قراءة في الصحف الفرنسية

خفايا تمويل مؤسسات الإسلام في فرنسا وأردوغان حين يتبنى مضايقات مناصريه لمجلة "لوبوان"

سمعي
الرئيس التركي طيب رجب أردوغان/رويترز

من أبرز ما جاء في الاسبوعيات الفرنسية تحقيق عن تمويل الإسلام في فرنسا وآخر عن صادرات فرنسا من الأسلحة إضافة الى إثارة مجلة "لوبوان" مسألة المضايقات التي تعرضت لها بعد نشرها صورة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على غلاف عددها الصادر الأسبوع الماضي تحت عنوان "الديكتاتور، إلى أين سيصل اردوغان؟"

إعلان

"لوبوان" تروي عن تهديدات بعد نشرها غلاف معاد لأردوغان

الحوادث بدأت في مدينة "بونتيه" في جنوب فرنسا حين قام ناشطون موالون للرئيس التركي بإرغام مالك أحد اكشاك الجرائد على نزع الملصق الدعائي ل "لوبوان" مهددين إياه بحرق المتجر. "التهديد بالحرق سابقة في فرنسا" كتبت "لوبوان" في عددها الصادر هذا الاسبوع. وكانت إدارة المجلة قد تدخلت حينها فأعيد الملصق لكن تحت حراسة الشرطة.

اردوغان يتبنى التهديدات والمضايقات

اردوغان نفسه تناول الحادث في خطاب انتخابي ندد فيه باللذين "يقومون بحماية الملصقات المعادية" كما قال. "لوبوان" اعتبرت ان "خطابه يتبنى المضايقات والتهديدات والشتائم التي تعرضت لها المجلة من قبل الموالين للرئيس التركي". وقد نشرت "لوبوان" هذا الأسبوع تحقيقا عن تقييد حرية الصحافة في تركيا وحملة الاعتقالات التي طالت عشرات الصحفيين واعادت المجلة، بهذه المناسبة، وصف اردوغان ب "الديكتاتور".

تخوف من اندلاع حوادث عنف بمناسبة زيارة نتنياهو لباريس

وفي سياق آخر نقرأ في "لو جورنال دو ديمانش" مقالا عن العلاقات الفرنسية الإسرائيلية، وذلك قبيل وصول بنيامين نتياهو الى باريس يوم الثلاثاء في 5 حزيران/يونيو في أطار جولته أوروبية. والخامس من حزيران هو أيضا كما هو معروف تاريخ انطلاق حرب عام 1967 وما أدت اليه من احتلالات كما لفتت مجلة "لوجورنال دو ديمانش" التي نقلت "تخوف السلطات الفرنسية من اندلاع حوادث عنف بهذه المناسبة خاصة"، تضيف الأسبوعية "ان 57 % من الفرنسيين يكونون صورة عاطلة عن إسرائيل وأكثر من 70% منهم يحملونها مسؤولية انقطاع مفاوضات السلام" كما اشارت "لوجورنال دو ديمانش" في معرض حديثها عن استفتاء قام به معهد "ايفوب" الشهر الماضي لحساب "اتحاد الطلبة اليهود في فرنسا".

حين تدعو للسلام وتبيع الحرب

"بوليتيس" خصصت غلافها وملفا كاملا لمبيعات فرنسا من السلاح. "حين تدعو للسلام وتبيع الحرب" عنونت "بوليتيس" غلافها. المجلة لفتت الى ان "تصدير السلاح الفرنسي ممنوع مبدأيا الا بإذن خاص. لكن الاذونات ازدادت كثيرا خلال السنوات الأخيرة ما جعل من فرنسا المصدر الثالث للسلاح بعد الولايات المتحدة وروسيا" تقول "بوليتيس".

لودريان ساهم بزيادة صادرات السلاح الفرنسي بنسبة 27%

"صناعة الأسلحة شهدت قفزة غير مسبوقة في عهد فرنسوا هولاند" اضافت الأسبوعية وقد اشارت الى الدور الحاسم لوزير دفاعه جان-ابف لودريان. فبفضله "ازدادت صادرات السلاح الفرنسي بنسبة 27% في حين ان الزيادة على المستوى العالمي بلغت في الفترة ذاتها 10%". "42% من هذه الأسلحة بيعت لبلدان الشرق الأوسط وانظمتها القامعة للحريات والضالعة في النزعات" بحسب "بوليتيس" وقد اشارت المجلة بالمقابل الى ما تمثله هذه المبيعات من "تعاظم في النفوذ الفرنسي".

خفايا تمويل الإسلام في فرنسا

"لوبس" خصصت الغلاف وملفا كاملا لتمويل الإسلام في فرنسا. وتقول المجلة إن "المؤسسات الفرنسية لديها خلافا للفكر السائد مداخيل مهمة. فالمسلمون يتبرعون بكثرة والمساجد غالبا ما تنجح بجمع المال الوفير من دون ان ننسى" تضيف "لوبس"، "حقائب الأموال التي ترد من الخارج بشكل منتظم من دون أي حسيب او رقيب". وقد اوردت "لوبس" في ملفها تساؤلات تطرح علنا حول مصدر ثراء بعض الائمة من بنيهم امام مسجد الدعوة في باريس وتنشر "لوبس" تحقيقها هذا "عشية إعادة تنظيم مؤسسات اسلام فرنسا او الإسلام في فرنسا" تقول "لوبس".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن