قراءة في الصحف الفرنسية

ترامب ما بين سيناريوهات الإقالة وانتعاش الأسواق المالية والاقتصاد

سمعي
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، واشنطن 18-01-2018 (رويترز)

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم ركزت بشكل خاص على حصيلة عام من رئاسة دونالد ترامب وما أثارته من متغيرات وتساؤلات في الولايات المتحدة والعالم.

إعلان

عام من الضجيج والغضب في البيت الأبيض

الموضوع تصدر عناوين كل من "لوفيغارو" و"لوباريزيان" التي خصصت له الغلاف والافتتاحية. وقد اشارت "لوباريزيان" الى ان ترامب أمضى "عاما من الضجيج والغضب" في البيت الأبيض واعتبرت ان التحقيقات حول التدخل الروسي المفترض في حملته الانتخابية تتهدده فعلا، وان شعبيته الى تدهور بالرغم من حفاظه على قاعدته الشعبية. ف "هل بإمكان ترامب الصمود؟" سؤال طرحته "لوباريزيان" وجعلت منه عنوان غلافها وقد حاولت الإجابة عليه من خلال مقابلة مع المؤرخ الأميركي "آلان ليختمان" الذي توقع اقالة الرئيس ترامب في كتابه The case for impeachment او "قضية الإقالة".

الإقالة غير مستبعدة بحسب المؤرخ الأميركي "آلان ليختمان"

"ليختمان" لم يستبعد ان "ينقلب محازبي ترامب من الجمهوريين عليه فيما لو تمكنت التحقيقات من اثبات ضلوعه في القضية الروسية ما قد يصنف خيانة". وقد نقلت "لوباريزيان" عن "ليختمان"، الذي لم يستثني سقوط ترامب بسبب "فضائح مالية"، ان "رفض الرئيس الأميركي نشر بياناته الضريبية يخفي شيئا ما ربما علاقات مالية مع حكومات اجنبية" حسب ما قال "آلان ليختمان" ل "لوباريزيان".

في ما هو أبعد من اللغط والاستهجان الذي يثيره ترامب

"لوفيغارو" تطالعنا من جهتها بقراءة مغايرة ل: "ترامب العاصفة" كما عنونت المانشيت. وقد حاولت الصحيفة ان تنظر الى ما هو "ابعد من اللغط والاستهجان الذي يثيره ترامب" ورأت أن "صورة الفوضى تخفي بالواقع متغيرات كبرى". ف "ترامب طبق أو حاول تطبيق وعوده الانتخابية" كتب "آرنو دو لا غرانج" في افتتاحية "لوفيغارو".  

تدابير أحيت الأسواق المالية والاقتصاد

وقد أشارت الصحيفة الى ان "الرئيس الأميركي قام فعلا بكسر قيود الإدارة في سبيل إطلاق الأنشطة التجارية والاقتصادية كما انه نجح بفرض إصلاحه الضريبي". "وال ستريت تجاوبت مع التخفيض الضرائبي وكذلك الاقتصاد" اضافت "لوفيغارو" وقد لفتت الى ان هذه "الإصلاحات شرعت الباب بالمقابل أمام التجاوزات على أنواعها سواء على الصعيد الاجتماعي أم على صعيد البيئة بسبب إفراط ترامب بالتنصل من القوانين والأنظمة" خلصت "لوفيغارو".

ترامب والشرق الأوسط: شراسة غير منطقية

ثمة منحى آخر من سياسة ترامب تناولته الصحف... وهو حصيلة سياسته الشرق أوسطية. تحت عنوان "ترامب والشرق الأوسط: شراسة غير منطقية" تناولت "لوموند" في افتتاحياتها قرار دونالد ترامب تعليق جزء من حصة بلاده في تمويل الأونروا وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين. "لوموند" رأت في الأمر "ابتزازا يهدد استقرار المخيمات الفلسطينية كما أنه يقوض صورة الممول الأول للوكالة. لم يسبق للولايات المتحدة أن لعبت دور الوسيط النزيه في الشرق الأوسط وميلها لإسرائيل واضح لكن ذلك لم يمنعها من دعم السلطة الفلسطينية والأنروا" كتبت "لوموند".

تحيز لا لبس فيه لإسرائيل

الصحيفة رأت أن "إدارة ترامب قضت على دورها كوسيط من خلال تعيين دايفيد فريدمان حامي المستعمرات والمناهض للدولة الفلسطينية سفيرا لها في إسرائيل". عدا عن أنها "لم تعد حتى تكلف نفسها عناء إدانة إسرائيل لبنائها في الضفة الغربية المحتلة وكأن القانون الدولي أصبح ثانويا" تقول أيضا "لوموند" وقد أضافت الى أن "إدارة ترامب أهدت إسرائيل القدس عاصمة لها دون مقابل".

ماكرون الناجح بقيادة أوروبا بمفرده

وفي سياق آخر نشير الى أن "لوموند" خصصت المانشيت لماكرون وكيفية "نجاحه بقيادة زعامة أوروبا بمفرده " كما قالت، وقد اعتبرت أن الرئيس الفرنسي استفاد من غرق زعماء أوروبا الآخرين بأزماتهم الداخلية ليفرض نفسه.

ثورة أيار- مايو 1968

فيما "ليبراسيون" خصصت الافتتاحية لثورة أيار- مايو 1968 في فرنسا وجميع الإشكاليات المتعلقة بها وذلك على خلفية الإعداد للاحتفاء بالذكرى الخمسين لهذه الأحداث التي غيرت وجه فرنسا والعالم.  

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن