قراءة في الصحف الفرنسية

محمد بن سلمان يدعو للأمل بقدر إثارته للشكوك والمخاوف

سمعي
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان / أ ف ب - أرشيف

المجلات الفرنسية ركزت اهتمامها على الشأن الداخلي لكن ذلك لم يمنعها من معالجة إشكاليات العالم العربي بدءا من سوريا وليبيا وكذلك السعودية التي احتل ولي عهدها محمد بن سلمان غلاف مجلة "لي زيكو" تحت عنوان "الأمير الذي يثير فضول العالم".

إعلان

محمد بن سلمان، أمير يثير فضول العالم

"إنه ليس برئيس دولة لكنه يتمتع منذ الآن بالامتيازات الملازمة للمنصب" بهذه الكلمات استهلت "لي زيكو" ملفا من عشر صفحات خصصته لولي العهد السعودي بمناسبة زيارته المرتقبة لباريس في 26 و27 من الشهر المقبل.  "لي زيكو" عرضت في مقالها للبرنامج الإصلاحي الطموح الذي أطلقه الأمير الشاب ونواته كما هو معروف طرح أسهم شركة أرامكو النفطية للبيع. "نجاح محمد بن سلمان بتحقيق ولو عشر بالمئة من مشاريعه يعني أن السعودية تقدمت خطوة كبيرة" قالت "لي زيكو" نقلا عن أحد الخبراء الفرنسيين العاملين في الرياض.

تحفظات المستثمرين

غير أن الأسبوعية لفتت إلى "تحفظات المستثمرين وحذرهم من بعض خيارات ولي العهد ومنها الحرب في اليمن واحتجاز مئتي أمير ورجل أعمال بحجة محاربة الفساد". "لي زيكو" التي حاولت الإحاطة بشخصية أم بي إس إشارت إلى "نزعة التحديث لديه واتقانه خطاب الغرب" وقالت إنه "يدعو للأمل بقدر إثارته للشكوك والمخاوف" بسبب ما يمكن استشفافه من "نزعة سلطوية" لديه.  وقد لفتت الصحيفة أيضا إلى  ما نسب للأمير الشاب من شراء قصر قيمته تفوق 275 مليون دولار في منطقة "لوفسيين" المجاورة لباريس وأيضا شراء "سلفادور موندي" اللوحة المنسوبة لليوناردو ده فينتشي بأربعمئة مليون دولار.

أردوغان يضرب حلفاء واشنطن

المستجدات على الساحة السورية أثارت تعليقات المجلات الفرنسية. "أردوغان يضرب حلفاء واشنطن" كتبت "لوجورنال دو ديمانش" في معرض حديثها عن توغل الدبابات التركية في الأراضي السورية وقد تساءلت "عما سيكون عليه رد فعل الأميركيين" كما نقلت عن أحد قياديي المعارضة السورية "خشيته من أن ينتهي الأمر بتخلي العالم عن الأكراد". "باتريس فرانشيسكي" وهو كاتب فرنسي داعم للقضية الكردية قال في حديث نشرته مجلة "ماريان" هذا الأسبوع إن "الهجوم التركي مثير للقلق لكن الوضع ما زال مفتوحا على جميع الاحتمالات" واعتبر "فرانشيسكي" أنه "من الخطأ التخلي عن حليف للغرب يحارب في سبيل شيء غير الديكتاتوريات الدينية في منطقة الشرق الأوسط" كما قال في مجال وصفه للأكراد.

عذابات المهاجرين في ليبيا

"لكسبرس" أضاءت على ممارسات مهربي البشر في لبييا. وقد استقت معلوماتها من الموفد الخاص لهيئة الأمم المتحدة العليا للاجئين "فانسان كوشتيل" الذي قدر أعداد المهاجرين السريين الموجودين في ليبيا ب 700 ألف. "فانسان كوشتيل" أشار إلى تعرض أكثر من 80 بالمئة منهم للتعذيب ولسوء المعاملة لدى احتجازهم سواء من قبل السلطات أو من قبل المجموعات المسلحة وعصابات التهريب. "لوجورنال دو ديمانش" بدورها نشرت تحقيقا عن اللاجئين الروهينجا في مخيم بورما بارا في جنوب بنغلادش.

ماكرون والإسلام

ونقرأ في الإسبوعيات أيضا مقالا في "لوبوان" عن كيفية تعامل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع الإسلام. وتشير المجلة إلى أن "البعض يتهمه بالتساهل بسبب إعرابه في كثير من الأحيان عما اسماه مغالاة العلمانيين". "لكسبرس" من جهتها خصصت الغلاف ل "ماكرون، الله والسياسة" كما عنونت مقالها عن علاقة ماكرون بالايمان ومعروف عنه انه اختار ان يعمد في سن 12 بالرغم من ممانعة اهله. ونجد ايمانويل ماكرون أيضا على غلاف "لوفيغارو ماغازين" هذه المرة برفقة رئيس وزراءه وقد عنونت المجلة "هل هما يمينيان؟" غامزة من قناة ما أشارت إليه من نية لاستقطاب أصوات اليمين في الانتخابات الأوروبية والبلدية في 2019 و2020.

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن