قراءة في الصحف الفرنسية

القاضي "مولر" يسقط قنبلة على قمة ترامب-بوتين

سمعي
الرئيس الأمريكي في حديث مع الرئيس الروسي/رويترز

أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم 14 يوليو -تموز 2018 موضوع استمرار التحقيقات في الولايات المتحدة حيال تواطؤ المحتمل بين حملة ترامب وروسيا خلال الانتخابات الرئاسية السابقة إضافة الى تطورات الوضع في جنوب سوريا في ظل اتفاق وقف إطلاق النار كما نشرت الصحف الفرنسية مقالات عدة بخصوص المنتخب الفرنسي الذي سيلعب نهائي كأس العالم.

إعلان

صحيفة "لوفيغارو" تقول بالرغم من إدانة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من دون كلل للتحقيقات المستمرة حيال تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية السابقة يقوم القاضي "روبرت مولر" بتحريك بيادقه بشكل متعنت واتهم 12 ضابطا من الاستخبارات العسكرية الروسية بالتآمر والقرصنة والسرقة وارتكاب ثمانية جرائم أخرى ضد الولايات المتحدة وهي اتهامات تأتي قبل أيام من عقد القمة بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والروسي "فلاديمير بوتين".
وأوضحت "لوفيغارو" ان القاضي "روبرت مولر" يهتم بشكل أساسي بإثبات الجرائم التي ارتكبت خلال الحملة الانتخابية وإذا تمكن من إثبات التواطؤ فإنه سيربطه بالحقائق التي تم من خلالها توجيه اتهامات ل 32 شخصا بما فيهم 26 روسيا.

وتضيف الصحيفة ان مدير حملة ترامب السابق "بول مانافورت" موجود حاليا في السجن بولاية فرجينيا في انتظار محاكمته بتهمة الاحتيال وغسيل الأموال قبل تعامله بالرئيس "ترامب".
بالإضافة الى "مايكل كوهين" المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي المتابع قضائيا من قبل النائب العام في نيويورك ومن الممكن ان يكشف الكثير من اسرار عمله مع" ترامب".

درعا ... انطفأت شرارة الثورة السورية
صحيفة "لومند" أشارت الى ان منطقة الغوطة لما كانت شهر مارس – اذار من العام الجاري تحت قصف قوات النظام السوري والجيش الروسي اعادت وكالة الاستخبارات الامريكية الاتصال بمقاتلي المعارضة المسلحة في محافظة درعا ودعتهم الى عدم التدخل و استخدام السلاح لتخفيف الضغط عن المناطق المحيطة بدمشق فهي لا تستطيع وقف الرد الروسي عليهم وهو ما فهمه مقاتلو المعارضة ان واشنطن تحاول الحفاظ على الوضع بالمنطقة الجنوبية   في اطار اتفاق خفض التصعيد  ولاسيما أن وزارة الخارجية الامريكية كانت قد هددت برد حازم ومناسب  في حال قامت موسكو ودمشق  بالمبادرة بالهجوم على المحافظة .

وأضافت صحيفة "لومند" ان في منتصف شهر حزيران / يونيو الماضي عندما تجمعت وحدات من الجيش السوري عند مدخل مدينة حوران تلقى مقاتلو المعارضة رسالة مختلفة تماماً من السفارة الأمريكية في عمان بأن لا يبنوا قرارتهم العسكرية على افتراض او توقع بتدخل عسكري أمريكي في صالحهم.
وهو الضوء الأخضر الذي سمح ببدء العملية العسكرية في الجنوب بعد سنتين من الهدوء شبه التام ومع دخول قوات النظام السوري الى المنطقة بدأت الفصائل المسلحة ترفع العلم الأبيض الواحدة تلو الأخرى وغالبا من دون قتال وقامت قوات النظام بإعادة الانتشار في منطقة درعا وأصبحت المحافظة التي كانت مهد الثورة مقبرتها.

الاستخدام الجيد للوطنية

هو عنوان لافتتاحية صحيفة "لاكروا "حيث تقول الافتتاحية إن الفريق الفرنسي لسنة 1998 كان يعبر عن تركيبة المجتمع الفرنسي الذي يجمع الأصول المتنوعة والاهداف المتناقضة لكنها كانت مجتمعة في مشروع مشترك وكان هكذا الحال بالفعل منذ عشرين عاما.

وأضافت الافتتاحية ان التجربة السعيدة لعام 1998علمت الفرنسيين ان يشككوا في الشعارات ففريق السود والبيض والسمر فاز بالكأس ولكن مع مرور الوقت تآكلت روح النصر.
فالفوز هو في الطريق هذا العام وإذا كان العكس فينبغي الحفاظ على هذه القوة من التضامن والتجمع في المجتمع الفرنسي التي ظهرت منذ شهر فهي الوجه المشرق للفرحة الوطنية وهذا هو الأهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم