تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"لوفيغارو" تكشف عن وجود قوات فرنسية خاصة في اليمن

سمعي
أنصار حركة الحوثي /رويترز

الصحف الفرنسية افردت حيزا هاما لملفات الشرق الأوسط الساخنة من سوريا الى ليبيا، مرورا بمساعي فلول "تنظيم الدولة الإسلامية" للانتشار في العالم، وأيضا بموافقة فرنسا على المشاركة بعملية إزالة الألغام في ميناء الحديدة اليمني.

إعلان

فرنسا تتجاوز مرة جديدة التحفظات الأميركية في الخليج

هذه المسألة مسألة المشاركة بإزالة الألغام في ميناء الحديدة تناولتها صحيفة "لوفيغارو" وقالت إنها مصدر إحراج لباريس خاصة ان الامارات أوضحت ان الموافقة الفرنسية على المشاركة بهذه العملية أتت بعد ان رفضت الولايات المتحدة تقديم مثل هذه المساعدة. "جورج مالبرونو" كاتب المقال أشار الى انها "ليست هذه هي المرة الأولى التي تتجاوز فيها فرنسا التحفظات الأميركية تجاه حلفاءنا في الخليج" كما قال وقد ذكر بموافقة باريس عام 2009 على تزويد السعودية بصور لليمن عبر الأقمار الصناعية كانت واشنطن رفضت تسليمها إياها.

"لوفيغارو": ثمة قوات فرنسية خاصة في اليمن

"لوفيغارو" كشفت أيضا نقلا عن مصدرين عسكريين وخلافا للرواية الرسمية عن "تواجد قوات فرنسية خاصة الى جانب القوات الإماراتية في اليمن" وتحدثت عما يمثله الامر من ارباك لباريس في وقت تستعد فيه لاستضافة مؤتمر انساني حول اليمن في 27 من الشهر الجاري.

كيف يخطط تنظيم "الدولة الإسلامية" للانتشار في انحاء العالم

"كيف يخطط تنظيم الدولة الإسلامية للانتشار في انحاء العالم" موضوع خصصت له "لوموند" المانشيت. "بالرغم من هزيمتهم وتعقبهم يتواصل قادة تنظيم الدولة الإسلامية فيما بينهم ويتلاقون دوريا بحضور أبو بكر البغدادي". هذا ما اقر به، تشير "لوموند"، إسماعيل علوان العيثاوي أحد مسؤولي التنظيم. العيثاوي كان قبض عليه في شهر شباط/فبراير الماضي في تركيا ومن مهامه بحسب "لوموند"، "نقل الأموال الطائلة التي جمعها التنظيم الإرهابي الى الخارج".

أوروبا الهدف الأساسي لتنظيم "الدولة الإسلامية"

وقد روت "لوموند" عن كيفية قيام تنظيم الدولة الإسلامية بتمويل عودة عناصره الى اوطانهم. "أوروبا تبقى هدفهم الأساسي" تشير "لوموند" نقلا عن مسؤول مخابراتي بريطاني سابق ف "أي اعتداء عليها حتى لو كان فاشلا، يستدعي تغطية إعلامية قصوى ويستدرج ردود فعل سياسية ويخدم بالتالي" تضيف "لوموند"، "استراتيجية تنظيم الدولة الإسلامية القائمة على الاستئثار باهتمام الرأي العام والحفاظ على رصيده كحركة عالمية".

سوريون يلاحقون سوريين آخرين يشتبه بكونهم مجرمي حرب

ونقرأ في "لوموند" أيضا تحقيقا من المانيا عن السوريين المهتمين بملاحقة مواطنيهم من مجرمي الحرب المفترضين. "يراهن اللاجئون السوريون على قضاء كل من الدول التي يقيمون بها من اجل محاكمة جرائم الحرب التي ارتكبت في بلادهم بسبب عدم إمكانية احالتها على العدالة الدولية" تقول "لوموند" التي اشارت الى ان القضاء الألماني فتح حتى الآن أربعين تحقيقا بجرائم حرب سورية.

حين يتحدث مسؤول "لافارج" الأمني السابق

ونقرأ عن سوريا في "ليبراسيون" أيضا. وفيها حديث مع المؤرخ "ماتيو راي" الذي صدر له حديثا عن دار "فايار" الفرنسية "تاريخ سوريا من القرن التاسع عشر الى القرن الوحد والعشرين". ونقرأ في "ليبراسيون" مقالا عن شركة لافارج الفرنسية العملاقة يوحي بأن المسؤول الأمني السابق لفرع شركة الاسمنت في سوريا "جاكوب فيرنس" ساهم بتسريب خبر تمويلها لتنظيم الدولة الإسلامية. "ليبراسيون" نشرت أيضا مقالا عن المعارك الدائرة قرب الهلال النفطي الليبي في رأس لانوف وسدرة.

العالم الآتي وصحوة الهويات حين تتغلب على الديمقراطية

وختاما وبسرعة نشير الى ان "لوموند" افردت ملفا كاملا وشيقا ل "العالم الآتي" كما عنونت وفيه ان "اقتصاد السوق لم يأت بالديمقراطية بل عزز الحقد على القوى الاستعمارية القديمة" وذلك من خلال حديث مع عالم الانتروبولوجيا الفرنسي "موريس غودولييه" والمؤرخ الأميركي "فرانسيس فوكوياما" الذي عاد كما هو معروف عن نظرية نهاية التاريخ التي صاغها في بداية تسعينات القرن الماضي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن