تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مشروع قانون اللجوء والهجرة .. "كولومب يمشي على حبل مشدود"

سمعي
وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب (رويترز)

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم خصصت حيزا هاما لمشروع قانون اللجوء والهجرة المثير للجدل الذي يعرضه وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب على الحكومة اليوم.

إعلان

"جيرار كولومب يمشي على حبل مشدود" علّقت صحيفة "لوباريزيان" في سياق حديثها عن الجدل الواسع في فرنسا حول مشروع القانون الجديد بشأن اللجوء والهجرة الذي يعرضه وزير الداخلية الفرنسي اليوم على مجلس الوزراء قبل أن يُحال على البرلمان الفرنسي في نيسان (أبريل) المقبل.

الوزير الفرنسي دافع في لقاء مع قُراء الصحيفة عن مشروع القانون-الذي وإن اعترف بحساسيته -إلاّ أنه اعتبره منسجما، مؤكدا أن فرنسا عليها أن تستقبل اللاجئين والمهاجرين ولكن في ظروف أحسن، في إشارة إلى عزمه على ضبط تدفق اللاجئين والمهاجرين.

صحيفة "ليبراسيون" اختارت في صفحتها الأولى صورة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يُسلّم مبتسما على لاجئ لدى زيارته مركزا لاستقبال للمهاجرين في كاليه في كانون الثاني يناير الماضي، مع عنوان " ...وفي نفس الوقت اُرحّلُ" ما يعني الجزرة والعصا في إشارة إلى أحد البنود المتشددة في مشروع قانون الهجرة واللجوء الجديد الذي سيكثّف عمليات ترحيل المهاجرين الذين تُرفض طلبات لجوئهم. واعتبرت اليومية المقرّبة من أوساط اليسار الفرنسي أن مشروع القانون هذا الذي يعرض اليوم يتضمن بعض الإجراءات التي تحمي المهاجرين ولكنه يُشدّد خصوصا إجراءات الترحيل.

اعتراضات واسعة على مشروع قانون الهجرة الجديد

صحيفة "لومانيتيه" الشيوعية علّقت في صفحتها الأولى التي تصدّرتها صُورة لمهاجرين يصطفون أمام مركز استقبال في باريس قائلة؟ "قانون كولومب: ماكينة لترحيل المهاجرين" في انتقاد صريح للطابع المتشدد للقانون الذي يصفه معارضوه باللاإنساني.

وقالت الصحيفة إن وزير الداخلية سيواجه أول اختبار اليوم لدى عرضه مشروع القانون المثير للجدل الذي يحمل عنوان: "من أجل هجرة مضبوطة ولجوء فعلي"، أمام مجلس الوزراء، مشيرة إلى أن نواب اليسار في الجمعية الوطنية سيتصدون بقوة للمشروع خلال المناقشات، فهم يعارضون ما يصفونه بمطاردة المهاجرين.

بدورها صحيفة "لاكروا" المقربة من الأوساط الكاثوليكية خصّصت المانشيت لموضوع مشروع اللجوء والهجرة الجديد الذي يُعرض اليوم واختارت صورة مهاجرين أفارقه على متن زورق مطاطي في عرض المتوسط يطلبون النجدة، وعنونت: "يجب إعادة التفكير في الهجرة" وفتحت صفحاتها الداخلية لعرض أفكار ونقاش بين أساتذة جامعيين حول الموضوع في ملف من ثمان صفحات، مدعّم بجداول وأرقام حول تنامي عدد المهاجرين إلى الدول الغنية منذ 2007.

صحيفة "لوموند" عنونت في صفحتها الأولى حول نفس الموضوع: "الحكومة الفرنسية تتجه إلى تشديد قانون الأجانب".

الصحيفة استعرضت الخطوط العريضة لمشروع قانون اللجوء والهجرة الذي يقدمه اليوم وزير الداخلية الفرنسي، وأبرزها تقليصُ مدة تقديم ودراسة ملفات اللجوء إلى ستة أشهر، وتمديد فترة إيقاف المهاجرين غير الشرعيين في المراكز، وسيدخل إحصاء المهاجرين أيضا حيز التنفيذ، كما يتضمن المشروع عقوبات قاسية لمن يدخل الحدود الفرنسية بطريقة غير شرعية ويتعرض المهاجرون الذين لا يحملون وثائق إقامة إلى عقوبة السجن خمس سنوات.

في المقابل-تشير لوموند-إلى أن المشروع يقضي بتسهيل الهجرة المختارة وخاصة للطلاب الذين يرغبون في البقاء في فرنسا، وأيضا تسهيل شمل الأسرة في حالات محدّدة.

اليومية الفرنسية توقّفت أيضا عند انتقاد مجلس الدولة الفرنسي، أرفعُ هيئة إدارية في فرنسا لمضمون مشروع القانون، وعند الانتقادات أيضا في جزء من نواب "حزب الجمهورية إلى الأمام" الحاكم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن