تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

إيطاليا نحو انتخابات جديدة

سمعي
رئيس الوزراء الإيطالي الجديد جيوسيبي كونتي/رويترز
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

الإرهاب يضرب أوروبا من جديد عبر عملية في مدينة لياج البلجيكية كما تناولت الصحف الفرنسية القمة الليبية التي احتضنتها باريس وعرجت على سبل الخروج من الازمة السياسية في إيطاليا التي أخذت حيزا كبيرا من الاهتمام في الأيام السابقة.

إعلان

هدف القاتل تمثل في القضاء على أكبر عدد ممكن من عناصر الشرطة كتب سيدريك فاليه مراسل صحيفة ليبيراسيون في بروكسل الذي أشار في مقاله إلى أن الجاني معروف لدى الشرطة الفيديرالية بشخصيته العنيفة جدا ومشتبه فيه بالتطرف والانتماء إلى الفكر الجهادي.
بينما عنونت لوفيغارو إحدى مقالاتها : بلجيكي متطرف يزرع الرعب في لياج وكتب جون جاك ميفال أن الشاب المولود عام 1987 كان معروفا لدى الشرطة الفيدرالية بعلاقاته مع سجناء متطرفين بعد دخوله السجن بتهمة الاتجار في المخدرات.

صحيفة لاكروا : مراقبون في الأزمات الدولية ودول أوروبية حذرون من نتائج القمة الليبية في باريس.

الصحيفة ذكرت بأن إيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية من الدول التي أبدت تخوفها من نتائج القمة الليبية في باريس خاصة ما يتعلق بسير العملية الانتخابية التي حددتها القمة في العاشر من ديسمبر من العام الجاري وبعض الانتقادات التي وجهت لهذه القمة تقول لاكروا سببها عدم وجود ممثلين شرعيين لتمثيل هذا المسار الانتخابي ديمقراطيا.
ليبيراسيون نشرت مقالا حول هذه القمة واصفة إياها بالخطوة الأولى نحو حل سلمي للأطراف الليبية مضيفة أن البيان الذي تمت قراءته باللغة العربية والموافقة عليه شفوياً من قبل الفرقاء الليبيين المشاركين في القمة، بناء على طلب من الرئيس الفرنسي لم يشهد توقيعا أمام عدسات الكاميرا كما كان مقررا.
وكتبت صحيفة لومانيتي من طرابلس إلى بنغازي توافق هش نحو الانتخابات معلقة على الوضع الذي يعيشه الليبيون بالدراماتيكي المتكرر منذ عام 2011.
هذا وأكدت صحيفة لوفيغارو على ضرورة تحسن الوضع الأمني في ليبيا من أجل السير الحسن للعملية الانتخابية.

إيطاليا نحو انتخابات جديدة

برنامج الحد الأدنى الذي يفتقد لأي أفق أو حل قريب للأزمة في إيطاليا تجد صحيفة لوموند أنه يتجه نحو انتخابات جديدة، ستعقد في أوائل عام 2019 ، إذا تمكن البرلمان من التصويت على ميزانية ، وربما ستتأجل الانتخابات إلى خريف 2019 ، في حالة فشل البرلمان.

ماكرون ومامودو

صورة المهاجر غير الشرعي المالي أو المهاجر البطل مامودو غاساما جالسا إلى جانب الرئيس الفرنسي في قصر الايليزيه أخذت حيزا كبيرا على صفحات الصحف الفرنسية تماما كما طغى فيديو هذا المهاجر وهو يتسلق عمارة من أربعة باريسية طوابق لإنقاذ طفل تعرض للسقوط من شرفة بيته على مواقع التواصل الاجتماعي.
ليبيراسيون انتقدت الرئيس الفرنسي ورأت انه لم يتخلى عن موهبته في التسويق لنفسه ولسياسته عبر استقباله لمامادو في قصر الايليزيه وإصدار الأوامر بتسوية أوراق إقامته.
ليبيراسيون رأت بأن الازدواجية فيما قام به ماكرون تتمثل في تخلي الحكومة الفرنسية عن المهاجرين الذين يتنظرون كل يوم الحصول على ورقة تعيد لهم شيئا من الكرامة التي فقدوها وهم يتركون أوطانهم بحثا عن الأمان والاستقرار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.