تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مرتزقة روس في سوريا الشهر المقبل

سمعي
عناصر من مجموعة "فاغنر" الروسية في سوريا

سوريا والعراق حضرتا بقوة في صحف اليوم من خلال عدد من المواضيع والتحقيقات من بينها تحقيق عن المرتزقة الروس في سوريا ودعوة الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند لإنقاذ الأكراد السوريين وأيضا حديث مطوّل مع "عين الموصل" المدون العراقي الشهير الذي وثق جرائم تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان

المرتزقة الروس في سوريا

قراءتنا لصحافة اليوم سوف نستهلّها ب "ليبراسيون" التي خصّصت غلافها وملفّا كاملا للمرتزقة الروس في سوريا. هؤلاء "هم في معظمهم من قدامى حروب الدومباس والشيشان وأفغانستان" قالت "ليبراسيون" التي نشرت مقابلة أجرتها زميلتنا في فرانس 24 "ايلينا فولوشين" مع أحد المسؤولين عن تجنيدهم. الرجل يعمل لصالح مجموعة "فاغنر" الأمنية الروسية التي سلّطت عليها الأضواء بعد سقوط عشرات المرتزقة العاملين في صفوفها في غارة أمريكية على منطقة دير الزور في الثامن من شباط/فبراير الماضي.

ما بين 500 و600 مرتزق إضافي الى سوريا الشهر المقبل

شرحت ل "ليبراسيون" كيفية عمل المرتزقة وتلقيهم السلاح والأوامر من القيادة الروسية "بشكل غير رسمي". وممّا قاله ل "ليبراسيون" أيضا إنه يتوقع ارسال ما بين 500 و600 محارب إضافي إلى سوريا في شهر نيسان/أبريل المقبل. ولم يستثني المجند أن "ينشط المرتزقة الروس قريبا في ليبيا وفي أماكن أخرى من أفريقيا".

روسيا تضع يدها على ممر الغاز والنفط الى أوروبا

وقد اعتبر أن "ما يحدث في سوريا هو صراع ضد الإرهاب العالمي من جهة وحرب في سبيل مصالح روسيا كي تتمكن من الاستيلاء على سوق النفط من جهة أخرى" كما قال. أما عن أهمية سوريا الاستراتيجية فهي تنبع من وضعها ك "ممرّ أساس للنفط والغاز المتّجه الى أوروبا" أشارت "ليبراسيون" نقلا عن الخبير النفطي السوري "موفق حسن" الذي لفت إلى أن "الوجود العسكري الروسي في سوريا كفيل بمنع مرور انابيب الغاز القادمة من قطر او إيران من دون مباركة بوتين".

هولاند يطالب بمزيد من الضغوط على روسيا وتركيا

الدور الروسي في سوريا شكل أحد محاور مقابلة أجرتها "لوموند" مع الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند الذي قال: "إذا كانت روسيا تشكل تهديدا فلا من معاملتها بالمثل." هولاند الذي طالب أيضا الحلف الأطلسي والدول الغربية "بممارسة ضغوط أكبر على روسيا وتركيا من أجل وقف العمليات العسكرية" في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق وعفرين في شمال سوريا. هولاند دعا في حواره مع "صحيفة لوموند" إلى "وجوب التفاوض مع فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، لكن ذلك ليس مبرّرا لترك روسيا تقوم بتحرّكاتها دون ردّ فعل"، في انتقاد ضمني للنهج الدبلوماسي الذي يتبعه الرئيس الحالي ايمانويل ماكرون.

المواجهة المكشوفة بين ماكرون وهولاند

"لوفيغارو" بدورها خصصت مقالا ل "المواجهة التي باتت على المكشوف" كما قالت بين ماكرون وهولاند عشية صدور مذكرات هذا الأخير والتي من المتوقع أن تتطرق في جانب منها إلى علاقته مع ايمانويل ماكرون الذي كان وزير اقتصاده السابق.

انقاذ عفرين من أردوغان وتنظيم "الدولة الإسلامية"

وفي العودة إلى سوريا أطلقت "لومانيته" في صفحتها الأولى نداء من أجل "انقاذ عفرين من أردوغان وتنظيم الدولة الإسلامية" كما عنونت المانشيت. "عفرين قد تسقط" تقول "لومانيته"، "رغم استبسال المقاتلين الأكراد المهددين بالوقوع ضحية لعبة القوى العظمى روسيا والولايات المتحدة اللتين لا تمدان يد العون للأكراد" تقول "لومانيتيه" التي أشارت إلى "خطر تعرض الأكراد للتطهير العرقي" في شمال سوريا.

مثقفون "من أجل رفع الحصانة عن آل الأسد في سوريا"

عن سوريا أيضا نقرأ في صفحة الرأي في "صحيفة لوموند" نداء أطلقه مثقفون سوريون ولبنانيون هم صبحي حديدي، زياد ماجد وفاروق مردم بي "من أجل رفع الحصانة عن آل الأسد في سوريا".

"عين الموصل" يتحدث إلى "لوفيغارو"

وفي "لوفيغارو" نقرأ مقابلة مع الشاب الذي عرف ب "عين الموصل" قبل أن يكشف عن هويته. اسمه الحقيقي هو عمر محمد وقد كان قد أسقط القناع قبل نهاية العام الماضي بعد أن نجح بالهرب إلى أوروبا. عمر، الذي يحرص على عدم الكشف عن مكان اقامته وعن جامعته، في الثلاثين من عمره، نجح بتوثيق جرائم تنظيم "الدولة الإسلامية". هو يرفض أن يقال عنه مدوّن ويعتبر نفسه مؤرّخا بالدرجة الأولى وقد كشف "لوفيغارو" أنه منكب على أطروحة دوكتوراه يعدّها عن الموصل في العهد العثماني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.