تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: "جوني هاليداي وحش المنصة المجروح و لا وطن ممكن بدون علمانية"

سمعي
خلال مراسم جنازة المغني الفرنسي جوني هاليداي على واجهة كنيسة لا مادلين في باريس/رويترز

مواضيع عدة تناولتها المجلات الفرنسية أهمها موضوع الوفاة المفاجئة للمغني الفرنسي الشهير جوني هاليداي. كما عالجت كذلك إشكالية العلمانية في فرنسا في ظل تصاعد النزعة الدينية إضافة إلى مقال حول إعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.إعداد وتقديم محمد بوشيبة

إعلان

البداية ستكون مع مجلة لوبوان التي نشرت ملفا حول حياة المغني الفرنسي الراحل جوني هاليداي

تحت عنوان

جوني هاليداي، وحش المنصة المجروح

مجلة "لوبوان" تطرقت في مقال لها الى أحد فترات حياة المغني الراحل "جوني هاليداي" حيث أصدر "جوني" في ال 13 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 ألبوما غنائيا مفاجئا جمعه مع المغني "يوديليس" حيث تزامن إطلاقه مع الهجومات الدامية التي شهدتها باريس على غرار قاعة باتاكلان.

المجلة كتبت أيضا أن "جوني هاليداي" غنى عن الحرب في سوريا وعن ترحيل المهاجرين وإرهاب المتطرفين الإسلاميين.

وشهدت حفلاته في "زينيث" وفي مدينة "ستراسبورغ" دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا الإعتداءات الإرهابية كما تم رفع فيها أعلام فرنسا.

وقالت صحيفة "لوبوان"نقلا عن زوجته " ليتيسيا " أن "جوني هاليداي" منذ سنة 2016 تقدم في السن وأصبح حزينا ووضعه مؤلم لكن حماسة جمهوره واحترامه لمهنته جعله دائما في المقدمة ونال ألبومه الغنائي " الحب " كأحسن ألبوم غنائي في سنة 2016.

ترامب: القدس عاصمة إسرائيل ... لهيب في الشرق الأوسط

تحت هذا العنوان نشرت مجلة "ماريان" مقالا حيال اعتراف "دونالد ترامب" بالقدس عاصمة لإسرائيل حيث اعتبرت المجلة أن هناك قرارات رمزية لكنها في الحقيقة قاتلة وهذا ما حدث مع إعتراف "ترامب" وقراره نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى المدينة المقدسية حسب تعبير المجلة.

وأضافت "ماريان" أن العالم كله هرع إلى متعصب البيت الأبيض  دونالد ترامب في محاولة لجعله يستمع إلى العقل على غرار الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون" وقادة الاتحاد الأوروبي اعترضوا على قراره الأخير ,الملك الأردني أيضا لم يدخر جهدا للاتصال به ,كما حذّر  الملك السعودي "سلمان"  ترامب واشعره بالقلق من غضب المسلمين في جميع أنحاء العالم من خطوته لكن الرئيس الأمريكي لم يفعل شيئا.

أشارت المجلة الى أن إدارة "ترامب" انقسمت في العمق حيث لم ينجح مستشاروها العقلانيون في طرح حججهم بل يبدو أنه على مدى الاجتماعات التحضيرية التي عقدت في البيت الأبيض كان  "دونالد ترامب"  قد  اعترض جميع الذين تجرؤوا على الإختلاف معه على قرار اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

مجلة "ماريان" كتبت مقالا حول الوضع السياسي الداخلي في "إسرائيل" حيث تظاهر أكثر من 20 ألف متظاهر في "تل ابيب" طالبوا بعملية الأيادي النظيفة ضد رئيس الوزراء "بن يامين نتانياهو" بعدما أصبح محاطا بفضائح مالية حيث تم استجوابه 06 مرات فى الأسابيع الأخيرة على يد ضباط شرطة من وحدة مكافحة الغش كما تم الاستماع إلى عدد من أقارب زملائه.

لا وطن ممكن بدون علمانية

هو عنوان لإفتتاحية "مجلة لوبس" حيث أعادت إلى السطح إشكالية العلمانية في فرنسا فبحسب المجلة هناك عدد من النقاط التحول في تاريخ العلمانية الفرنسية والتي تسمح بتسليط الضوء على العلاقة بين الدين والسياسة وإدخال او اخلاء المقدس في السلطة.

وأوضحت الافتتاحية أن الوثيقة التأسيسية لاعلان حقوق الإنسان والمواطن لعام 1789 قامت بتحطيم العلاقة بين الكاثوليكية والمجتمع السياسي التي كانت سائدة في النظام القديم حيث كان الإعتقاد العام بان المجتمع لا يمكنه تجاوز الدين المشترك الذي يعتبر الضامن لوحدته وهذا ما حدث على مر القرون والأحداث.

وأضافت افتتاحية "لوبس" أن إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة لم تعترض على اندماج الأجانب مثل البولنديين والإيطاليين واليهود من جميع البلدان لكنها أثارت صراعا دينيا حيال3 ديانات توحيدية ولاسيما الإسلام وهذا ما دعا إلى التفكير نحو اعتماد العلمانية على الطريقة الفرنسية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن