قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: إسرائيل أمام وضع قابل للانفجار بعد قرار ترامب وفرنسا تودع الأسطورة جوني هاليدي

سمعي
ملصق للمغني الفرنسي جوني هاليداي على واجهة كنيسة مادلين خلال "تحية شعبية" في باريس/رويترز

صحيفة لوباريزيان عنونت مقالها "نحن نحترق جميعا من شدة الغضب" ونقلت مراسلة الصحيفة في رام الله "ماتيلد دوركادي" شهادات مشاركين في المسيرات التي خرجت يوم أمس تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

إعلان

حنان جبارين أستاذة جامعة متقاعدة قالت للصحيفة "إن الجماهير هبت لنصرة القدس ومن بين ما قاله إمام الأقصى في خطبة صلاة الجمعة أننا جميعا نحترق من شدة الغضب الناجم من التطورات الأخيرة."

أما طارق فقال إن ردة الفعل الحقيقية للفلسطينيين ستأتي في الوقت المناسب يجب القليل من الوقت لمعرفة الوسائل الجيدة والناجحة لمواجهة الوضع الجديد، وعلى رد فعل السلطة الفلسطينية أن يكون قويا وجديا هذه المرة والا عليها أن ترحل يقول الشاب الفلسطيني للصحيفة.

صحيفة لوفيغارو خصصت صفحتين للملف الفلسطيني الإسرائيلي ومن بين العناوين التي برزت في مقالاتها "غضب حول الأقصى يوم الجمعة" و"إسرائيل أمام وضع قابل للانفجار بعد قرار ترامب".

وكتبت الصحيفة أنه بدون القدس وبتواجد أكثر من ثلاث مئة ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية يمكن الجزم بان حلم بناء دولة فلسطينية لم يعد ممكنا وتضيف لوفيغارو في مقال آخر ترامب صرح باعترافه وينتظر الآن ردود فعل الرؤساء والزعماء في المنطقة العربية.

جوني هاليدي: تكريم شعبي ومعجبون من كل مكان من أجل إلقاء النظرة الأخيرة.

جميع الصحف الفرنسية الصادرة اليوم كتبت عن معبود الجماهير الفرنسية كما وصفته.

وفاة مغني ونجم الروك الفرنسي جوني هاليدي أسال الكثير من الحبر وعنونت الصحف مقالاتها باكية جوني ومتحدثة عن ذكريات أكثر من خمسين سنة من النجومية والنجاح والحب والحزن والرهانات.

لوفيغارو عنونت صفحتها الأولى "تكريم الشعب لجوني هاليدي"ونشرت صور الكنيسة التي سيصلى فيها على جثمانه وقد أضيئت بالشموع وتسربت موسيقى الفنان النجم داخل الكنيسة.

لوفيغارو كتبت أن جوني هاليدي كانت لديه رغبة بالغناء والذهاب إلى أبعد الحدود وتجاوز كل ما هو ممنوع ومرفوض فهو الرجل الذي يمثل الملايين من الشباب المتمرد الرافض لأشياء كثيرة تحيط بالواقع اليومي.

لوباريزيان عنونت صفحتها الأولى: بأي طريقة سنقول له وداعا ونشرت الصحيفة صورة برج أيفل الذي كتب عليه "شكرا جوني" وتضيف لوباريزيان أن رحلة جوني الأخيرة التي ستكون من جادة الشانزيليزيه الى كنيسة لامادلان ستكون تحت اعين المحبين والغرباء والسياح الذين جاءوا اليوم إلى باريس من أجل المغني والفنان الأكثر شعبية لدى الفرنسيين.

لوباريزيان نشرت صور محبي جوني وهم يرسمون صوره على جدران منازلهم وأبواب سياراتهم بالإضافة الى أولئك الذين يعيشون على موسيقى جوني ومنهم الآلاف من لديه وشم يمثل وجه الرجل أو عنوان إحدى أغانيه على موضع ما من جسدهم.

"حان وقت الفراق " كتبت لوباريزيان في رسالة إلى الفنان الذي سيحضر جنازته ثلاثة رؤساء فرنسيين وأخيرا عنونت ليبيراسيون "فرنسا. جوني والشعب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم