قراءة في الصحف الفرنسية

من مرسيليا إلى جادة الشانزيليزيه... جماهير بالملايين تحتفل بفوز فرنسا في كأس العالم

سمعي
جادة الشانزليزيه، باريس 15-07-2018 (إذاعة فرنسا الدولية: RFI)

كأس العالم فرنسية للسنوات الأربع المقبلة، فرحة عارمة اجتاحت المدن الفرنسية وفوز للمرة الثانية في تاريخ الديكة.الصحف الفرنسية لم تترك تفصيلا الا وذكرته حول الساعات التي سبقت وتلت المباراة النهائية التي جمعت بين المنتخب الفرنسي ونظيره الكرواتي.

إعلان

صور الفريق الفرنسي وهو يحمل كأس العالم وابتسامة امبابي الساحرة ستحفر حتما في ذاكرة الفرنسيين وعشاق كرة القدم في العالم. "مرة جديدة" عنونت ليبراسيون ونشرت صورة الفريق الفرنسي في قمة فرحته برفع كأس العالم عاليا في روسيا. وكتب لوران جوفران في افتتاحية الصحيفة التي تحدث فيها عن أجواء الفرحة التي عاشها المنتخب الفرنسي في روسيا واجواء الاحتفال التي رافقتها في باريس وبقية المدن الفرنسية.

ديدييه ديشان، يقول الكاتب، استطاع اعتلاء هرم كرة القدم، ولكن الأجمل من هذا هو صورة الشعب الفرنسي الموحدة التي اجتاحت الساحات العامة والمليئة بالمحبة والاخوة رغم اختلاف لون البشرة والدين والعرق. ليبيراسيون أشادت في مقال لجوليان جيستار باللاعب غريزمان الذي أعطى لأدائه الكثير من الروح والأسلوب حسب الكاتب.

"إنها عاطفة لا تضاهى"

هكذا عنونت ليبراسيون تقريرا لموفديها عبر مختلف المدن الفرنسية، ونشرت الصحفية عشرات الصور للجمهور الفرنسي الذي رفع الأعلام الفرنسية وتزين بالأزرق والأبيض والاحمر بالقبعات والقمصان ونال شعر المشجعات قسطه من ألوان العلم الفرنسي.

على سطح العالم... فرنسا تحقق الحلم

نقلت صحيفة لاكروا أجواء الاحتفالات بهذا الفوز الجديد لفريق الديكة في مختلف أنحاء فرنسا، نشعر بالفخر والاعتزاز لانتمائنا للضواحي يقول الشاب "حصيف" الذي لم يعش فرحة فوز الفرنسيين بكأس العالم عام 1998.
لاكروا نقلت أيضا فرحة الراهبات في إحدى الكنائس حيث تابعن المباراة بشغف وعبرن عن فرحتهن بالفوز وباركن جهود اللاعبين خلال المونديال.

نجمة الحظ ترافق المنتخب الفرنسي وديدييه ديشان يدخل ملعب الكبار

عناوين نشرتها صحيفة لومانيتي في تغطية شاملة لهذا الحدث الرياضي العالمي والوطني. ستيفان جيرار كتب أن المنتخب الفرنسي فاز على نظيره الكرواتي الذي لعب بتألق ولكن الحظ لم يسعفه في الفوز، وتحدث الكاتب في مقاله عن التاريخ الكروي للمنتخبات الفرنسية التي تعاقبت منذ عام 1998 العام الذي توجت فيه فرنسا بطلة للعالم للمرة الأولى.

جماهير بالملايين من مرسيليا الى جادة الشانزيليزيه

صور برج ايفل الذي التف حوله عشرات الآلاف من الفرنسيين لمشاهدة العرس الكروي كانت حاضرة في صحيفة لومانيتي التي نشرت أيضا صورة تجمع بين شاب فرنسي مبتسم ضاحك وشابة تحمل العلم الفرنسي وهي باكية فرحا.
وعلقت الصحيفة " الشعار كان موحدا ..من نحن ؟؟؟ نحن الأبطال".

لقد وصل يوم المجد ..الفرنسيون في كل مكان

لقد وصل يوم المجد ..مقطع من النشيد الوطني الفرنسي اتخذت منه صحيفة لوفيغارو عنوانا لصفحتها الأولى التي تزينت بكأس العالم وصور أعضاء المنتخب الفرنسي وهو يصرخون فرحا. ايف ترييار كتب في افتتاحية لوفيغارو أن فوز ونجاح الفريق الفرنسي جاء نتيجة تعليم وتدريب مميز، وهو نجاح من الممكن أن ترثه الأجيال المقبلة تماما كما تلقاه مبابي وغريزمان وفاران وبافار.

عشرون عاماً بعد زيدان... سطع نجم غريزمان

لوفيغارو وصفت غريزمان بخليفة زيدان الذي حقق حلم الفرنسيين قبل عشرين عاما بنيل كأس العالم أمام البرازيل.
كما تحدثت الصحيفة مطولا عن العلاقة التي تجمع المدرب الفرنسي باللاعبين واصفة إياها بالوطيدة والأبوية فعندما فاز ديشان بكأس العالم كلاعب عام 1998 كان أغلب لاعبي منتخب 2018 أطفالا وبعضهم لم يكن بعد قد جاء الى الحياة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم