قراءة في الصحف الفرنسية

أوروبا تتوحد ظاهرياً حول ملف المهاجرين

سمعي
تجمع المهاجرين قبل توزيعهم على مراكز ايواء

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم أفردت حيزا هاما لملف الهجرة بعد توصل الأوروبيين الى اتفاق حول الموضوع. وفي جرائد اليوم أيضا تحية لذكرى سيمون فاي، المناضلة من اجل حقوق المرأة ووزيرة الصحة السابقة بمناسبة نقل رفاتها الى البانتيون مقبرة العظماء في باريس.

إعلان

البانتيون بصفة المؤنث

"البانتيون بصفة المؤنث" عنونت "ليبراسيون". "سيمون فاي، استثنائيا في البانتيون" كتبت بدورها "لوموند" بالخط العريض في صدر صفحتها الأولى. "سيمون فاي خامس امرأة تدفن في مقبرة العظماء لكنها الأولى" اشارت "لوموند" التي تسجى فيه بسبب نضالها من اجل حقوق المرأة".

فاي خامس امرأة في البانتيون لكن الأولى كمناضلة نسوية صوفي بيرتولو أول امرأة تدفن في البانتيون. كان ذلك في عام 1905 ليس لتميزها بل كي ترقد الى جانب زوجها عالم الكيمياء مارسولان بيرتولو. ماري كوري مكتشفة البولونيوم والراديوم والحائزة مرتين على جائزة نوبل ثاني أمرأة تنقل رفاتها الى البانتيون وقد لحقت بها فيما بعد بطلتا المقاومة الفرنسية خلال الحرب العالمية الثانية "جيرمين تيون" و"جنفييف دي غول-انتونيوز".

الناجية من معسكر بيركناو النازي

"لوموند" نقلت عن المؤرخة ميشال بيرو ان تكريم سيمون فاي يدل على عمق التحولات التي شهدها المجتمع الفرنسي فيما خص تحرر المرأة. "لوفيغارو" عنونت المانشيت "فرنسا تكرم سيمون فايل" وقد اعتبرت في افتتاحيتها ان "فرنسا تكرم أيضا من خلال سيمون فايل، الناجية من معسكر بيركناو النازي، جميع ضحايا الهولوكوست، تماما كما كرمت ضحايا العبودية من خلال فيكتور شولشير وابطال المقاومة من خلال جان مولان".

أوروبا توصلت الى اتفاق هش حول المهاجرين

وفي سياق آخر افردت الصحف الفرنسية ولليوم الثالث على التوالي حيزا هاما لملف الهجرة. "أوروبا توصلت الى اتفاق هش حول المهاجرين" عنونت "لوموند" المانشيت فيما "ليبراسيون" كتبت بالخط العريض: "أوروبا توحدت ظاهريا" و"باريس انقذت ماء الوجه فيما روما مستمرة بضغطها" بعد ان كانت قد توعدت بتعطيل صدور أي نص مشترك بسبب ما اعتبرته عدم تضامن جيرانها من دول الاتحاد معها.

الهجرة تسهم بإفقار إفريقيا

"لوفيغارو" خصصت عناوينها للتساؤلات الكثيرة التي لم تحسم حول كيفية تطبيق الاتفاق الذي لا يتضمن أي اجراء استقبال الزامي للمهاجرين. وقد نشرت "لوفيغارو" في صفحة الرأي مقالا للمؤرخ "بيار فيرميرين" يشير فيه الى ان "غالبية الوافدين من افريقيا يهربون من الفقر وليس من الحروب والنزاعات". هؤلاء هم في معظمهم من "أصحاب الكفاءات" يقول "فيرميرين" ما يعني انهم "الاقدر على اخراج افريقيا من تخلفها" خلص المؤرخ الذي اعتبر ان الهجرة تسهم الى حد كبير بإفقار القارة السمراء.

النيجر، ودور شرطي أوروبا

وفي "لوموند" نقرأ عن دور النيجر في وقف تدفق المهاجرين الافارقة. تقول "لوموند" ان النيجر يطبق على أراضيه منذ أشهر عدة مفهوم "نقاط الوصول" للمهاجرين الذي رفضه معظم جيرانه الافارقة. وذلك بعد ان كان الممر الأساسي للمهاجرين. عبر حوالي مئة ألف مهاجر مروا بمدينة آغاديز النيجيرية ما بين 2015 و2016 قبل اجتياز جحيم الصحراء في طريقهم الى الشاطئ الليبي.

فرنسا – الأرجنتين النصر الآن أو نهاية المشوار

وختاما الصحف الفرنسية تلتقط أنفاسها بانتظار مباراة كرة القدم الحاسمة ما بين فرنسا والأرجنتين بعد ظهر اليوم في مدينة كازان الروسية. فرنسا – الارجنتين النصر الآن او نهاية المشوار لسان حال "لوباريزيان" التي خصصت الغلاف للموضوع. "الخطأ ممنوع" كتبت الصحيفة التي ذكرت ان "نظام الاقصاء لا يترك مجالا للخاسر سوى حزم حقائبه والعودة صفر اليدين". "فرنسا الارجنتين متابعة الحلم او الموت" كما عنونت "لوفيغارو" فيما "ليبراسيون" كتبت بالخط العريض ان "نكون او لا نكون" بانتظار لحظة الحسم بعد ظهر اليوم الرابعة بتوقيت باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم