تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صحف فرنسا: مقتل شاب على أيدي الشرطة يشعل مدينة نانت الفرنسية

سمعي
أعمال شغب، مدينة نانت، فرنسا 03-07-2018 (إذاعة فرنسا الدولية، RFI)

من أهم ما جاء في الصحف الفرنسية اليوم 05-07-2018 ملف الهجرة وجولة حسن روحاني في أوروبا، إضافة الى ملفات فرنسية تمثلت في تفاصيل مقتل شاب في مدينة نانت على أيدي الشرطة الفرنسية، واصلاحات الحكومة الفرنسية المنتظرة عند الدخول الإداري للحكومة في أيلول-سبتمبر المقبل.

إعلان

صحيفة لوفيغارو خصصت ملفا كاملا لملف المهاجرين الذين توافدوا في السنوات الأخيرة الى فرنسا خاصة العاصمة الفرنسية وضواحيها، وعنونت صفحتها الأولى : الهجرة غير الشرعية، سين سان دونيه تكاد تنفجر.

ونشرت الصحيفة تقريرا يكشف عن تواجد آلاف المهاجرين غير الشرعيين في هذه الضاحية الباريسية التي تعد من أفقر المحافظات الفرنسية.

لوفيغارو  كشفت أيضا عن عجز السلطات الفرنسية امام هذا الكم الهائل من المهاجرين غير الشرعيين، إضافة الى افتقار البلديات والمؤسسات الاجتماعية الى الموارد المالية والبشرية لمواجهة جميع المشاكل التي تحيط بهذه الضاحية.

بعض الاحياء في ضاحية سين سان دونيه، كتب جون مارك لوكلير، أصبحت أوكارا للاتجار بالمخدرات والتبغ من قبل المهاجرين غير الشرعيين، الأمر الذي دفع بالسكان والتجار في هذه الاحياء الى دق ناقوس الخطر حيث تحولت بعض الاحياء الى مواقع خاصة بالمهاجرين غير الشرعيين وتجارتهم ومسكنهم، ما أثر بشكل كبير على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والأمنية داخل هذه الاحياء.

ماذا يريد روحاني من الأوروبيين؟

تساءلت ايزابيل لاسار في مقالها كيف يمكن انقاذ اتفاق انسحب منه أحد أهم الأطراف الموقعة عليه وأضافت الكاتبة انه في انتظار التوصل الى دعم أوروبي لطهران، تستمر الفجوة والتوتر بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة الامريكية التي لا تفكر في الرجوع عن قرارها ولا عقوباتها المفروضة على إيران.

الى أين تتجه سياسة ماكرون الافريقية؟

الرئيس الفرنسي حسب تحليل أنطوان غلازار في صحيفة لاكروا يسعى الى تطوير وتسويق الثقافة الافريقية ولكنه يرغب أيضا في تجديد العقود التجارية وزيادة نشاط المؤسسات الفرنسية في القارة السمراء عبر استراتيجية دبلوماسية واقتصادية جديدة بعد ان تراجع النشاط التجاري بين الطرفين بسبب سياسة مكافحة الإرهاب والوضع الأمني المتدهور الذي تعيشه بعض دول افريقيا.

ماذا عن أعمال الشغب التي تلت مقتل شاب في مدينة نانت الفرنسية ؟

لومانيتي عنونت: مقتل شاب في نانت على أيدي الشرطة يشعل نار الغضب والانتقام داخل الاحياء الشعبية، موضحة ان المساعدين الاجتماعيين والأهالي لو يكفوا عن دعوة هؤلاء الشباب الى الهدوء غير ان العشرات من المحلات والسيارات والمباني الحكومية تعرضت للحرق.

أما لوموند فنشرت بعض التفاصيل المتمثلة في ملابسات مقتل الشاب البالغ من العمر اثنين وعشرين عاما بعد رفضه اثبات أوراق هويته للشرطة التي كانت متأكدة من هويته، فهو كان ضمن قائمة المطلوبين لدى الشرطة كما أن الشاب حاول دهس رجل شرطة كان مع الدورية.

أما صحيفة واست فرانس فذكرت في مقالها عن العدد الكبير من الأمهات اللواتي خرجن الى الشارع منذ الساعات الأولى لمقتل الشاب، سعيا منهن الى تهدئة الشباب الغاضب بوجه رجال الشرطة الذين جندوا بالعشرات بعد العملية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.