قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: زيارة المواقع الإلكترونية الجهادية في فرنسا لم تعد جريمة...في اليمن حرب سرية على تنظيم القاعدة

سمعي
(أ ف ب/ أرشيف)
إعداد : أمل بيروك

من أهم ما جاء في الصحف الفرنسية اليوم البريكسيت وأزمة تشكيل الحكومة الألمانية والهجرة الى الاتحاد الأوروبي ومكافحة الإرهاب.

إعلان

لوفيغارو "زيارة المواقع الإلكترونية الجهادية لم تعد جريمة"

كتبت صحيفة لوفيغارو ان المجلس الدستوري الفرنسي رفض التشريع الذي كان ينص على تجريم زيارة المواقع الإرهابية والجهادية. التشريع ينص على اعتبار زيارة المواقع الجهادية جريمة يعاقب عليها القانون الفرنسي بدفع غرامة مالية قد تصل إلى ثلاثين ألف يورو بالإضافة الى عامين سجن. ورفض المجلس الدستوري الفرنسي هذا التشريع للمرة الثانية بعد أن كان قد رفضه بداية العام الجاري بحجة الحفاظ على الحريات الشخصية وحرية التعبير للمواطن الفرنسي.

وفي ملف الإرهاب كتبت لوفيعارو في سياق آ خر ان صلاح عبد السلام الإرهابي الوحيد الذي لم يفجر نفسه في عمليات نوفمبر 2015 الإرهابية في باريس لن يحاكم يوم الاثنين المقبل في بروكسل كما كان مقررا.

تضيف الصحيفة أن عبد السلام الذي كان سيحاكم في العاصمة البلجيكية بسبب العملية الإرهابية التي سبقت القبض عليه في مارس 2016 وتأخير المحاكمة كانت ردا على طلب محامي عبد السلام . وبغض النظر عن الخطر الذي يحدق بنقل عبد السلام من باريس الى بروكسل فإن المراقبين يتساءلون عن موقف وسلوك عبد السلام الذي لم يتغير منذ القاء القبض عليه وهو السكوت وعدم الحديث للمحققين والقضاة.

هل ستتمكن دول الاتحاد الأوروبي من البقاء متحدة في مواقفها حول البريكسيت؟

كتبت صحيفة ليبيراسيون ان دول الاتحاد الأوروبي لا تفوّت فرصة إلا وتغتنمها من أجل بعث رسالة الى بريطانيا بغرض اسراعها في الخروج نهائيا من الاتحاد. ومن هنا نفهم، سبب عدم مشاركة رئيسة الوزراء البريطانية الا في جلسة عشاء واحدة يوم الخميس مع زعماء الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في بروكسل ضمن القمة الأوروبية، وناقشت خلال هذا العشاء الملف الوحيد المعنية به وهو خروج بلادها من الاتحاد.

وبعد سبعة أشهر من النقاشات الحادة حان الوقت لكي تطرح دول الاتحاد على لندن تساؤلات مهمة حول النقل وحماية المعلومات التي تجمع الدول السبعة والعشرين وبريطانيا والبيئة السياسية والزراعية وحرية التبادل المالي والهجرة.

تقول صحيفة ليبراسيون انه سيكون من الصعب جدا التوصل الى اتفاق نهائي حول هذه الملفات قبل انسحاب بريطانيا نهائيا في29 من مارس 2019. وتتساءل الصحيفة هل ستتمكن دول الاتحاد الأوروبي من توحيد كلمتها وقراراتها وشروطها أمام لندن الى النهاية؟

في اليمن: الحرب السرية ضد تنظيم القاعدة

تقول صحيفة لوموند ان الولايات المتحدة الأمريكية كثفت غاراتها في الأيام الماضية على مواقع تقول إنها لتنظيم القاعدة في اليمن. وتضيف لوموند أن جماعة أنصار الشريعة قامت باستغلال الحرب التي تشنها المملكة العربية السعودية وحلفاؤها على الحوثيين لتنعم بالأمان والسلام جنوب البلاد، حيث تمكنت الجماعة من إعادة تأسيس نفسها وتمكنت من السيطرة وإدارة ميناء المكلى ما أدى إلى تحقيق إيرادات مالية ضخمة قبل أن تتمكن دول التخالف العربي بقيادة السعودية من إعادة السيطرة على الميناء في أبريل 2016.

لوموند أضافت أن الولايات المتحدة الأمريكية تتعامل مع بعض رؤساء المحافظات السنية التي تشهد تواجدا لعناصر القاعدة الذين احتموا بالمناطق الجنوبية محاولين العودة الى الساحة اليمنية في خضم الفوضى الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن