تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أعياد الميلاد في القدس: مدينة تحت الضغط على خطى المسيح

سمعي
احتفالات أعياد الميلاد في القدس (رويترز)

المجلات الفرنسية اهتمت في مجملها بملف القدس والعلاقات الإيرانية الأمريكية والعربية بالإضافة إلى ملفات الهجرة والإرهاب إضافة الى مواضيع متعلقة بالفن والسياحة والتحضيرات لأعياد الميلاد واستقبال العام الجديد.

إعلان

نشرت "مجلة لوفيغارو ماغازين" تقريرا عن الوضع الأمني والاجتماعي في المدينة المقدسة بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي كما نشرت صورا للمظاهرات التي عقبت اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

المقال الثاني في "مجلة لوفيغارو" عبارة عن صور لخرائط للمدينة حاولت من خلالها إعادة تصوير الوضع في القدس منذ عام 1967 موضحة أن المستوطنات اخذت جزءا كبيرا من أراضي القدس الشرقية منذ عام 1967.

ملف آخر نشرته المجلة تسرد فيه المعارك التي تعاقبت على المدينة المقدسة منذ ما لا يقل عن قرن من الزمن وكتبت "لوفيغارو ماغازين" أن الفلسطينيين خرجوا اليوم من صمتهم بعد سنوات من الصبر حول قضية القدس.

كما خصصت المجلة ملفا كاملا لمسار السيد المسيح في فلسطين من كنيسة المهد في بيت لحم إلى كنيسة القيامة في المدينة القديمة للقدس.

أما "مجلة ماريان" فأصدرت عددا خاصا من أربع مئة صفحة تحت عنوان المتطرفون ومجانين الرب تطرق فيه هذا العدد إلى أهم الشخصيات الدينية المتطرفة في الديانات الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلامية عبر التاريخ الحديث مع ذكر الأحداث التي قلبت موازين التاريخ بسبب جنون هؤلاء حسب المجلة.

"مجلة لوبس" خصصت ملفا حول القدس

تحت عنوان القدس: الملك داود حسب الرئيس دونالد ترامب وكتبت المجلة عن التاريخ الديني والتاريخي للمدينة المقدسة وعن أهمية هذه المدينة لدى اليهود والمسلمين على حد سواء.

ووصفت المجلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أحد عناوينها بالرجل الذي تسبب في الحريق باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل مضيفة أن بعض الدول العربية التي تتعاون مع سياسة ترامب تدرك أنها ترقص فوق البركان.

الفرس: من كورش الأكبر إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية

هكذا عنونت "مجلة لوبوان" صفحتها الأولى وخصصت المجلة قرابة الثمانين صفحة تحدثت فيها عن التاريخ الفارسي القديم والإيراني الحديث.

ملفات كثيرة تخللت هذا التحقيق كتبت الذي نشرته المجلة إلى ثلاثة محاور هي:

  1. الإمبراطورية
  2. اللقاء مع الإسلام
  3. نحو جمهورية إيرانية حديثة.

ونشرت المجلة العشرات من المقالات حول الإمبراطورية الفارسية نقرأ منها الإمبراطورية الفارسية في أوج قوتها وتحدثت هنا المجلة عن مرحلة كورش الأكبر التي كانت من أكبر وأعظم الحضارات وخاصة في النصف الأول من القرن الخامس قبل الميلاد الذي تصفه "مجلة لوبوان" بذورة القوة لهذه الإمبراطورية حيث وصلت الحدود حينها إلى الصين والهند ومصر على مساحة بلغت عشرة مليون كم مربع.

كما نشرت المجلة صورا لآثار لحضارات قديمة لإيران ونقلت شهادات عن العادات القديمة للفرس وكيف تمكنوا من إجادة علوم وآداب أبهرت العالم في ذلك الوقت ولا تزال تلك البحوث والعلوم تستخدم إلى حد الآن في أكبر وأرقى الجامعات والمدارس العالمية.

المجلة نقلت أيضا أسرار اللغة الفارسية ونشرت مقالات عن التحول الذي طرأ على المجتمع الإيراني بعد أن تشيع ونشرت "لوبوان" ثماني صفحات دليلا سياحيا تناول أهم المواقع الأثرية والتاريخية والدينية في إيران.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.