تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

5 ملايين فلسطيني رهائن دونالد ترامب وجيبوتي "ثكنة العالم"؟

سمعي
مفوض الأمم المتحدة للأونروا بيار كراهينبول، مقر الفاو، روما 15-03-2018(رويترز)

أهم المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم 26 مارس /آذار 2018: تداعيات انسحاب فصائل المعارضة المسلحة من منطقة الغوطة الشرقية في سوريا، إضافة الى موضوع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تخفيض حجم المساعدات عن منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، كما نشرت الصحف الفرنسية تحقيقا عن تنامي القواعد العسكرية الأجنبية في دولة جيبوتي.

إعلان

صحيفة " لوموند " عنونت في مقال لها: مسلحو المعارضة في الغوطة يرفعون العلم الأبيض.

نقلت الصحيفة ظروف عملية نقل المسلحين والسكان من منطقة الغوطة الشرقية الى منطقة ادلب بشمال سوريا تحت رعاية روسية. وتحدثت "لوموند" مع أحد الديبلوماسيين لم تذكر اسمه الذي قال للصحيفة إن الروس كانوا أذكياء حين قاموا بتقسيم المنطقة الى ثلاث مناطق وفتحوا مفاوضات منفصلة مع كل مجموعة مسلحة من المعارضة السورية، وقامت روسيا بالكذب عليهم والتلاعب بهم بينما استمرت في الضغط العسكري على المنطقة.

الصحيفة الفرنسية نقلت أيضا عن خبير عسكري مقيم بتركيا بأن ما استطاع المسلحون الحصول عليه من العملية هو انهم خرجوا سالمين من المنطقة.

وتضيف "لوموند" إن مدينة حرستا أصبحت خالية من مسلحي احرار الشام، فالمفاوضات التي جمعت ممثلي هذه المجموعة المسلحة وروسيا والتي بدأت في وقت سابق من هذا الأسبوع في تركيا، أفضت الى أن من يريد البقاء في المدينة من فصائل المعارضة المطلوبين من قبل النظام، سيتم تطبيق مخطط المصالحة عليهم ومن المفترض أن يتم البدء بتسوية أوضاعهم بعد ستة أشهر.

خمسة ملايين فلسطيني رهائن دونالد ترامب

صحيفة "ليبراسيون" تقول إن بعد قرار الولايات المتحدة بتخفيض أكثر من 80 % في المئة من مشاركتها في برنامج حماية الأمم المتحدة للفلسطينيين، يكون الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قد خطط لمأساة إنسانية يجب على أوروبا وفرنسا أن تتفاعل معها.

وأضافت الصحيفة ان منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أعلنت ان التعهدات الدولية الإضافية التي تم الإعلان عنها هي حوالي 100 مليون دولار، وتعتبر خطوة أولى نحو تخفيض العجز الناجم عن الانسحاب الأمريكي. لكن المنظمة أشارات الى ان هناك حاجة إلى 200 مليون دولار لتعويض حصة الولايات المتحدة، ونحو 150 مليون دولار أخرى لتغطية العجز المتوقع في ميزانية الأونروا للعام الجاري.

وأوضحت منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن منطقة الشرق الأوسط المضطربة تعتبر المنظمة العمود الفقري لخمسة ملايين فلسطيني، حيث تقوم بتوفير الخبز اليومي لغالبية اللاجئين في غزة.

لماذا أصبحت جيبوتي "ثكنة العالم"؟

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "لوفيغارو" تحقيقا حيال تنامي القواعد العسكرية في جيبوتي كشفت فيه ان هذا البلد الافريقي الصغير الذي يتمتع بموقع استراتيجي مهم يستضيف على أراضيه 5 قواعد عسكرية لجيوش اجنبية وان هناك قوتين اجنبيتين تقومان بإعداد مواقع لهما في البلد.

وأشارت الصحيفة الى ان الموقع الاستثنائي لجيبوتي شجع مصالح الدول الكبرى على إقامة قواعد لها بهذا البلد على غرار فرنسا المتواجدة تقليديا فيه والولايات المتحدة منذ حرب الخليج واليابان، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، الدولتين اللتين أصبحتا حاضرتين عسكريا.

ووفق صحيفة "لوفيغارو" منذ العام الماضي أقامت الصين قاعدة عسكرية في جيبوتي، تعتبر الأولى لبكين خارج حدودها، مما يجعل البلد الافريقي عشّا للقوى الدولية في قلب منطقة تعيش توترا، وهو ما يثير الكثير من الأسئلة، تتساءل الصحيفة.

وحول التواجد الفرنسي، أوضحت "لوفيغارو" أن باريس متواجدة في جيبوتي منذ استقلالها وتحتفظ بعلاقات لا مثيل لها. ففي نهاية الثمانينات ألغيت جميع الاتفاقات الدفاعية المبرمة بين فرنسا والدول الأفريقية باستثناء جيبوتي، وتم توقيع معاهدة أخرى للدفاع الثنائي في ديسمبر 2011 في باريس. وهي المعاهدة الوحيدة في إفريقيا التي تتضمن بندا أمنيا، وهذا ما يبرر وجود أفراد من الجيش الفرنسي للدفاع الجوي في جيبوتي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن