تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

اللاجئون في لبنان: هل حان وقت العودة إلى سوريا؟

سمعي
رويترز
إعداد : أمل بيروك

لازال ملف ألكسندر بينالا متصدراً صفحات الصحف الفرنسية بالإضافة إلى الملف السوري والمساعدات الفرنسية الروسية وكذلك ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانقسام داخل الطبقة السياسية البريطانية بسبب "بريكسيت".

إعلان

تحت عنوان "عملية تقديم مساعدات إنسانية فرنسية روسية تثير استغراب الجمعيات غير الحكومية"، قالت صحيفة "لوموند" إنها العملية الأولى التي يتعاون فيها الفرنسيون مع الروس فيما يخص سوريا، فالمساعدات الفرنسية نقلت الى سوريا عبر طائرة حربية روسية.

ورغم تأكيد الخارجية الفرنسية أن هذه العملية لا تتعدى "الإطار الإنساني"، الا ان "لوموند" نقلت في مقالها تذمر المعارضة السورية من هذا التقارب والتعاون الفرنسي الروسي حول الملف السوري.

اللاجئون في لبنان: هل حان وقت العودة إلى سوريا؟

نشرت صحيفة "ليبيراسيون" تحقيقاً واسعاً عرضت من خلاله معاناة اللاجئين السوريين في لبنان، وقالت إنه ومنذ نهاية الشهر الماضي عاد أكثر من ألف لاجئ سوري في لبنان إلى سوريا غير أن بعض المرشحين للعودة من عرسال اللبنانية متخوفون من اعتقالهم من قبل قوات النظام في حالة عودتهم. وتطرقت الصحيفة إلى المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها الدولة اللبنانية قبل وبعد استقبال اللاجئين السوريين مضيفة أن لبنان بلد على حافة الإفلاس الاقتصادي.

الصحيفة، وفي ملف آخر، عنونت "تجميد التمويلات الأمريكية يضرب بقوة سوق العمل في غزة" وشرحت كيف ستتأثر "الاونروا" وغيرها من المؤسسات غير الحكومية الناشطة في مجال اللاجئين وحقوق الانسان بهذا القرار الأمريكي.

هل يكفي تحمل الرئيس الفرنسي المسؤولية كاملة في قضية بينالا؟

كتبت صحيفة "لاكروا" أن الرئيس الفرنسي يدفع ثمن تصرفاته وتصوره لمنصب رئيس الجمهورية من خلال هذه القضية. صحيفة "لومانيته" عنونت صفحتها الأولى "الاستفزاز المجنون لماكرون". ونقرأ في الصحيفة أنه لولا الصحافة التي نشرت هذه القضية للرأي العام لكان ألكسندر بينالا لا يزال في قصر الاليزيه رغم علم الجميع هناك بتصرفاته.

"ليبيراسيون" وجهت خمسة أسئلة لمن وصفته بـ"الرئيس المسؤول" نذكر منها: لماذا استمر بينالا في العمل في إطار التنقلات الخاصة لماكرون؟ ولماذا يعتبر بينالا الوحيد ضمن المكلفين بمهام الحراسة الحاصل على سكن ممول من الحكومة؟ ولماذا لم يطالب الرئيس المسؤول بفتح تحقيق قضائي مع بينالا بعد اتخاذ إجراءات لعقابه من قبل الاليزيه؟.

بينما نشرت صحيفة "لوفيغارو" مقالاً حول استلام ألكسندر بينالا لراتبه الشهري شهر أيار/مايو 2018 رغم أنه كان تحت العقاب الإداري ومتوقفاً بالتالي عن العمل. صحيفة "لوموند" عنونت "ماكرون يرد على قضية بينالا".

دونالد ترامب متمسك برهانه الكوري الشمالي

نشرت صحيفة "لوفيغارو" تحقيقاً حول الملف الكوري الشمالي والتحديات التي تواجه الرئيس الأمريكي من أجل تحقيق بنود الاتفاق مع بيونغ يانغ. الصحيفة قالت إن إعلان نزع السلاح النووي من قبل كوريا الشمالية لايزال حبرا على ورق، ونشرت الصحيفة صورة مأخوذة عبر الأقمار الصناعية يظهر فيها مبنى شبه مدمر ذكرت مصادر كورية شمالية أنه كان موقعا لتصنيع وتخزين الصواريخ.

البريطانيون في قلب الضباب

صحيفة "لوباريزيان" نشرت مقالات تعبر عن تخوف البريطانيين والأوروبيين مما سيتبع تنفيذ "بريكسيت". فهل يمكن للبريطانيين المطالبة بإعادة الاستفتاء حول الخروج من الاتحاد الأوروبي؟ وهل سيعود الفرنسيون إلى بلادهم بعد بدء تنفيذ "بريكسيت"؟ تساءلت الصحيفة على خلفية التخوفات الاقتصادية والتجارية التي تحوم بالمملكة المتحدة منذ أشهر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.