قراءة في الصحف الفرنسية

المجلات الفرنسية: إصلاحات جذرية في برنامج محمد بن سلمان وسعد الحريري تحت أعين السعوديين

سمعي
(أ ف ب/ أرشيف) ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز
إعداد : أمل بيروك

من أهم ما تناولته المجلات الفرنسية الملف السعودي ولبنان ودور الرئيس الفرنسي في أزمات الشرق الأوسط الراهنة بالإضافة الى تداعيات اعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إعلان

مجلة لوبوان خصصت صفحتها الأولى لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وعنونت الأمير القادر على تغيير كل شيء.

هل سيتمكن محمد بن سلمان الملقب بـ "ام بي اس" من إصلاح الإسلام وهل سيغير وجه الشرق الأوسط؟ يتساءل "أرمين أريفي" في مجلة لوبوان.

تحقيق مطول قامت به المجلة وكتبت أنه لا أحد في المملكة العربية السعودية كان يتوقع أن هذا الشاب سيكون يوما ما صاحب القرارات والإصلاحات التي قد تغير وجه المملكة وربما المنطقة بأكملها.

وتضيف المجلة أن ولي العهد السعودي يريد انقاذ المملكة المهددة بسبب انهيار سعر النفط في السنوات الأخيرة.

ومهمات محمد بن سلمان لا تتمثل فقط في الإصلاح والتنمية والتجديد وإنما محاربة الفساد والتطرف وإعادة النظر في بعض الحقوق المهدورة تقول المجلة خاصة فيما يتعلق بالمرأة والشباب.

مجلة لوبوان ذكرت أيضا الدور الذي يسعى إليه محمد بن سلمان على الصعيد الإقليمي والدولي فهو لا يفوت فرصة الا وينبه الجميع أن أمن المملكة مرتبط بما يحدث في المنطقة، ومنه تضيف الصحيفة يبرر حرب بلاده وحلفاءها على الحوثيين في اليمن والترقب الدائم بما تسميه الرياض الخطر الإيراني حسب المجلة

إصلاحات جذرية في برنامج محمد بن سلمان وسعد الحريري تحت أعين السعوديين

نقرأ  في مجلة لوبوان ان المجتمع السعودي يشهد تغيرات لا مثيل لها في عهد بن سلمان وبسرعة خيالية فبعد تشريع ملكي يسمح للمرأة بقيادة السيارة ابتداء من 2018 نقلت المجلة شهادات عن نساء سعوديات تقول إحداهن إنه منذ وصول محمد بن سلمان الى الحكم ابتعد رجال الدين قليلا عن المشهد اليومي في المملكة وصمت رجال الدين سيمكن السعوديات من التواجد والتحرك بحرية أكبر داخل المجتمع تقول المجلة.

وفي سياق آخر كتبت لوبوان أن سعد الحريري لم يتخيل ما حدث له في المملكة حين طلب منه تقديم استقالة لم ندرك بعد ان كانت حقيقية او تمثيلية ولكن المقصود منها كان واضحا وهو أن الرياض أرادت أن تثبت وجودها وقوتها.

أما وريث رفيق الحريري فالظاهر أنه لم يفهم بأن الزمن قد تغير في المملكة العربية السعودية تختتم لوبوان مقالها.

فرنسا تعود إلى الواجهة الدولية

لوفيغارو ماغازين كتبن عن الدور الذي يحاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن يلعبه في الدبلوماسية الفرنسية بعد أن فقدت فعاليتها في عهد الرئيس السابق فرانسوا هولاند.

الدخول على الملف السوري واليمني والخليجي ومحاولة تجديد وإنعاش أوروبا خطوات جعلت الرئيس الفرنسي يتمتع بشعبية عالمية وبإمكانه العودة بالبلاد الى الساحة الدولية والعمل على حل نزاعات وخلافات منها ما استمر لسنوات.

الحروب أتعبت الشعوب

مجلة ماريان توقفت عند الاحتمالات التي يمكن أن تشهدها منطقة الشرق الأوسط بعد اعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتنقل المجلة شهادات فلسطينيين قالوا إن الحروب السابقة أسالت الكثير من الدماء وقتلت المئات من الشباب.

الشباب أصبح اليوم أكثر وعيا تقول هدى لمجلة ماريان وأصبح يدرك أن العنف لا يؤدي إلا للدمار والموت.

الغضب والتوتر لا يمكن لاحد أن ينكرهما داخل المجتمع الفلسطيني ولكن على الشعب الفلسطيني التفكير بعمق وعقلانية.

التهور لا يجد نفعا تنقل ماريان شهادة على لسان شاب من مدينة الخليل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن