تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

إيران صرخة فارسية..وملفات الإصلاحات الساخنة في فرنسا 2018

سمعي
الاحتجاجات في طهران، إيران 30-12-2017 (رويترز)

من أبرز ما جاء في الصحف الفرنسية اليوم الإصلاحات المرتقبة في فرنسا هذا العام والملف الإيراني والسوري ومسألة الإرهاب.

إعلان

"ليبراسيون" خصصت صفحتها الأولى وملفا من صفحتين للمظاهرات في إيران والارث الموسيقي الإيراني الذي تم حجبه منذ الثورة الإسلامية، تقول الصحيفة التي كتبت أن الإرث الموسيقي الغني تعمل السلطات في طهران على طمسه. فالمحلات التجارية الإيرانية ممنوعة من بيع أسطوانات للموسيقى الإيرانية سواء القديمة أو الجديدة الا ما تسمح به السلطات الحاكمة.

أما صحيفة "لومانيتي" فعنونت إحدى مقالاتها : الشعب لا يثق بالمؤسسات الرسمية الحكومية، ونجد عنوانا آخر بقلم "بيار باربونسي" الذي كتب: انتفاضة تبحث عن أفق سياسي. ويقول الكاتب إن الشعارات التي يحملها المتظاهرون في إيران ضد ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة تحمل رسائل سياسية لنظام طهران ويمكن أن تتحول من مطالب اجتماعية الى بداية لرفض السياسيات الإيرانية داخليا وخارجيا.

أما الباحث في الشأن الإيراني "تيري كافيل" فيرى بأن الثمن الباهظ الذي دفعته الشعوب العربية بعد ثورات الربيع العربي سيكون من الأسباب التي ستجعل المتظاهرين الإيرانيين يتريثون في رفع سقف مطالبهم في الفترة الراهنة، ولكن إذا لم تستجب السلطات في طهران الى هذه المطالب الاجتماعية فمن غير المستبعد أن تتطور الأمور لاحقا إلى مظاهرات شعبية غاضبة.

صحيفة "لوبينيون" نشرت مقابلة مع المحلل السياسي "فانسون ايفيلينغ" الذي أصر على أن هذا الحراك الشعبي في إيران هو مجرد تذمر من الأوضاع الاقتصادية التي تخنق الطبقات الفقيرة والمتوسطة من الشعب، وأن المعارضة الإيرانية في الخارج تحاول تأجيج الوضع وتأويل المطالب من اقتصادية الى سياسية.

"لوفيغارو" عنونت:غضب قاتل ضد النظام الإيراني، أما صحيفة "لاكروا" فكتبت أن الاتفاق النووي الإيراني أعطى الأمل للإيرانيين على تحسن أوضاعهم المعيشية، ومنذ التوقيع على هذا الاتفاق تغيرت مجريات كثيرة في التبادلات التجارية الإيرانية مع الدول الأخرى ومنها بعض دول الاتحاد الأوروبي. ولكن، تستدرك الصحيفة، إن تحسين الدخل القومي الإيراني وظروف المعيشة يحتاج الى شراكات مع الشركات الكبرى وخلق وظائف جديدة داخل إيران، ولكن البنوك لم تقبل الى حد الآن العودة الى إيران خوفا من تهديدات الإدارة الامريكية، ومن الأرجح أن تتوسع الاحتجاجات في إيران تكتب صحيفة "لاكروا".

فرنسا تحضر لما بعد تنظيم الدولة الإسلامية

عنون "ألان بارلووي" مقاله في صحيفة "لوفيغارو" وكتب أن رئيس الأركان الفرنسي دعا العسكريين الفرنسيين المتواجدين في القاعدة العسكرية الفرنسية في الأردن الى رص الصفوف والاستعداد الى مهمتهم القادمة بعد أن هنأهم على العمل الذي قاموا به ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وتضيف الصحيفة أن القوات الفرنسية التي شاركت في الحرب مع قوات التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية ستكون حتما أمام مهمات أخرى بعد أن دحرت تنظيم الدولة الإسلامية في العراق كما في سوريا. وبعد أن قلّ نشاط هذه القوات الفرنسية بنحو ستين في المئة منذ أشهر، اتجهت السلطات العسكرية المختصة إلى التفكير في ما ستقوم به هذه القوات بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية. ومن بين المشاريع التي تحلق في الأفق تعاون عسكري فرنسي مع القوات العراقية في المرحلة المقبلة.

كما تناولت الصحف الفرنسية أهم الإصلاحات التي ينوي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تطبيقها هذه السنة، حيث عنونت "ليزيكو" صفحتها الأولى : إصلاحات ماكرون لعام 2018 بينما عنونت "لوباريزيان" : الملفات الساخنة في عام 2018 حول البطالة والإصلاحات الاجتماعية وقانون الهجرة الجديد والقانون الضريبي الجديد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن