قراءة في الصحف الفرنسية

السعوديات خلف عجلات القيادة والمعارضون إلى السجن وهل هي بداية النهاية بالنسبة لاردوغان؟

سمعي
الرئيس التركي أردوغان يعقد مؤتمرا صحفيا 18-04-2018 (فرانس24)

تصدرت تركيا عناوين الصحف الفرنسية عشية انتخابات رئاسية وتشريعية أجمعت الجرائد على إنها محفوفة بالمخاطر بالنسبة للرئيس المنتهية ولايته رجب طيب اردوغان.

إعلان

أجواء السلطان ملبدة بالغيوم

بدءا من "ليبراسيون" التي توقعت "للسلطان بأجواء ملبدة بالغيوم" كما عنونت غلافها. وقد تساءلت في افتتاحيتها: "أهي بداية نهاية رجب طيب اردوغان؟" كاتبة المقال "الكسندرا شووارتزبرود" تعاملت مع تلك الفرضية بحذر لكنها اعتبرت أن "مؤشرات اختلال عرش السلطان، مهما كانت واهية، تكفي لتوقظ بارقة الأمل في عالم يزداد ظلمة".

لا يوجد ما هو أخطر من الحيوان الجريح

"ليبراسيون" تخوفت من رد فعل اردوغان إذ "لا يوجد ما هو أخطر من الحيوان الجريح" كتبت "شوارتزبرود" وقد أشارت إلى إمكانية لجؤه لتزوير نتائج الانتخابات. "لوفيغارو" تحدثت عن "النزعة الاستبدادية لرئيس تداعبه أحلام السلطنة" ويمارس "الهروب إلى الأمام".

لقد أسكت اردوغان كل الأصوات المعارضة

"لقد أسكت اردوغان كل الأصوات المعارضة" كتب "آرنو دو لا غرانج" في افتتاحية "لوفيغارو" وقد أشار فيها إلى اعتقال الصحافيين والكتاب وحملات التطهير التي طاولت الجامعات، الشرطة، القوات المسلحة والقضاء.

اجتماع الأضداد ضد اردوغان له دلالات

"اردوغان بنى سلطته على أسلمة المجتمع التركي وعسكرته" قال أيضا "لاغرانج" وقد أشار إلى أن اجتماع الأضداد في صفوف المعارضة يشي بتعاظم النفور من النظام. "لوموند" نشرت من جهتها في صفحة الرأي مقالا للصحفي التركي المعارض "يافوز بايدار" يطالب برحيل اردوغان.

محرم انجه المرشح الذي يخيف اردوغان

صحافة اليوم سلطت الضوء على أكثر منافسي اردوغان جدية، "محرم انجه المرشح الذي يخيف اردوغان" تقول "لوفيغارو". الصحيفة وصفت الأجواء الحماسية التي اثارها هذا "العلماني من اليسار الوسطي" حتى في معاقل حزب العدالة والتنمية. "ليبراسيون" بدورها روت كيف استطاع محرم انجه مرشح حزب الشعب الجمهوري خلال شهرين فقط أن يفرض نفسه كمنافس جدي لرجب طيب اردوغان.

علماني أخذ مسافة من العلمانية

وقد أشارت إلى خياره "تجاوز النزعة النخبوية لحزبه والتوجه إلى أكبر عدد ممكن من الأتراك وذلك من خلال أخذ مسافة من العلمنة التي كانت تعد أحد ركائز الحزب" تقول "ليبراسيون".

جيش الأسد يستعد للهجوم على جنوب البلاد

الانتخابات التركية على أهميتها لم تغيب باقي ملفات الشرق الأوسط وعلى رأسها الملف السوري. في "لوموند" نقرأ عن "جيش الأسد (الذي) يستعد للهجوم على جنوب البلاد" كما عنونت. "دمشق تريد أن تمنح المفاوضات فرصة" يشير كاتب المقال "بانجامان بارت" وقد تحدث عن عما يبدو انه بداية اتفاق بين إسرائيل والكراملين يقضي بعودة القوات الحكومية السورية الى الجولان مقابل تعهد الكرملين بترحيل الميليشيات الإيرانية من جنوب سوريا. لكن قوى المعارضة لا تبدو مستعدة للقبول بمثل هذا الاتفاق تابعت "لوموند" وقد انتهت إلى الخوف من أزمة إنسانية جديدة جراء الهجوم العسكري المرتقب.

السعوديات خلف عجلات القيادة والمعارضون إلى السجن

وفي "لوفيغارو"ّ نقرأ مقالا عن بدء تطبيق قرار رفع حظر قيادة السيارات على النساء في السعودية انطلاقا من الغد. "السعوديات خلف عجلات القيادة والمعارضون إلى السجن" عنوان هذا المقال الذي لفت كاتبه "جورج مالبرونو" الى الصورة المتناقضة التي خلفتها إدارة ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان بعد عام على تسلمه المسؤولية فهو ثوري على الصعيد الاجتماعي لكنه يبقى حاكما مطلقا.

الكي دورسيه حين يحتج على تقليص النفقات

وختاما وبسرعة ودوما في "لوفيغارو" كشف "آلان بارلوييه" عن تقرير أعدته إدارة شمال افريقيا والشرق الأوسط لدى الكي دورسيه وزارة الخارجية الفرنسية وفيه تحذير من تأثير تقليص نفقات الوزراة الى ما يقارب النصف على سياسة فرنسا ومصالحها في هذه المنطقة الحساسة جدا من العالم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن