تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المجلات الفرنسية: "الإرهاب في فرنسا، الضبابية الشيشانية المقلقة"

سمعي
رجال شرطة مكافحة الإرهاب يقومون بدورية بعد انفجار قنبلة في مركز الشرطة في سورابايا/رويترز

أهم المواضيع التي تناولتها المجلات الفرنسية هذا الاسبوع تداعيات الاحداث الدامية التي تشهدها حدود قطاع غزة مع إسرائيل إضافة إلى موضوع السياسة الفرنسية في مكافحة الإرهاب، بعد العملية الأخيرة في باريس كما نشرت حول مستقبل فينزويلا بعد الانتخابات الرئاسية.

إعلان

البداية من مجلة لوبس التي عنونت افتتاحيتها

غزة، مجزرة المنسيين

افتتاحية المجلة الفرنسية الأسبوعية كتبتها "سارة دانيال" التي اعتبرت أن ما يحدث في قطاع غزة هو تذكير مأسوي للمجتمع الدولي .

وتتسأل الكاتبة إن كان المتظاهرون الفلسطينيون يتم التلاعب بهم من قبل المنظمات السياسية، فالمسيرة التي بدأت منذ ستة أسابيع أدت إلى مقتل أكثر من 100 شخص فهل حركة حماس التي تجاوزتها المسيرة المدنية السلمية التي يقوم بها الفلسطينيون، هي من تشجع الغزاويين على استفزاز الجنود الإسرائيليين والدفع بهم إلى الموت المحقق؟
وتضيف الكاتبة أن هذا لا يكفي لشرح عزيمة سكان القطاع الذين أصابهم اليأس وانهكتهم ظروف الحياة فما يحدث هو تذكير مأساوي للمجتمع الدولي الذي تخلى عن الشعب الفلسطيني أمام وحشية إسرائيل وأمام الفشل التاريخي لحلفائهم العرب وهو مصير نتحمل مسؤوليته جميعًا.

الإرهاب في فرنسا، الضبابية الشيشانية المقلقة

عادت مجلة "لوبوان" إلى تداعيات العملية الإرهابية التي شهدتها العاصمة باريس مؤخرا، حيث أوضحت المجلة أن من بين 13 هجوما إرهابيا ارتكب في فرنسا منذ عام الفين وخمسة عشر هذه هي المرة الأولى التي يرتكب فيها شخص من الجمهورية الاتحادية الروسية عملية إرهابية.

ونقلت المجلة عن رجل أمني تفاصيل عن "حمزة عظيموف" مرتكب عملية الطعن في باريس حيث أكد المصدر الأمني أن "عظيموف" كان مدرجا على لائحة  " اس " المخصصة  للأشخاص الذين يشكلون تهديدا أمنيا لفرنسا وتم تحديد اتصاله في عام 2016 مع أعضاء من مجموعة تقوم بتنظيم عمليات نقل المقاتلين إلى مناطق القتال في العراق وسورية، لكن "عظيموف" لم يكن يشكل بحسب الرجل الأمني تهديدا  خطيرا عكس صديقه "عبد الحكيم" الذي كان أكثر تهديدا.

وتقول المجلة إن خوف الزعيم الشيشاني "رمضان قديروف" على صورة بلاده بعد  الهجوم الدامي في وسط باريس جعله يعتبر أن الذي قام بالاعتداء قد نشأ وشكل شخصيته ومعتقداته في المجتمع الفرنسي.
وكشفت مجلة "لوبوان" أن من بين من07 إلى 09 في المئة من الأشخاص الذين ذهبوا من فرنسا للقتال في سوريا والعراق هم من أصل شيشاني أو يحملون الجنسية الشيشانية، حيث تمثل هذه النسبة 70  إلى 100جهادي من بين 100 فرنسي انضموا إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

تصويت دون أمل في فنزويلا

مجلة "إكسبريس" الفرنسية نشرت مقالا عن التحضيرات للانتخابات الرئاسية في فينزويلا وأوضحت المجلة أن بعد تنظيم الانتخابات الإقليمية والبلدية في البلاد والتي قاطعتها المعارضة قررت حكومة كاراكاس تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة  تبدو محسومة مسبقا.

ونقلت المجلة رأي مواطنين فنزويليين مستقريين في كولومبيا وكانا يبيعان الحلوى عند مدخل "جسر سيمون بوليفار" على الحدود الفينزويلية الكولومبية، فالمواطنان عبرا للمجلة عن يأسهما من الوضع الراهن في فنزويلا وكشفا بأنهما لن يعودا الى فينزويلا إلا في حال رحيل الرئيس الحالي "نيكولاس مادورو" فهما لم يعد لهما أمل في مستقبل البلاد.
مجلة "إيكسبريس" تحدثت مع مواطنة فينزويلية تركت عملها كمربية وهاجرت إلى البيرو، حيث عبرت المواطنة عن أاسفها لدعمها من قبل "مادورو" فهي ترى ان سياسة الرئيس الفنزويلي الحالية ستأخذ البلاد إلى الخراب والطريق المسدود.   

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.