تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: فوز الانفصاليين يعيد إسبانيا إلى مربع الأزمة

سمعي
شاشة عملاقة وعنوان يحتفي بنتائج الانتخابات في كاتالونيا (رويترز)

من أهم ما جاء في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم ملفات الهجرة والانتخابات المحلية في كاتالونيا والملف السوري.

إعلان

اللجوء والهجرة: الفخ الذي يهدد المجلس التنفيذي في فرنسا

كتبت إيفان تريبانباش أن المجلس الدستوري يتراجع للمرة الأولى عن سياسته المتعقلة بالهجرة. بضغط من الجمعيات الحقوقية تراجع وزير الداخلية الفرنسي عن فكرة إدخال بند يتم عن طريقه إعادة اللاجئين والمهاجرين الذين لا يستوفون شروط البقاء في فرنسا إلى البلدان التي استقبلتهم قبل الدخول إلى فرنسا إذا كانت بلدانهم الأصلية لا تسمح بعودتهم.

وكتبت الصحيفة أنه منتصف الشهر المقبل سيقدم وزير الداخلية لنواب الأغلبية في البرلمان الفرنسي مشروع القانون بصيغة مختلفة، ولكن يبدو أن الموضوع سيتخذ منحى آخر قد يصل إلى انتظار تدخل من الرئيس إيمانويل ماكرون.

في نفس السياق عنونت صحيفة "لومانيتي" بعض الأصوات ترتفع ضد خطة جيرار كولومب.

وكتبت الصحيفة أن نواب الأغلبية في البرلمان لم يتفقوا على الخطة الجديدة المتعلقة بقانون الهجرة، وتدخّل النائبة عن الحزب الحاكم "إلى الأمام" في البرلمان يوم الثلاثاء الماضي أحدثت ضجة كبيرة داخل الأروقة السياسية الفرنسية.

النائبة صونيا كريمي قالت إن طالبي اللجوء يعيشون معاناة كبيرة ومدة مراجعة ملفاتهم طويلة جدا، كما أن هذا القانون الجديد سيحدّ من إمكانيات الجمعيات والمنظمات التي تعمل على تحسين الظروف المعيشية للاجئين وتسعى لمساعدتهم.

وفي صحيفة "لومانيتي" دائما نقرأ مقالا يتعلق بمركز استقبال للاجئين بمدينة كاليه شمال فرنسا. تقول الصحيفة إن السلطات في هذه المحافظة تمارس ضغوطا ومضايقات على إدارة المركز من أجل إغلاقه بعد أن أصبح يأوي اللاجئين بعد إزالة مخيم كاليه العام الماضي.

فوز الانفصاليين يعيد إسبانيا إلى مربع الأزمة

كتبت صحيفة "لوفيغارو" أن الانفصاليين الكاتالونيين حافظوا على الأغلبية في الانتخابات التي جرت يوم أمس بمشاركة تاريخية من قبل الناخبين، كما نشرت الصحيفة مقالا تحدثت فيه عن إيناس أريماداس الفتاة الأندلسية التي تحلم بقيادة كاتالونيا، كتبت لوفيغارو.

وتقول الصحيفة إن المحامية الشابة ترى بأن الوقت قد حان لتغيير الوضع في كاتالونيا والعمل على التجديد والدفع بهذا الإقليم نحو ديناميكية سياسية جديدة.

وفي نفس الملف كتبت "لييراسيون" أن المسألة الكاتالونية لن تجد حلا إلا على المدى البعيد. ونقرأ في المقال مقابلة مع الخبير بالشأن الإسباني انريكيه جوليانا الذي صرح للصحيفة أن الكتلة الانفصالية قوية ولكن السلطات الإسبانية تستهين بها، مضيفا أن إسبانيا ليست أوكرانيا. فلا يمكن خروج كاتالونيا من إسبانيا ومن الاتحاد الأوروبي دفعة واحدة، ويضيف انريكيه جوليانا أنه وبالرغم من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، إلا أن الوضع لا يعتبر كارثيا في إسبانيا.

المشروع الكردي الهش في سوريا

صحيفة "لاكروا" كتبت أن الأكراد شمال سوريا يعملون على تحضير مرحلة ما بعد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ومشروعهم يقضي بإقامة نظام فيديرالي.

وكتب جيريمي أندريه، موفد الصحيفة إلى مدينة كوباني، أن مشروع الفيديرالية لدى الأكراد جاهز وقام الأكراد بتحضير دستور خاص لما يسمونه الفيديرالية الديمقراطية لشمال سوريا. ورغم أن أغلبية السكان من أصول عربية إلا أن الأكراد تمكنوا من بسط سيطرتهم على المنطقة واستطاعوا إعادة الأمن كما لعبوا دورا كبيرا في طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من المنطقة.

ويضيف الكاتب أن الأكراد يأملون المشاركة في مؤتمر سوتشي الذي تنظمه روسيا في فبراير 2018، ناقلا على لسان أحد الزعماء الأكراد في المنطقة أن بشار الأسد لا يفهم إلا بالقوة، غير أن السوريين لن يقبلوا مجددا بحكمه، وسيضطر للحوار والتفاوض، حسب الكاتب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن