تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: "فضيحة في الإليزيه.. مستشار خاص جدا"

سمعي
ألكسنرد بنيالا بجانب الرئيس الفرنسي/رويترز

واصلت الصحف الفرنسية الصادرة يوم السبت 21 تموز-يوليو 2018 تسليط الضوء على خفايا وتداعيات قضية ألكسندر بينالا المسؤول في الرئاسة الفرنسية والذي ظهر في تسجيل فيديو وهو يضرب متظاهرا.

إعلان

صحيفة لوباريزيان نشرت على صدر صفحتها الأولى صورة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجانب حارسه الشخصي ألكسندر بينالا خلال أحد تنقلاته، واعتبرت الصحيفة أن قضية بينالا تضعف ماكرون، ذلك أن طرد الحارس الشخصي ألكسندر بينالا من منصبه جاء بعد شهرين ونصف من الحادثة التي رصدتها الكاميرات، وتظهر ألكسندر بينالا وهو يضرب متظاهرا في عيد العمال في شهر مايو/أيار 2018، بعد ظهور "وقائع جديدة" بشأن الجنحة المزعومة.

ترى الصحيفة أنه وعلى الرغم من أن ماكرون يكره اتخاذ القرارات تحت وقع الضغوط، إلا أنه كان مظطرا للاستماع لتذمر العائلة السياسية والقانونية والأمنية الفرنسية فقرر طرد حارسه الشخصي نهائيا وهو الآن يخضع للتحقيق.

 

قرار جاء بعد ثمان وأربعين ساعة من انفجار أخطر قضية يواجهها ماكرون منذ بداية عهدته الرئاسية.

وانتقدت الصحيفة في مقالها طريقة إدارة قصر الإليزيه لهذه الأزمة واصفة إياها بالكارثية، خاصة بعدما صرح باتريك ستزودا، مدير مكتب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، أن ماكرون كان على علم بالقضية، وبالتالي من المحتمل أن يطرد أيضا مدير مكتب ايمانويل ماكرون.

وتضيف الصحيفة أنه من المحتمل أن تتحول قضية الحارس الشخصي ألكسندر بينالا إلى مسلسل ستكون إحدى حلقاته المقبلة لإقالة وزير الداخلية جيرار كولومب، في انتظار ما ستفسر عنه التحقيقات التي طالت جميع الضالعين في فلك ألكسندر بينالا الحارس الشخصي لإيمانويل ماكرون.

 

لوفيغارو: الأزمة متواصلة

ترى صحيفة لوفيغارو أن ماكرون يواجه أخطر قضية سياسية له، ماكرون حاول أن يتجاوز العاصفة عندما قرر إقالة حارسه الشخصي ألكسندر بينالا بعدما أوقفه عن العمل سابقا لمدة خمسة عشر يوما، بينالا كان قد انتحل صفة الشرطي ورصد في مقطع فيديو يعنف متظاهرا في مظاهرات يوم عيد العمال بفرنسا. قرار الإقالة يأتي عقب فشل الإليزيه في مواجهة الانتقادات الإعلامية والضغوط السياسية.

وتضيف الصحيفة أن أخطر ما في القضية أن تقدم التحقيقات يكشف المعاملة الخاصة والتفضيلية التي يتمتع بها بينالا، بعدما حصل على شقة فخمة في حي كي برونلي وسيارة فخمة مع سائق خاص، كما تبين أن شخصية الحارس الشخصي لإيمانويل ماكرون متجبرة عنيفة وعدوانية ..وكل ذلك يسيء كثيرا إلى صورة ايمانويل ماكرون. تساؤلات عديدة تطرح ..كيف لماكرون أن يختار واحدا مثل بينالا كحارس شخصي ، ولماذا يحظى واحد من أصول عربية بهذا المنصب الحساس.

 

وأمام الأزمة السياسية التي سمع صداها في أروقة الجمعية الوطنية الفرنسية يتمسك ايمانويل ماكرون بالصمت بيد أن الأسئلة ستكون طويلة على وزير الداخلية أمام الجمعية الوطنية الثلاثاء القادم، في انتظار حملة إقالات واسعة تطال أسماء في صفوف جهاز الشرطة الفرنسية.

ليبيراسيون : حريق في قصر الإليزيه

على الرغم من فصل الحارس الشخصي لإيمانويل ماكرون من عمله، إلا أن هناك زوايا مظلمة في القضية تحولت إلى فضيحة دولة، صحيفة ليبيراسيون تصف قضية بينالا بالحريق الذي شب في قصر الإليزيه والذي لم تخمده الإقالة نظرا للمعلومات التي تكشفها التحقيقات وأيضا لتناقض الحجج التي يدافع بها قصر الإليزيه عن نفسه.

من جهة أخرى ترى ليبيراسيون بأن رائحة الخوف تفوح من "حزب الجمهورية إلى الامام" الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ذلك أن حارس الرئيس الشخصي الذي يحظى بثقته يجد نفسه محتجزا، ثم إن الرجل الثاني في الإليزيه ومدير مكتب الرئيس الفرنسي هو أيضا يخضع للتحقيق كشاهد رئيسي في القضية.

في المقابل، جمعية وطنية ثائرة ومعارضة تريد اغتنام فرصة أخطر قضية سياسية تواجهها إدارة ايمانويل ماكرون حتى اليوم، بيد أن الرئيس الفرنسي يفضل التزام الصمت مما دفع بالعديد إلى الانزعاج مما يعتبرونه فضيحة دولة.

لوموند: ماكرون محاط بدائرة مصغرة من الأوفياء

تقول لوموند إنها حصلت على تصريحات خاصة لعدد من مقربي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يؤكدون أن الأخير ومنذ ظهوره على الساحة السياسية، كنائب للأمين العام للإليزيه عام 2012، وخاصةً بعدها كوزير للاقتصاد عام 2014، اعتاد ماكرون على العمل مع دائرة صغيرة من الأوفياء يبادلهم ثقة كبيرة. هؤلاء الأوفياء واصلوا تعاونهم مع ايمانويل ماكرون في ما بعد وحصلوا على مناصب مختلفة في الإليزيه، ومن بينهم ألكسندر بينالا الذي تولى مهام قيادة الحماية الأمنية للرئيس الفرنسي، وتحول إلى مقرب جدا من عائلة ماكرون.

وتضيف لوموند أن عددا من مستشاري الرئيس حذروا ماكرون من الطبع المتهور لحارسه الشخصي لكن ماكرون تمسك ببينالا، وهنا مربط الفرس بالنسبة للصحيفة أي أن طريقة إدارة ماكرون المغلقة جعلته يواجه فضيحة حارسه الشخصي ألكسندر بينالا.

الانترنت: الشاهد الوحيد على الرعب في الكاميرون

صحيفة لبيراسيون نشرت مقالا تتحدث فيه عن نقاطع الفيديو المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تظهر ما أسمته بالفظائع التي تنسب للجنود الكاميرونيين ورجال الميليشيات في بلد يقاتل بوكو حرام ويحارب التمرد.

ليبيراسيون سلطت الضوء على مقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تظهر جنودا كاميرونيين يقودون امرأتين وطفليهما ويطلقون عليهم النار، للاشتباه بأنهم من عائلات مقاتليجماعة بوكوحرام.

لكن ما تحاول لبيراسيون لفت الأنظار إليه في مقالها هو تستر نظام الرئيس بول بيا على هذه الجرائم الإنسانية، بالإضافة إلى ذلك صعوبة توصل الصحفيين والمحققين والمراقبين من المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، والتي بفضل جهودها وضعت النظام الحاكم في الكاميرون في وضع حرج واضطر إلى فتح تحقيق في الموضوع بعدما أكد في البداية أنها أخبار زائفة.

وتضيف ليبيراسيون أن الحرب في الكاميرون ليست فقط ضد جماعة بوكو حرام الإرهابية بل هناك حرب دموية سرية بالقرب من منطقتي ياووندي ودووالا ، وهنا لا مجال للكشف عما يجري على الأرض لولا مقاطع الفيديو التي تبث على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الانترنت.

مع ذلك يصر الرئيس الكاميروني على الترشح لولاية رئاسية سابعة على التوالي في أكتوبر /تشرين الأول، وسط تحوف كبير من انزلاق البلاد نحو ثورة تزهق مزيدا من الأرواح في الكاميرون.

لوموند: الجيش السوري يعود إلى الجولان، في مواجهة القوات الإسرائيلية

بعد استعادة القوات السورية السيطرة على الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، واستعادة محافظة القنيطرة من المسلحين، ترى صحيفة لوموند بأن الوضع الآن في المنطقة عاد إلى ما كان عليه قبل 2011 ، إذ إن اسرائيل من جهة تتخوف حاليا من وجود ميليشيات شيعية موالية لإيران في الجنوب السوري ومنها قوات حزب الله اللبناني، ومن جهة أخرى يبدو أن بوتين فشل في إقناع سوريا بإبعاد جيشها من هضبة الجولان المحتلة.

لاكروا: الحدود السورية أولوية بالنسبة إلى إسرائيل

تكتب صحيفة لا كروا التي قاتل إن احتدام المعارك في محافظة درعا السورية دفعت بالسوريين إلى الاحتماء في الحدود السورية مع إسرائيل، هذه الأخيرة قررت تقديم المساعدة متخوفة من تسلل عناصر من حزب الله اللبناني أو مقاتلين شيعة إلى إسرائيل.

لذلك تشن إسرائيل قصف جويا على مواقع داخل سوريا لتثبت لبوتين بأن تل أبيب جدية في احتمالية شنها للحرب إن تطلب الأمر ذلك...لكن وبحسب لاكروا فإن صبر الرئيس الروسي الباحث عن الاستقرار السياسي في سوريا قد ينفذ، خاصة مع تقدم قوات الرئيس السوري بشار الأسد إلى الحدود مع إسرائيل، ما قد يجعل بوتين ينصف أي قصف جوي إسرائيلي آخر بمثابة تعد على الأراضي السورية، ولايمكن حينها التنبؤ بعواقب الانتهاك الإسرائيلي.

لوباريزيان: من داخل السجن، لولا يحلم بالعودة إلى الرئاسة

تتحدث لوباريزيان عن سيناريو من المكن أن يرى النور حتى ولو كانت الإجراءات القانونية في البرازيل تضع حدودا لمثل هذه الطموحات، الرئيس البرازيلي السابق لولا داسيلفا الذي يقبع في السجن بتهمة الفساد وتلقى رشاوي، لن يتمكن من الترشح للرئاسيات المقبلة في البرازيل طالما لم يصدر قرار قضائي يسمح له بذلك. إلا أن أنصاره يصرون على ترشحه لقيادة البرازيل مرة جديدة.

وتضيف لوبارزيان أن بإمكان لولا داسيلفا قيادة حملة انتخابية من داخل السجن، كما يمكنه الحصول على ترخيص لإجراء مقابلات تلفزيونية، وبحسب لوباريزيان فمن الممكن أن يفوز لولا داسيلفا برئاسة جديدة إن حصل على حق الترشح نظرا للشعبية الكبيرة التي يتمتع بها بفضل الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والديمقراطية التي طبقها خلال رئاسته للبرازيل بين 2003 و2010.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن