تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المجلات الفرنسية: جون بولتون هو "الصقر" وراء الضربات على سوريا

سمعي
رويترز/ من اليمين الى اليسار: مستشار الامن القومي جون بولتن والرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمدعي العام روبرت مولر
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

تناولت المجلات الفرنسية مواضع عدة لكن أهمها الحوار الخاص مع الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند إضافة الى موضوع الخلفيّات الأمريكية للضربة العسكرية ضد النظام السوري كما نشرت ريبورتاج عن الماراتون الدولي بيونيغ يانغ.

إعلان

فرانسوا هولاندو"دروس السلطة"

نشرت مجلة ماريان حوارا مع الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، تطرقت المجلة الأسبوعية خلال الحوار الى مختلف المواضيع السياسية الهامة ولاسيما أن الرئيس الفرنسي السابق أصدر مؤخرا كتابا بعنوان "دروس السلطة".

فرانسوا هولاند أجاب مجلة "ماريان" حيال الإتهامات التي يواجهها بخصوص الإنقسام الذي يعرفه الحزب الإشتراكي حاليا في فرنسا حيث أوضح الرئيس الفرنسي السابق أن الحزب لم يمت ولم يتم إغتياله لكنه إعترف بتحمله نصيبا من المسؤولية حول الوضع الذي يعيشه الحزب.

وأضاف فرانسوا هولاند انه ذكر في كتابه عوامل تفكك اليسار فهو اعتبر أن اليسار الفرنسي لم يخسر فقط بل عرف إنشقاقا وأن عدم ضمانه السلطة من جديد هو حصول المرشح الإشتراكي على 6 في المئة من أصوات الناخبين وأن جان-لوك ميلينشون  حصل على 19 في المئة من الأصوات.

أوضح الرئيس الفرنسي السابق أن الإشكالية في الوقت الراهن هي قدرة الإشتراكية الديمقراطية على العودة الى السلطة وهي ملاحظة يمكن توسيعها على المستوى الأوروبي بل حتى على المستوى العالمي حيث عرف اليسار تراجعا فهناك أربع حكومات يسارية في 28 دولة أوروبية. اما في أمريكا الجنوبية يقول فرانسوا هولاند: ان اليسار أزيل من السلطة تدريجيا.

الضربات على  سوريا: دونالد ترامب ... القرّاد مولر والصقر بولتون

تقول إفتتاحية مجلة "لوبس" الفرنسية حول الضربات العسكرية التي تعرضت لها سوريا مؤخرا: إن ظل المدعي العام روبرت مولر الذي يحقق في تواطؤ دونالد ترامب المحتمل مع الكرملين ليس الذي يجب أن نراه وراء الضربات العسكرية ضد النظام السوري، بل جون بولتن الذي تم تعيينه أخيرا مستشار الخاص الجديد للأمن.
وأضافت المجلة أن "بولتن" كان الصقر ذي النفوذ الكبير في إدارة بوش السابقة والقوة الدافعة وراء مشاركة الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق، ففور تعيين جون بولتن في البيت الأبيض ركّز مباشرة على الملف السوري.

أشارت مجلة "لوبس" الى ان سنة 2012 كان باراك أوباما قد حذر بشار الأسد من تجاوز "الخط الأحمر" إذا إستخدم الرئيس السوري القوة الكيميائية في الصراع، وان الولايات المتحدة سترد لكن بعد عام من التحذير الأمريكي تقوم دمشق بهجوم بغاز سارين أدى إلى مقتل أكثر من ألف شخص معظمهم من المدنيين ولم يكن هناك في ذلك الوقت رد فعل للبيت الأبيض.

تقول الإفتتاحية اليوم: ان دونالد ترامب انتقم وهو الشيء الأساسي بالنسبة له، وهذا ما غرد به على التويتر قائلا "المهمة أنجزت".

ركضنا في كوريا الشمالية

نشرت مجلة "لوبوان" ريبورتاجا حول ماراتون "بيويغ يانغ" العالمي والظروف التي عاشها المشاركون في كوريا الشمالية.
تقول المجلة: إن المرشد السياحي البريطاني أوصى المشاركين في ماراتون "بيونغ يانغ" وهو الحدث الرياضي المفتوح للأجانب منذ سنة 2014 ، بأن لا يأخذ أحد المشاركين صورة عسكرية في البلاد. وقدم المرشد السياحي للمشاركين نسخة من صحيفة  "بيونغ يانغ تايمز" وهي الصحيفة الأسبوعية باللغة الإنجليزية في كوريا الشمالية حيث حرص على ان طي صفحتها لن يكون بطي صورة الزعيم الحالي للبلاد "كيم جون أون".

أضافت مجلة "لوبوان" أن وصول المشاركين إلى كوريا الشمالية قابلهم في المطار حشد من الرجال بالزي الرسمي حيث يطلب موظف الجمارك الإسم والعنوان لكل مشارك عند مراقبة جواز السفر للتأكد من وجود صاحبه، ثم يأتي البحث الدقيق، فحتى إذا كانت صور الهواتف الذكية خارج نطاق السيطرة فإن الحذر هو من الكتب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.