تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تدفق أعداد المهاجرين إلى إسبانيا

سمعي
رويترز عناصر من الشرطة الإسبانية يرافقون مهاجرين إلى مراكز ايواء

من أبرز ما جاء في الصحف الفرنسية صباح اليوم الملف السوري والهجرة والوضع الأمني في العراق بالإضافة إلى الأزمة الأوكرانية التي طفحت من جديد على سطح الأزمات الراهنة ومواضيع أخرى تتعلق بالبطالة في فرنسا والإصلاحات المتوقعة من قبل الحكومة الفرنسية.

إعلان

تدفق جديد للمهاجرين إلى إسبانيا

كتبت "صحيفة لوموند" أن اسبانيا تواجه في الفترة الأخيرة وصول مهاجرين غير شرعيين عدد كبير منهم يحمل الجنسية الجزائرية وتقول الصحيفة في شهر سبتمبر /أيلول تجاوزت نسبة المهاجرين الجزائريين خمسة وعشرين في المئة من عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى إسبانيا وهذه سابقة من نوعها في تاريخ الهجرة غير الشرعية إلى إسبانيا.

وتضيف الصحيفة أن السلطات الإسبانية عبرت عن قلقها للحكومة الجزائرية بشأن هذا الملف.

وقد أجبر تدفق المهاجرين غير الشرعيين السلطات الإسبانية على اتخاذ تدابير عاجلة. ومنذ نهاية تشرين الثاني / نوفمبر، تم اعتقال ونقل نحو خمس مئة مهاجر، معظمهم من الجزائريين، إلى "سجن أرتشيدونا". ما أثار غضب المنظمات الحقوقية التي وصفت قرار السلطات الإسبانية بسوء الإدارة لمشكلة المهاجرين.

"لوموند" وفي سياق آخر نشرت تقريرا حول علاقة الحكومة العراقية ومعركتها المقبلة مع الميليشيات التي أصبحت تشكل دورا كبيرا في المؤسسة الأمنية العراقية وتتمتع بدعم لا يستهان به من بعض الطوائف الدينية في العراق.

"صحيفة لوفيغارو" اهتمت بموضوع انخفاض تدفق اللاجئين السوريين إلى لبنان.

نشرت الصحيفة شهادات للاجئين سوريين في لبنان منهم من قرر الاستقرار في هذا البلد المستضيف منذ مغادرة سوريا ومنهم من لايزال ينتظر العودة إلى بلاده بعد انتهاء الحرب.

بعض الشهادات التي أدلى بها السوريون في لبنان تؤكد أنه وبالرغم من القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" في أغلب المدن السورية إلا أن اللاجئين السوريين يتمهلون في العودة، ومن قرّر منهم العودة فغالبا ما يسافر برّا للتأكد من الحالة التي آل إليها بيته ومدينته بعد الحرب ومن ثم يقرر العودة نهائيا أو التريّث.

وفي شأن آخر نشرت "لوفيغارو" مقالا تحت عنوان: "في اسطنبول المحاكمة التي لا تنتهي للمعلمين الذين طالبوا بالسلام"، وهو مقال حول محاكمة عدد من الأساتذة والطلاب الجامعيين في تركيا بتهمة دعم الإرهاب بسبب توقيعهم على عريضة تطالب السلطات التركية بإنهاء العمليات العسكرية جنوب شرق البلاد ذات الأغلبية الكردية.

العراق وسوريا والأزمات الإنسانية

"صحيفة لاكروا" كتبت مقالين عن الأزمة الإنسانية التي تعيشها الغوطة موضحة أن عملية إجلاء المتضررين بدأت ولكنها لا تفي بالغرض مضيفة أن هذه المنطقة الواقعة تحت سيطرة المعارضة لا تزال تشهد بين الحين والآخر قصفا جويا من طرف طيران الجيش السوري.

كما نشرت "لاكروا" مقالا آخر تحت عنوان: "الأزمة بين أربيل وبغداد تعرقل وصول المساعدات الإنسانية" وتشير الصحيفة هنا إلى أن استفتاء استقلال إقليم كردستان الذي أدى إلى منع السلطات العراقية للرحلات الدولية نحو إقليمها الشمالي تسبب في خلق أزمة إنسانية وعرقلة عمل المنظمات الإنسانية والحقوقية في الموصل والمناطق المجاورة بعد طرد وخروج تنظيم "الدولة الإسلامية" منها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن