قراءة في الصحف الفرنسية

روسيا تكتشف واقع المرتزقة من أبنائها في سوريا

سمعي
جنود روس في قاعدة عسكرية روسية في سوريا/ رويترز - أرشيف
إعداد : نجوى أبو الحسن

الصحف الفرنسية خصصت عناوينها لدراسة ربطت ما بين استهلاك الأطعمة المصنعة ومرض السرطان وطالعتنا الصحف أيضا بعدد من المقالات عن الصراع في سوريا.

إعلان

جدل في موسكو بعد مقتل مرتزقة روس في سوريا

ومن بين هذه المقالات، مقال في "لوموند" تحت عنوان: "جدل في موسكو بعد مقتل مرتزقة روس في سوريا". مراسلة "لوموند" في العاصمة الروسية "ايزابيل ماندرو" عادت بمقالها إلى ليلة ما بين و8 من شباط/فبراير حين أسقطت الغارات الأميركية على منطقة دير الزور مئة قتيل على الأقل بين مقاتلين موالين للنظام كانوا يزحفون باتجاه منشآت نفطية واقعة تحت سيطرة الميليشيات الكردية الحليفة لواشنطن. "في موسكو اعتبرت هذه المواجهات الأكثر خطورة بين الولايات المتحدة وروسيا منذ انتهاء الحرب الباردة" تقول "لوموند".

كنا 700 رجل نزحف حين فاجأتنا الغارات

السلطات الروسية لم تعترف بمقتل عدد من مواطنيها إلا بعد مرور أيام على المواجهات في 15 من شباط/ فبراير. حينها لم تقر وزارة الخارجية الروسية إلا بمقتل خمسة اشخاص هم من الروس على الأرجح كما قالت الناطقة الرسمية الروسية". "لوموند" كشفت عن تسجيل صوتي لرجل قدم نفسه على انه أحد المرتزقة الروس الذين شاركوا بالمعركة. ومما قاله: "كنا 700 رجل نزحف استعدادا للهجوم حين بدأت غارات ذكرتنا بغروزني عام 1994 في إشارة الى عاصمة الشيشان خلال الحرب الروسية الأولى".

مرتزقة من أجل استعادة ومراقبة المنشآت النفطية

"لوموند" أشارت إلى مقتل روس آخرين في حادث آخر. "عددهم خمسة عشر قتيل سقطوا بعد مضي يومين على الغارة الأميركية في انفجار مخبأ للأسلحة لم يعرف سببه في منطقة دير الزور" قالت "لوموند" نقلا عن المرصد السوري لحقوق الانسان الذي أوضح أن "القتلى هم جميعا من العاملين في شركة أمنية خاصة. مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت أسماء وصور مرتزقة روس سقطوا في سوريا لكن لم يعرف عددهم الحقيقي حتى الآن". "لوموند" أوضحت أن" المرتزقة الروس المتواجدين بين القوات السورية الموالية التي أغار عليها الطيران الأميركي هم أعضاء سابقون في شركة فاغنر الأمنية انضموا فيما بعد الى يوروبوليس وهي شركة جديدة متعاقدة مع نظام بشار الأسد مهمتها استعادة ومراقبة المنشآت النفطية".

إيران وإسرائيل إلى الصدام وروسيا وحدها قادرة على لجمهم

"لوفيغارو" خصصت مقالا لمخاطر المواجهة بين إيران وإسرائيل تناولت فيه الاشتباك الإيراني السوري الإسرائيلي الأخير ورأت فيه "نقطة تحول" مرشحة للتصعيد. وتقول "لوفيغارو" إن "طهران لا تنوي التخلي عن الفوائد الاستراتيجية لمشاركتها بالحرب الاهلية السورية من بناء مرفأ ومطار وقواعد عسكرية في سوريا إضافة الى منشآت تصنيع صواريخ عالية الدقة بهدف تسليح حزب الله. أما إسرائيل فهي تعتبر هذه الأمور من الخطوط الحمراء" تضيف "لوفيغارو" التي أشارت إلى أن "المواجهة تبدو حتمية بين طرفين لا يستطيع أي منهما التراجع لأنهما يعتبران أن مصالحهما الحيوية على المحك". وقد خلصت "لوفيغارو" أن "روسيا وحدها قادرة على لجم انفجار جديد للعنف يستعد له اللاعبون في سوريا منذ الآن" خلصت الصحيفة.

دراسة تربط مرض السرطان باستهلاك الأطعمة المصنعة

وبعيدا عن أجواء السياسة وفي سياق آخر تصدرت دراسة طبية أخبار الصحف. "دراسة تكشف مخاطر التعرض للسرطان جراء تناول الأطعمة المصنعة والمشروبات المحلاة" كما عنونت "لوموند" المانشيت. "ليبراسيون" أيضا خصصت الغلاف وملفا كاملا للموضوع لكنها حاولت التخفيف من وطأة نتائج هذه الدراسة من خلال مقابلة مع طبيب أعرب عن تحفظه واعتبر أن "السمنة وعدم الحركة هما العاملان الأكثر خطرا على صحة الانسان". "لوفيغارو" من جهتها خصصت المانشيت لـ "أيلون ماسك" الملياردير الأميركي الذي يستعد لاستكمال مغامرته الفضائية غدا بإطلاقه قمرين صناعيين تجريبيين.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن