّل الحزب الديمقراطي الاشتراكي في إعادة رص صفوفه ليكون الحزب المعارض المقبل في ألمانيا.

تضيف الصحيفة ان ألمانيا دخلت حقبة جديدة بعيدا عن الوضع الذي تعيشه ميركل. فمنذ عام 1949، تدور الحياة السياسة حول حزبين رئيسيين، هما الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الشيوعي الديمقراطي، مع الحزب الديمقراطي الحر. ولكن من الآن فصاعدا، سيتم كسر المشهد السياسي الألماني بنظام من ستة أحزاب.

تضيف صحيفة لوفيغارو ان ألمانيا خرجت من ملل سياسي انحصر على قيام السياسة على حزبين لتدخل موسما سياسيا مليئا بالمغامرة.

في شهر ديسمبر: مستقبل ترامب يحدد في الكونغرس.

كتبت صحيفة لوفيغارو ان خلاصة ما سيقرر مستقبل ترامب الرئاسي ينحصر في نقاط تهم المواطن الأمريكي بالدرجة الأولى، وتتمثل في الخطط التي سيقدمها ترامب أمام الكونغرس فيما يتعلق بخفض الضرائب والتأمين الصحي والمساعدة العاجلة لذوي الدخل المنخفض وقضية الحدود الجنوبية للولايات المتحدة الأمريكية وملف المهاجرين والملف النووي الإيراني. فهل سينجح ترامب في الامتحان؟ تتساءل صحيفة لوفيغارو.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن