تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أردوغان ينجح في رهانه الانتخابي..وتصاعد الخلافات الأوروبية بشأن الهجرة

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (فرانس24)

نتوقف في جولتنا على الصحف الفرنسية اليوم عند الانتخابات الرئاسية التركية وإعلان أردوغان فوزه فيها، ونتابع في موضوع آخر مسألة تعمق الخلافات الأوروبية بشأن قضية الهجرة.

إعلان

 

تحت عنوان: "تركيا، أردوغان على الطريق الى ولاية رئاسية جديدة" كتبت صحيفة "لوفيغارو" قائلة ان الرئيس المنتهية ولايته أعلن الأحد فوزه بالانتخابات الرئاسية من الدورة الأولى، ولاحظت الصحيفة ان المنافسة كانت على أشدها في هذه الانتخابات اذ حاولت المعارضة منع أردوغان من الحصول على تفويض جديد مع سلطات معززة الى حد كبير، ونددت هذه المعارضة بما وصفته بعمليات تزوير في هذه الانتخابات.

ونبقى مع صحيفة "لوفيغارو" وفي مقال تحليلي تطرقت آن اندلوير الى شخصية الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، متوقفة عند خمسة عشر عاما من "الانحراف السلطوي" مر بإقرار دستور مصمم على المقاس وانتهى بنتائج اقتراع هذا الاحد التي جعلت من أردوغان رئيسا فائقا بسلطات لا محدودة تقريبا، كما تصورها في الدستور الجديد.

ولاحظت الكاتبة ان حكم أردوغان في السنوات الأخيرة اتخذ منعطفا مقلقا، وأصبحت المحاكمات بحق الصحافيين والمحامين والمواطنين العاديين منتظمة بتهمة "إهانة الرئيس". هذا الرئيس الذي نصّب نفسه قاضيا في العديد من المناسبات، فاتهم مثلا الأساتذة الموقعين على عريضة من اجل السلام ب"الخونة"، وكذلك حال الطلاب الذين شجبوا العملية العسكرية التركية في عفرين السورية.

أردوغان ينجح في رهانه بحسب صحيفة "لوباريزيان"

موفدة الصحيفة الى إسطنبول كاميل لافرانس أوردت شهادة ناخب صوّت لصالح إعادة انتخاب أردوغان قائلا: " لقد انجز الرئيس العديد من الطرق والمستشفيات والخدمات الاجتماعية، والآن اولويتنا معه ستكون محاربة الإرهاب". وهكذا تتابع موفدة "لوباريزيان" الى إسطنبول، فإن أردوغان نجح في رهانه بإعادة انتخابه منذ الدورة الأولى.

وحذّر إبراهيم كابغلو الخبير الدستوري – في حديث للصحيفة- من انزلاق النظام الى مزيد من الاستبداد، وهو ما سيؤثر داخليا على الحريات في البلاد كما سيتعمق الشعور بعدم الثقة بالنسبة لأوروبا ما قد يؤثر على الاستثمارات الأوروبية في تركيا.

ورأت "لوباريزيان" ان آمال المعارضة التركية بعرقلة قرارات الرئيس التركي ستبقى بعيدة المنال في ظل توسع سلطاته واستمرار هيمنة حزبه "العدالة والتنمية " مع المتحالفين معه، على الأغلبية في البرلمان.

تعمق الخلافات الأوروبية بشأن قضية الهجرة

صحيفة "ليبراسيون" أولت قضية الهجرة مكانة هامة وعنونت حول هذا الموضوع في الغلاف: "اختبار التصادم الأوروبي" في معرض حديثها عن نتائج القمة الأوروبية المصغرة في بروكسل يوم أمس الاحد. واعتبرت اليومية الفرنسية ان هذه القمة عمّقت في الواقع الخلافات الأوروبية في ظل تنامي تأثير الدول الشعبوية التي ترفض الهجرة. هذه الخلافات قد تهدد المشروع الأوروبي برمته، كما تقول الصحيفة التي حذرت من انحراف أوروبا.

وقال لوران جوفران في افتتاحية "ليبراسيون" بعنوان "قيم الاتحاد" إن اوروبا تعيش هذا الأسبوع اختبارا كبيرا قد يهدد وحدتها في إشارة الى القمة الاوروبية بعد ثلاثة أيام، يومي 28 و29 من شهر حزيران الجاري والتي ستعالج موضوعا حساسا يمزق دول الاتحاد، وهو سبل التعامل مع استمرار توافد المهاجرين واللاجئين الى أوروبا.

أما صحيفة "لومانيته" فقد اعتبرت ان المهاجرين أصبحوا رهائن للخلافات والتوترات الأوروبية، فيما دعت "لاكروا" في افتتاحيتها أوروبا الى ضرورة التحرك أمام تنامي موجة العداء للمهاجرين حتى لا تتحول أوروبا الى جدار عازل في وجه هؤلاء الهاربين من البؤس والحروب.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن