تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: إحياء ذكرى اعتداءات يناير وماكرون في أول زيارة إلى الصين

سمعي
ماكرون في ذكرى اعتداءات يناير في باريس 07-01-2018 (رويترز)

خصصت الصحف الفرنسية حيزا هاما للزيارة التي يبدأها اليوم الرئيس ماكرون الى الصين، ولإحياء ذكرى ضحايا اعتداءات كانون الثاني/يناير 2015 في باريس...كما توقفت الصحف مطولا عند وفاة المغنية فرانس غال.

إعلان

إيمانويل ماكرون: ثلاثةُ أيام في بكين

بهذا العنوان الذي تصدّر صفحتها الأولى، كتبت صحيفة "ليبراسيون" إن الرئيس الفرنسي يبدأ اليوم زيارة الى العاصمة الصينية، مُعتزما لعب دور المُحاور المتميز للصين، مستفيدا من تناقضات الرئيس الامريكي دونالد ترامب والمتاعب السياسية الداخلية التي تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وقالت الصحيفة إن الرئيس ماكرون الذي يقوم بأول زيارة إلى الصين تستمر ثلاثة أيام، سيتطرق فيها خصوصا الى مواضيع المُناخ وكوريا الشمالية والتجارة، ويأمل من خلالها توطيد العلاقات مع الرئيس شي جينبينغ والدفع باتجاه إعادة التوازن للعلاقات التجارية مع الصين.

وتابعت اليومية الفرنسية إن ماكرون يولي أهمية كبيرة لهذه الزيارة، كما أكد مقربون منه، وهو يأمل أن تكون

مفصلية في تاريخ العلاقات الفرنسية -الصينية التي بدأت قبل 54 عاما مع عودة العلاقات بين باريس وبكين في عهد الجنرال ديغول.

من جانبها صحيفة "ليزيكو" تطرقت الى التحديات المطروحة أمام ماكرون في بكين.

إيمانويل ماكرون في الصين من الاثنين الى الأربعاء في إطار زيارة دولة – كتبت الصحيفة- مشيرة الى أن هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها رئيس أوروبي الى بكين منذ مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني في تشرين الاول/اكتوبر، الذي عزز سلطة شي مع بداية ولايته الرئاسية الثانية. وقد ارتاحت بكين كثيرا لاختيار ماكرون الصين في أول زيارة له إلى آسيا.

وتضيف اليومية الاقتصادية الفرنسية إن قضية التبادلات المُناخية ستكون في صلب مباحثات ماكرون في الصين، حيث تأمل فرنسا أن تلعب بكين معها دورا حاسما في تطبيق اتفاق باريس حول التغيرات المناخية بعد انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق، مُذكّرة – الصحيفة- بأن الصين هي أكبر دولة تسبّب التلوث في العالم ولكن هي في نفس الوقت أكبر بلد يستثمر في تقنيات الطاقة النظيفة.

كما يأمل الرئيس الفرنسي وفقا لصحيفة "ليزيكو" توقيع حوالي خمسين عقدا تجاريا استراتيجيا، يشمل خصوصا بيع طائرات إيرباص ومحركات سافران للطائرات، كما تسعى مجموعة "اريفا" النووية أيضا الى إبرام عقد لإقامة موقع لمعالجة النفايات المشعة.

وتشير الصحيفة الى أن ماكرون سيدفع من خلال زيارته للصين باتجاه إعادة التوازن إلى العلاقات التجارية مع هذا البلد، علما أن الصين تحتل المرتبة الثانية بين الدول المصدرة الى فرنسا، ولكنها تأتي في المرتبة الثامنة بين الدول المستوردة من فرنسا.

إيمانويل ماكرون أشرف الأحد على إحياء ذكرى ضحايا اعتداءات كانون الثاني/يناير 2015 في باريس.

الرئيس الفرنسي أحيى ذكرى ضحايا هذه الاعتداءات التي استهدفت "شارلي إيبدو" الاسبوعية الفرنسية الساخرة ومتجرا يهوديا في باريس قبل ثلاثة أعوام، من دون أن يُلقي خطابان كتبت صحيفة "لوفيغارو" ولكن ماكرون تحدث مطولا مع عائلات الضحايا.

وجرت مراسم التكريم أمام المقر السابق للأسبوعية الساخرة في باريس، حيث قتل الأخوان شريف وسعيد كواشي 11 شخصا في 07 من كانون الثاني/يناير 2015. ثم على بُعد بضعة أمتار، حيث قُتل الشرطي أحمد مرابط برصاص الأخوين كواشي بينما كان يحاول توقيفهما أثناء عملية الفرار.

وبعدها زار ماكرون المتجر اليهودي قرب باريس الذي استهدفه أميدي كوليبالي في 9 كانون الثاني/يناير 2015 وقتل ثلاثة زبائن وموظفا كلهم يهود...

وحول نفس الموضوع كتبت صحيفة لاكروا قائلة إن فرنسا تُقاوم، فمنذ ثلاثة أعوام لم يترك الفرنسيون مجالا لا للخوف ولا للحقد.

ولا ننسى في ختام جولتنا على الصحف الفرنسية الإشارة الى أن هذه الصحف خصصت حيزا هاما لرحيل المغنية الفرنسية الشهيرة فرانس غال، وهي من أبرز نجمات الغناء في فرنسا خصوصا خلال الستينات والسبعينات، وقد توفيت يوم الأحد عن 70 عاما إثر مضاعفات أصابتها بالسرطان...وذكّرت الصحف على غرار صحيفة "لوباريزيان" بالمسيرة الاستثنائية للنجمة الراحلة وخصالها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.