تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مصداقية ماكرون على المحك

سمعي
أ ف ب
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: تعليقات وتساؤلات عدة حول التصعيد الكلامي بين إيران والولايات المتحدة الى جانب العاصفة السياسية التي تثيرها في فرنسا قضية بينالا، الحارس الشخصي للرئيس ماكرون الذي ظهر بتسجيل فيديو وهو يضرب متظاهرين.

إعلان

قضية بينالا: الإليزيه انكشف

ويبدو فيما خص قضية بينالا، أن "الاستجوابات الأولى لم تسمح بتحديد المسؤوليات"، في هذا الإطار أشارت "ليبراسيون" إلى أن "وزير الداخلية ومفوض الشرطة رفضا أن يتحملا مسؤولية الأخطاء في إدارة الأزمة.

وقالت ذات الصحيفة إن "الإليزيه انكشف" وقد رأت في تخلي الرئيس ماكرون عن المشاركة في سباق فرنسا للدراجات كما في تأجيله طرح مشروعه للإصلاح الدستوري دليلا على عمق الأزمة.

مصداقية الرئيس ماكرون على المحك

"لم تتم السيطرة على الحريق وماكرون بات في خط المواجهة الأول" كتبت بدورها "لوباريزيان". أما "لوفيغارو" فقد اعتبرت في افتتاحيتها أن "مصداقية الرئيس ماكرون باتت على المحك" من جهتها أشارت "لومانيتيه" إلى أن المسألة كشفت عن "الوجه الخفي للسلطة المطلقة" التي يتمتع بها الرئيس الفرنسي.

"أوقفوا الهيستيريا الجماعية "

وفي المقابل نشرت صحف اليوم تعليقات تحاول التخفيف من وطأة العاصفة السياسية التي أثارها التقاعس تجاه الحارس الشخصي للرئيس ماكرون بعد الكشف عن ضربه متظاهرين. من ضمنها صحيفة لوفيغارو عنونت مقالا ب"أوقفوا الهيستيريا الجماعية".

قضية بينالا فضيحة صيفية لا فضيحة دولة

"أدوار تيترو" صحفي يعتبر من المقربين من الرئيس ماكرون وقد أقر بأن الاليزيه مسؤول عن أخطاء ارتكبت في إدارة قضية هي في الأساس قضية شخصية، وخلص الكاتب إلى أن تضخيم المسألة يخدم مصالح التيارات الشعبوية. وهو ما توصل إليه أيضا "جان-فرانسيس بكريس" في مقال نشرته "لي زيكو" تحت عنوان "قضية بينالا فضيحة صيفية لا فضيحة دولة".

إيران-الولايات المتحدة: لما كل هذا الحقد؟

الى جانب قضية بينالا هناك موضوع آخر شغل الصحافة الفرنسية وهو مسألة التصعيد الكلامي بين رئيسي الولايات المتحدة وإيران. عنونت لوباريزيان "لما كل هذا الحقد؟". وقد خصصت صفحة كاملة للموضوع استعادت من خلالها تاريخ العلاقات المعقدة بين البلدين. "لوفيغارو" أيضا كما "لي زيكو" أفردت صفحة بكاملها ل "التصعيد الخطير بين ترامب وإيران".

تغريدة ترامب إعلان حرب

"لهجة تغريدة ترامب توازي اعلان حرب" يقول مراسل "لوفيغارو" في واشنطن "فيليب جيلي" الذي أشار أيضا في مقاله الى تعزيز الولايات المتحدة اعلامها الموجه لإيران بغية التوصل الى تغيير في تصرف الإيرانيين لا النظام.

إيران أعطت ترامب فرصة ذهبية لتغذية التصعيد

نقرأ في "لوفيغارو"  تعليقا ل "رينو جيرار" اعتبر فيه أن الرئيس الإيراني بتهديده بإغلاق مضيق هرمز أعطى ترامب فرصة ذهبية لتغذية التصعيد. ولم يستبعد "جيرار" اندلاع حرب فعلية قد يستفيد منها ترامب لتعزيز شعبيته قبيل انتخابات منتصف الولاية.

إيران "أفضل الأعداء" بالنسبة لترامب

"لي زيكو" اعتبرت أيضا أن إيران هي "أفضل الأعداء" بالنسبة لترامب و"هدف سهل" من حيث استمالة الرأي العام وعددا من حلفاء الولايات المتحدة. "لي زيكو" خصصت ملفا كاملا للموضوع وأشارت فيما خص النفط الى ان "ترامب يهدف الى تجفيف الصادرات الإيرانية من دون ان يتسبب بارتفاع كبير للأسعار" والى انه "بإمكانه التعويل على السعودية وأيضا على روسيا لتحقيق أهدافه".

تضييق على حرية التعبير في لبنان

وفي سياق آخر نجد أيضا في صحف اليوم تقريرا في صحيفة "لوموند" عن حصيلة عملية بركان للقوات الفرنسية في مالي وفي "لوموند" أيضا مقال ل "بانجامان بارت" عن التضييق على حرية التعبير في لبنان على ضوء ملاحقة مشككين بالقديس شربل على مواقع التواصل الاجتماعي واستجواب فتى في الخامسة عشرة من عمره بعد نشره صورة لم تعجب رئيس البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.