تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

روسيا لم تربح معركة فرض السلم في سوريا

سمعي
آثار الدمار في سوريا (رويترز)

ملف القدس ما زال موضع تعليقات وتحقيقات كثيرة في الصحف الفرنسية إلى جانب تعزيز القوة الفرنسية المتواجدة في منطقة الساحل الإفريقية وأيضا الموضوع السوري الذي حضر بقوة في صحف اليوم.

إعلان

حلب بعد عام على استعادتها من قبل النظام

سوريا حضرت بأطفالها على غلاف صحيفة "لاكروا". أطفال بثياب رثة لكن وقفتهم أمام الكاميرا ونظراتهم التي تحدق بالمصور توحي بأنه لابد بأن يظل للأمل والحياة مكان في سوريا. صورة الأطفال هذه على غلاف "لاكروا" علاها العنوان التالي: "حلب، بعد مضي عام" عام على "استعادة المدينة من قبل النظام" تقول الصحيفة وقد لفتت إلى الأهمية الاستراتيجية لحلب التي قلبت مسار الحرب السورية برمتها.

إعادة البناء والحجر في بداياتها

تحقيق "لاكروا" أظهر أن المدينة ما زالت منقسمة على ذاتها وأن الخلاف السياسي يمنع التواصل حتى داخل العائلة الواحدة. "كل جهة تحمل الجهة الأخرى المسؤولية" و"إعادة بناء البشر كما الحجر بطيئة" قالت أيضا "لاكروا".

نصر روسيا الخادع

سوريا حضرت أيضا على صفحات "لوموند" في مقال عن جولة فلاديمير بوتين على قاعدة بلاده العسكرية في حميميم فيما "لوفيغارو" خصصت مقالا في صفحة الرأي لانتصار موسكو في سوريا. وهو نصر اعتبرته كاتبة المقال "ايزابيل لاسير" خادعا وذلك على الرغم من امتلاك روسيا اليد الطولى في سوريا. لكن نصرها يبقي خادعا بحسب "لوفغارو" لأنها تفتقد الأدوات التي قد تمكنها من الفوز بمعركة السلام. وقد خلصت "ايزابيل لاسير" إلى أن اللاعبين لم يسلموا بعد السلاح في سوريا وأن منطق القوة ما زال متفوقا على السياسة" كما كتبت "لوفيغارو".

مستفيدون من قرار ترامب

أما بالنسبة للقدس فإننا نقرأ مقالات عدة في صحافة اليوم بدءا من "لوموند" التي اعتبرت أن "حزب الله كما إيران، استفاد من قرار ترامب للتعبئة ضد واشنطن. "لوفيغارو" بدورها خصّصت صفحة بكاملها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي "يسعى للظهور كالزعيم الجديد للقضية الفلسطينية" كتبت "لوفيغارو" في معرض حديثها عن استضافة الرئيس التركي اليوم لقمة منظمة التعاون الإسلامي حول القدس. "لوفيغارو" نشرت أيضا بهذه المناسبة تحقيقا من القدس عن المساهمة التركية بترميم عدد من الأبنية القديمة في القدس القديمة بما فيها الهلال الذهبي على قبة الصخرة.

قرار ترامب قد ينقلب على الإسرائيليين

وقد نشرت "لوفيغارو" في صفحة الرأي مقالين. المقال الأول بقلم المؤرخ ّاريك شاربيت" يشير إلى أن القدس ظلت تحت الحكم الإسلامي أكثر من ألف ومئتي عام وأن اليهود أول من جعل منها عاصمة لهم. أما المقال الثاني بقلم المؤرخ "ران هاليفي" فهو يعتبر أن "الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يعرض الدول المعتدلة للاضطرابات ويزيد من عزلة إسرائيل."

باريس تراهن على مساندة الجيوش الافريقية في الساحل

ونقرأ في صحف اليوم أيضا عن استضافة فرنسا قمة مصغرة من أجل تعزيز قوتها في منطقة الساحل الإفريقية. "باريس تراهن على مساندة الجيوش الإفريقية في الصراع ضد الجهاديين" كتبت "لوفيغارو" في معرض حديثها عن هذه القمة التي ستجمع الرئيس ايمانويل ماكرون مع نظراءه من مالي، ونيجيريا وبوركينا فاسو والتشاد وموريتانيا.

ماكرون يطلق صرخة من أجل التدهور المناخي

وتأتي هذه القمة عقب قمة "الموكب الواحد" المناخية. "لوموند" خصصت المانشيت للمقابلة التي أجرتها مع الرئيس بهذه المناسبة وقد حذر فيها من التدهور المتسارع للاحتباس الحراري.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.