تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ترامب - بوتين: القمة التي تشلّ أوروبا

سمعي
الرئيس الفرنسي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (أ ف ب)

أهم المواضيع التي تناولتها المجلات الفرنسية ، المشروع التكنولوجي الضخم التي ستستخدمه الصين لمراقبة مواطنيها كما تطرقت المجلات الى موضوع الترقب الاوروبي حول نتائج القمة المرتقبة بين بوتين وترامب إضافة الى نشرها مقالات حول المنتخب الفرنسي بمناسبة صعوده الى نهائي مونديال روسيا.ترامب – بوتين ...القمة التي تشل أوروبا

إعلان

نشر"لوك دو باروشيه" مقالا في مجلة "لوبوان" أشار فيه الى ان القمة المرتقبة في "هلسنكي" التي ستجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين ستكون تحت مجهر القادة الاوروبيين فالرئيسان اثبتا انهما لا يترددان في المساس بالمصالح الأمنية والتجارية للقارة القديمة.

وأضاف الكاتب ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بات يتبنى سياسة مناهضة للعولمة اما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فهو حريص على استعادة مكانة روسيا كقوة عظمى مثلما كانت عليه خلال قرن العشرين فالرئيسان يعتبران النظام الدولي الليبرالي الذي أقيم بعد حرب العالمية الثانية معرقلا من دون فائدة.

ويقول " لوك دو بروشيه" إن أوروبا تنتظر من قادتها تحديد سياسة أمنية موثوقة تستند إلى قوة عسكرية واقعية تكون كبداية جيدة حيث يتم استغلال القدرات التي يحتاجها الاتحاد الأوروبي على الأرض والبحر والجو وفي الفضاء حسب سيناريوهات النزاعات المختلفة.

فقمة "هلسنكي" المقبلة التي ستجمع الرئيس الأمريكي والروسي بإمكانها ان تساهم في إيقاظ الوعي الأوروبي حيال القضايا التي يعرفها العالم.

الصين، دكتاتورية التكنولوجيا الفائقة

نشرت "مجلة لوبس" مقالا حيال موضوع المشروع التكنولوجي الصيني الضخم الذي تقوم بكين باستخدامه في البلاد.
فالصين تحت حكم الرئيس "شي جين بينغ" شرعت في تطبيق مشروع تكنولوجي قائم على التحكم الاجتماعي وهو مشروع طموح ومقلق مبني على تقنيات متطورة يهدف الى مراقبة وتنظيم حياة حوالي مليار ونصف مليار صيني وهي تقنيات لإدارة شمولية متقدمة يمكنها ان تلهم دولا أخرى.

وتتساءل المجلة هل لجوء بكين الى هذا المشروع مرتبط بتخوفها من ان نظامها غير محبوب لدى المواطنين او من قلقها الدائم من ثورات محتملة فالنظام الصيني يسعى الى احتكار القوة وتجسيد الدولة البوليسية ووضع اقتصاد البلاد تحت السيطرة.

وأضافت مجلت "لوبس" ان النظام يريد ان لا فردا ولا مجموعة ولا شركة اقتصادية او منظمة يمكنها ان تفلت من اشرافه فالمشروع التكنولوجي لبكين هو حلم الشمولية الجديدة التي تقوم على مجتمع شفاف ومتناغم ويمكن لهذه الشمولية القضاء على أي إمكانية للعصيان.

ديشامب الرئيس

عنوان غلاف مجلة "ماريان" هذا الأسبوع والذي خصصته لمدرب المنتخب الفرنسي "ديدي ديشامب" الذي نجح في جعل المنتخب يصل الى نهائي مونديال روسي فبعد فوز منتخب الديوك على منتخب الشياطين الحمر في الدور النصف النهائي عمت الفرحة جميع انحاء فرنسا وأصبح المدرب "ديدي ديشامب" الفرنسي الأكثر توحيدا للفرنسيين خلال كأس العالم.

ونقلت مجلة "لوبوان" مقولة للكاتب الفرنسي البير كامو يقول " ليس هناك مكان في العالم يكون فيه الرجل أكثر سعادة مثلما يكون في ملعب كرة القدم" وتضيف المجلة ان في بعض مدن فرنسا واريافها يوجد من لا يهتم بكرة القدم فهم يرون انها لعبة يمارسها الكبار ببنطال قصير أمام حشود متحمسة وفي حالة سكر في بعض الأحيان لكن منذ مقابلة الثلاثاء الماضي في الدور النصف النهائي تابع الكثير المباراة بقلق وفي جو متوتر لكن بعد الفوز والتأهل الى الدور النهائي غصت الساحات الكبيرة في المدن الفرنسية بالحشود المبتهجة للاحتفال بهذا النجاح المذهل للمنتخب الفرنسي في المونديال.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.