تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

كيف ينظم ماكرون الإسلام الفرنسي؟

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون/ رويترز - أرشيف

من أبرز ما في المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع: وثيقة جديدة عن علاقة الفيلسوف الفرنسي ميشال فوكو بالثورة الإيرانية واستطلاع للرأي يظهر تأييد الفرنسيين لحق اللجوء بالرغم من اعتبارهم أن عدد المهاجرين كبير في البلاد، عدا عن ملف حول كيفية تعامل الرئيس ايمانويل ماكرون مع إسلام فرنسا.

إعلان

ماكرون يعد لمخطط إعادة تنظيم إسلام فرنسا

"ماهية الذي يريد ماكرون فعله بالنسبة للإسلام" عنوان تصدر غلاف "لوجورنال دو ديمانش" مرفقا بصورة للرئيس الفرنسي وهو يتناول قطعة حلوى من طبق تمسك به سيدة مغطاة الرأس وسط حشد من مسلمي مدينة مونبيلييه الذين التقاهم ماكرون عام 2016 قبيل إعلانه رسميا عن ترشحه لرئاسة الجمهورية وكان قد أشار حينها إلى أنه يمكن لفرنسا أن تكون أقل صرامة في تطبيق قواعد العلمانية.

سعي لإبعاد مسلمي فرنسا عن تأثير البلدان العربية

وماكرون كما هو معروف، له علاقة خاصة بالإيمان والروحانيات "وهو يعد" تقول "لوجورنال دو ديمانش"، "لمخطط عام من أجل إعادة تنظيم المؤسسات التمثيلية لمسلمي فرنسا من خلال إيجاد أطر جديدة لتمويلها ولتعليم الائمة. إيمانويل ماكرون" أضافت المجلة، "يسعى للحد من تأثير الدول العربية على إسلام فرنسا لأنها تبعده عن الحداثة".

غالبية الفرنسيين يرون أن الإسلام يتطابق مع قيم مجتمعهم

"لوجورنال دو ديمانش" نشرت في إطار هذا الملف، استطلاعا للرأي يبين وجهة نظر الفرنسيين عن الإسلام. وتظهر الدراسة التي أجراها معهد "ايفوب" ان 56% من الفرنسيين يعتبرون أن الإسلام يتطابق مع قيم المجتمع الفرنسي مع العلم أن غالبيتهم كانت تؤمن بالعكس قبل عامين. ولكن "بالرغم من هذا التقدم يظل الإسلام موضع جدل لدى الفرنسيين المنقسمين حوله بحسب ميولهم السياسية" تقول "لوجورنال دو ديمانش" فأكثر من 60% من مؤيدي اليمين واليمين المتطرف لا يجدون تطابقا بين الإسلام وقيم المجتمع الفرنسي فيما يرى مؤيدو الوسط واليسار العكس تماما بنسبة تتجاوز 70% لدى مناصري الحزب الاشتراكي.

ثلثا الفرنسيين مع منح حق اللجوء

وفي الصحافة الأسبوعية أيضا، إحصاء آخر حول نظرة الفرنسيين لحق اللجوء. مجلة "لوبس" نشرت هذا الاستطلاع وهو من إعداد معهد BVA الذي كشف أن حوالي ثلثي (65%) المستجوبين يرون أن على فرنسا استقبال اللاجئين الذين يطلبون اللجوء لأنهم يتعرضون للاضطهاد في بلادهم. لكن النسبة نفسها تعتبر أن عدد المهاجرين كبير في البلاد.

في أوروبا نوع جديد من معاداة السامية

"لوبس" خصصت الغلاف لصعود نوع جديد من معاداة السامية في أوروبا. والغلاف ظهرت عليه صورة متظاهرين وهم يحرقون علم إسرائيل خلال مسيرة تأييد لفلسطين في كانون الأول/ديسمبر 2017 في برلين.  "لوبس" خصصت ملفا كاملا لـ "ظاهرة ازدياد حالات التعبير عن كره اليهود في عدد من البلدان الأوروبية على خلفية صعود اليمين المتطرف وأيضا على خلفية اسلمة القضية الفلسطينية" كتبت "لوبس" التي أشارت إلى "أنها كمؤسسة صحفية، تميز ما بين معاداة السامية ومعاداة الصهيونية وتكافح من أجل حق الفلسطينيين بدولتهم وضد معاداة السامية بالوقت ذاته".

ميشال فوكو والثورة الإيرانية

وختاما نقرأ في "لوبس" مقابلة مع الفيلسوف الفرنسي "ميشال فوكو" تنشر للمرة الأولى بعد وفاته وفيها إضاءة جديدة على تحيزه للثورة الإيرانية. "هذا التحيز هو موضع انتقاد منذ أربعين عاما" وقد لفتت "لوبس" إلى أحقيته لكن ذلك لا يعني أن "الروحانية السياسة" التي دافع عنها ميشال فوكو "لا تدعو إلى التأمل والتفكر" تقول المجلة.

الشيعية كمقاومة للتسلط

"يجب بداية الانصات لكل فعل مقاومة لكل عمل ثوري وانشقاق في مواجهة التسلط" يقول "فوكو" الذي رأى في "الروحانية قوة حين تعارض السلطة القائمة" وهو ما استشفه في الشيعية كما رآها خلال تحقيقاته في إيران وما استشفه أيضا في البابا حنا بولس الثاني تقول "لوبس" التي نشرت أيضا نصا لشريك حياة فوكو حول الموضوع وكذلك نصا غير منشور لفوكو عن تأثير تعاليم الكنيسة على المنظور الحديث للجنس.

 

 

 

 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن