تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

هل يشعل ترامب حربا تجارية عالمية برفعه الرسوم على واردات الصلب والألمنيوم؟

سمعي
الرئيس الأمريكي ترامب يوقع على الرسوم على الصلب والألومنيوم، البيت الأبيض 08-03-2018 (رويترز)

اهتمت الصحف الفرنسية خاصة بزيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الهند، كما توقفت عند اقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرسوم المثيرة للجدل على الصلب والألومينيوم، ما يهدد بإشعال حرب تجارية.

إعلان

ترامب يُخاطر بحرب تجارية عالمية، كتبت صحيفة "لوفيغارو" في إشارة الى تجاهل الرئيس الأمريكي التحذيرات من هكذا حرب وكذا احتجاجات حلفائه في أوروبا والداخل، فقد أقدم ترامب الخميس على توقيع قرار فرض رسوم جمركية من 10 الى 25% على واردات الصلب والألمنيوم. هذا القرار سيُصبح نافذا بعد 15 يوما، ويستثني كندا والمكسيك في الوقت الحالي.

الاجراءات الحمائية هذه، رأت الصحيفة أنها قد تؤدي الى ردود فعل البلدان التي تم استهدافُها. وفورا نددت بكين بـما وصفته "هجوما خطيرا" على التجارة المتعددة الأطراف، وانتقدت بريطانيا قرار الولايات المتحدة فرض رسوم على واردات الصلب والألمنيوم، واعتبرها اليابان "مؤسفة" محذرا من "تأثيرها الخطير" على العلاقات الاقتصادية بين طوكيو وواشنطن، وفرنسا أعربت من جانبها عن "أسفها" لقرار ترامب.

الهند "بلد العقود" بالنسبة لفرنسا

يبدأُ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مساء اليوم الجمعة زيارة دولة الى الهند يسعى من خلالها الى تعزيز الاستثمارات الفرنسية في هذا العملاق الآسيوي باعتباره يمثل خامس اقتصاد عالمي وثاني أكبر بلد من حيث السكان.

ماكرون يأمل خصوصا -كما تقول صحيفة "ليبراسيون"- توقيع عدة عقود تجارية في مجالات منها الطاقة والسلاح والبيئة.

وفي مجال الدفاع تحديدا، تأمل باريس في اقناع الهند-أول مستورد عالمي للسلاح-بشراء مزيد من طائرات الرافال حيث نجح الفرنسيون خلال السنوات القليلة الماضية في بيع نيودلهي 36 طائرة من هذا النوع، اضافة الى مروحيات وطائرات ايرباص، وغواصات. أما في المجال النووي فتأمل باريس في بناء ستة مفاعلات نووية.

الصحيفة وضعت زيارة ماكرون للهند في سياق السعي الى دعم الشراكة الاستراتيجية مع أكبر دول العالم مشيرة الى أن ماكرون، وبعد الصين التي زارها في كانون الثاني- يناير الماضي، سيواصل جولاته الخارجية في أكبر دول العالم حيث يتوجه الى الولايات المتحدة في شهر نيسان -أبريل المقبل والى روسيا في شهر أيار- مايو.

متاعب طارق رمضان مع القضاء لم تنته!

حفيدُ مؤسس حركة الإخوان المسلمين المفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان الذي اتهمتهُ قبل يومين امرأة ثالثة فرنسية باغتصابها بعد شهر من توجيه الاتهام اليه في قضيتين مماثلتين ووضعه في الحجز الاحتياطي، ها هو يواجه تهمة مماثلة الآن ولكن في الولايات المتحدة الامريكية.

كما تنقل صحيفة "ليبراسيون" قائلة إن امرأة أمريكية رفعت دعوى ضد رمضان في واشنطن بتهمة الاعتداء الجنسي في التاسع عشر من شهر شباط- فبراير الماضي، وتقول هذه المرأة إن الوقائع جرت في الليلة الفاصلة بين 30 و 31 من شهر آب-أغسطس 2017 في غرفة طارق رمضان في أحد الفنادق.

مسيرة طويلة للسعوديات نحو التحرّر

صحيفة "لوموند" تطرقت الى وضع المرأة السعودية قائلة إن بعض الأنشطة العادية للنساء كانت تبدو من ضرب الخيال خلال العقود الماضية في المملكة العربية السعودية المحافظة مثل السماح للنساء بقيادة السيارة أو المشاركة في سباق عدو في الهواء الطلق أو متابعة مباراة لكرة القدم من على مدارج إحدى الملاعب، او احتساء قهوة في شرفة مقهى، كل هذه الأنشطة في الفضاء العام كانت ممنوعة منذ وقت قريب على السعوديات باسم الوهابية، ولكن الأمور بدأت تتغير منذ عامين مع إطلاق ولي العهد محمد بن سلمان خطة الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي 2030.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن