تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

بعد القصف الكيميائي على دوما الصحافة الفرنسية تسأل: إلى متى الإفلات من العقاب؟

سمعي
مقاتلاتلتان تقصفان سوريا (يوتوب)

ماذا بعد القصف الكيميائي المفترض على بلدة دوما السورية؟ وهل من رد عسكري؟ أسئلة تصدرت عناوين الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

هل يضرب ماكرون سوريا؟

اعتبرت "صحيفة لوباريزيان" أن سوريا تمثل "تحديا لسياسة فرنسا". وخصصت الصحيفة مقالا بعنوان "ماكرون في مواجهة غير المقبول"، على خلفية صورة طفل من ضحايا القصف الكيميائي المفترض على دوما وتساءلت أيضا "هل يضرب ماكرون سوريا؟"

واشنطن وباريس تعدان برد قوي في سوريا

عنونت "صحيفة ليبراسيون" "حتى م الإفلات من العقاب؟" وقد تصدرت صفحتها الأولى، صورة طفلة سورية يعلو الزبد فمه، ما يشكّل، أحد أعراض التسمم كيميائيا.

مانشيت "لوموند" التي تحدثت عن مجزرة تدور في الغوطة "صحيفة لوموند "النظام السوري متهم بالضربات الكيميائية". "واشنطن وباريس تعدان برد قوي في سوريا" عنونت "لاكروا".

الهجوم الكيميائي في سوريا: ترامب وماكرون ساعة الرد

أما "لوفيغارو" فقد كتبت بالخط العريض في صدر صفحتها الأولى "الهجوم الكيميائي في سوريا: ترامب وماكرون ساعة الرد". فيما كتبت "صحيفة لي زيكو" "ترامب مستعد لجعل دمشق تدفع ثمنا باهظا" وأضافت أن "إسرائيل تدخلت لمواجهة إيران في نزاع يهدد فيه الغرب بالنيل من دمشق."

خطيئة أوباما

دافعت "صحيفة ليراسيون" في افتتاحيتها عن حق فرنسا والولايات المتحدة في الرد على الهجوم الكيميائي حتى لو "فات الأوان" وفي إشارة إلى "خطيئة أوباما الذي لم يحترم الخطوط الحمر التي رسمها بنفسه"، تقول "ليبراسيون"، ما جعل "الأسد يستقوي ويستمر بتحدي الغرب الذي بات مشلولا جراء الخوف من سلسلة ردود فعل غير متوقّعة".

منعطف استراتيجي

أشار إليه "رينو جيرار" في مقاله في "لوفيغارو" قائلا إن"الغرب كان قد قرر بعد الحرب العالمية الثانية"، وأضاف "ان يدع الشعوب الإسلامية تحكم نفسها بنفسها ومن الصعب جدا عليه الرجوع عن هذا المنعطف الاستراتيجي" تابع "جيرار" وقد رأى ان الغرب شلته "تجربتا تغيير النظم الفاشلة في كل من العراق وأفغانستان".

MBS في باريس بهدف تسويق مشروعه الانفتاحي

زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى باريس استحوذت أيضا على اهتمام معظم الصحف الفرنسية. "ثلاثة أسابيع في الولايات المتحدة، مقابل ثلاثة أيام في فرنسا، التفاوت في مدة إقامة ملك السعودية المقبل ورجل المملكة القوي في كل من البلدين هو تعبير عن أولوياته" كتبت "لوموند". "فرنسا شريك السعودية وحليفها التقليدي ولكن من الصف الثاني" قالت أيضا "لوموند" في مقالها الذي حمل عنوان: "MBS في باريس بهدف تسويق مشروعه الانفتاحي".

انتقادات لاستعمال السلاح الفرنسي في اليمن

"لوموند" نشرت كذلك مقالا عن انتقاد المنظمات غير الحكومية لاحتمال استخدام السلاح الفرنسي في الحرب في اليمن على خلفية زيارة ولي العهد السعودي إلى باريس.

ميشال عون: العلاقات مع السعودية تعود إلى طبيعتها

"لوموند" نشرت نص مقابلة أجرتها بالتعاون مع زملائنا في إذاعة فرنسا الدولية وTV5 Monde مع الرئيس اللبناني ميشال عون الذي اعتبر أن "العلاقات مع السعودية تعود إلى طبيعتها". ووصف عون الأزمة بين البلدين بأنها "حادث".

رائف بدوي، هل يتذكره ماكرون؟

"لوباريزيان" نشرت تحقيقا عن المدوّن السعودي المعتقل رائف بدوي بسبب اتهامه بالردة وتساءلت عما إذا كان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سيثير موضوع إطلاق سراحه خلال لقاءاته مع ولي العهد السعودي. ووصف الأزمة أما "لوفيغارو" فقد خصّصت مقالا للشقّ الثقافي من خطة رؤيا 2030 السعودية وذلك من خلال مقابلة أجرتها الصحيفة مع وزير الثقافة والإعلام السعودي عواد العواد في وقت تستعد فيه المملكة للاستعانة بالخبرات الفرنسية لأنشاء دار أوبرا وأوركسترا وطنية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن