قراءة في الصحف الفرنسية

ليس هناك ما يستحق المشاهدة في أبو ديس، عاصمة الفلسطينيين المستحيلة

سمعي
القدس ( فيسبوك)

الأسبوعيات الفرنسية افردت حيزا هاما للرئيس دونالد ترامب ولصعود الشعبوية في أوروبا. ونقرأ في المجلات أيضا عن مخاطر سباق التسلح النووي في الشرق الاوسط وعن "أبو ديس، عاصمة الفلسطينيين المستحيلة" وكذلك عن آخر ما كشفته التحقيقات حول اعتداءات 13 من تشرين الثاني/نوفمبر على باريس.

إعلان

كيف تم الكشف عن العقل المدبر لاعتداءات باريس؟

مجلة "لو جورنال دو ديمانش" هي من سلط الضوء على هذا الموضوع، موضوع رواية "كيفية الكشف عن العقل المدبر لاعتداءات باريس". والرواية شيقة جدا وقد جعلت منها "لوجورنال دو ديمانش" موضوع الغلاف بعد ان استعادت لحظة بلحظة كيف توصل المحققون الى الربط بين اوسامة عطار الملقب بأبي احمد البلجيكي وبين سلسلة الاعتداءات التي ادمت باريس في 13 من تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وتلك التي استهدفت بروكسيل بعد بضعة أشهر.

اوسامة عطار، أبو احمد ظهر اسمه قبل شهر من الاعتداءات

"وقد ظهر اسم أبو احمد لأول مرة قبل شهر من مجزرة الباتاكلان وباقي الاعتداءات المنسقة على باريس. وذلك حين أكد الجزائري عادل حدادي والباكستاني محمد عثمان اللذان تسللا الى أوروبا الى جانب المهاجرين السريين انه قام بتجنيدهما في سوريا ونظم قدومهما الى فرنسا. ومن المرجح" تقول "لوجورنال دو ديمانش" ان "أبو احمد قتل خلال ضربة على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق ما بين صيف وخريف 2017. جثته مفقودة ولم يتم التعرف عليها لكن شهادات متقاطعة لعدد من عناصر التنظيم الإرهابي اكدت موته".

أبو ديس، عاصمة الفلسطينيين المستحيلة

وفي "لوبس" نقرأ تحقيقا عن أبو ديس المدينة التي اختارها دونالد ترامب عاصمة للفلسطينيين وفق ما اسماه "صفقة القرن" التي ينوي عرضها على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.  تحت عنوان "عاصمة الفلسطينيين المستحيلة" تساءلت "لوبس" عن "الشكل الذي قد تتخذه مدينة هي أصلا غير موجودة. صورتها" تضيف "لوبس"، "قد تكون على صورة زحمة سير خانقة بفعل حاجز إسرائيلي مستحدث او على صورة مزبلة عشوائية بمحاذاة أكبر مساجد الضفة او على صورة شارع يفترض انه رئيسي" تقول "لوبس" لكنه "كثير التعرج ويلتف على نفسه، خلافا لكل منطق معماري، قبل ان يصطدم بجدار الفصل الإسرائيلي، الذي ما ان تصله حتى تعود ادراجك، لأن ليس هناك ما يستحق المشاهدة في أبو ديس" كما قالت "لوبس" وقد لفتت الأسبوعية الى ان "للفلسطينيين عوض الوطن، ثلاث عواصم: أبو ديس التي فرضت عليهم، رام الله عاصمة الامر الواقع والقدس عاصمة الحلم والهاجس".

مخاطر السباق على التسلح النووي في الشرق الأوسط

"لكسبرس" سلطت الضوء على مخاطر السباق على التسلح النووي في الشرق الأوسط بعد قرار ترامب التخلي عن الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. "انقاذ هذا الاتفاق الذي تم التوصل اليه عام 2015 في فيينا يعتبر معجزة" كتبت "لكسبرس" وقد اشارت الى ان "إيران قد تتخطى الخطوط الحمر وتقدم على تصنيع قنبلة نووية هي تقنيا قادرة على إنجازها خلال عام فقط" اضافت "لكسبرس" وقد لفتت الى ما قد يعنيه الامر من "دخول باقي دول المنطقة وعلى رأسها السعودية في سباق محموم على التسلح النووي".

ترامب، اهو غبي حقا ام انه عبقري؟

وفيما خص باقي المواضيع التي تناولتها الاسبوعيات الفرنسية، اللافت هو تصدر دونالد ترامب غلاف مجلتين، احداها وهي "لكسبرس" وصفته ب "رجل المبالغات الذي لا يلزم حدوده" فيما "فالور زاكتويل" تساءلت "اهو غبي حقا ام انه عبقري؟".

"لوبس" تنعي أوروبا المتوفاة

أوروبيا طغت المخاوف من صعود الشعبوية كما كتب "لوك دو باروشيز" في "لوبوان" فيما "جان دانيال" نعى في "لوبس" أوروبا المتوفاة".

دعونا نحلم

"بوليتيس" خصصت غلافها لتداخل بطولة مونديال كرة قدم مع السياسية فيما "لوباريزيان" عنونت غلاف عددها الأسبوعي "دعونا نحلم" والدعوة موجهة بالطبع للمنتخب الفرنسي حتى لو أظهرت استطلاعات الرأي انه لم يحظى بعد لفتت "لوباريزيان بمحبة غالبية الفرنسيين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن