تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ما هي تداعيات الأزمة المالية التركية سياسياً وعالمياً؟

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان 25-06-2018 (فرانس24)

أفردت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم حيزا هاما لإشكاليات الأزمة المالية التركية ومخاطرها على الاقتصاد الأوروبي. مسألة المساواة في الميراث المطروحة حاليا في تونس شغلت كذلك صحف اليوم الى جانب مواضيع أخرى من بينها ارتفاع حدة التوتر في غزة.

إعلان

مخاطر عدوى الأزمة المالية التركية

تصدرت الأزمة المالية التركية عناوين عدد من الصحف منها "لوفيغارو" التي عنونت: "هل يتوجب علينا الخوف من الأزمة المالية التركية؟" فيما "لي زيكو" خصصت المانشيت ل "مخاطر عدوى الأزمة". اليومية الاقتصادية لفتت الى أن التدابير المتخذة حتى الآن لم تمنع استمرار تدهور العملة التركية.

سيناريو sudden stop

ولم يستبعد "جان- مارك فيتوري" الكاتب في صحيفة "لي زيكو" "سيناريو sudden stop أي التوقف الفجائي للاستثمارات الأجنبية على غرار ما حدث في اليونان وإسبانيا مؤخرا".

الحل بيد أردوغان ما لا يدعو للاطمئنان

ويشير "فيتوري" الى "مسؤولية الرئيس التركي في تفاقم الأزمة بسبب تخليه عن الانضباط المالي واختزاله قرارات المصرف المركزي وانفراده بالسلطة بشكل لا سابق له في الديمقراطيات". "جميع هذه القرارات أقلقت الدائنين" تابع "جان- مارك فيتوري".  أما الحل فهو بيد أردوغان" كتب أيضا "فيتوري" وقد خلص الى "أن ذلك لا يدعو بالضرورة للاطمئنان".

الأسواق العالمية لم تتأثر كثيرا لكن الخطر يتهدد البلدان الناشئة

وماذا عن تأثير الأزمة التركية على الأسواق العالمية؟ سؤال طرحته "لوفيغارو". "تأثير العاصفة المالية على الأسواق العالمية ما زال محدودا" تقول "لوفيغارو"، "لكن الخطر يتهدد البلدان الناشئة" تضيف الصحيفة التي أشارت الى "اهتزاز العملات في روسيا والأرجنتين والبرازيل وهي بلدان تعاني أصلا منذ الربيع الماضي" تقول "لوفيغارو"، "من توجه الرساميل الى الولايات المتحدة بسبب زيادة معدل الفائدة فيها.

الأزمة قد ترمي تركيا في الأحضان الايرانية والروسية

أما المصارف الأوروبية فإن بعضها قد يشكو من تداعيات الأزمة بسبب تسليفها الأموال لتركيا" حسب ما كتبت "لوفيغارو". "التضخم، البطالة، العجز التجاري وانهيار الليرة التركية، هي من علامات الضعف البنيوي الذي تعاني منه تركيا" كتبت بدورها "ليبراسيون" وقد نقلت عن المحلل التركي بيرم بالسي أن "سياسة ترامب سيكون لها مفعولا مضادا قد يؤدي الى رمي تركيا في أحضان إيران وروسيا".

تونس تعد لضمان المساواة في الإرث

ولليوم الثاني على التوالي حرصت الصحف الفرنسية على متابعة مقترح الرئيس التونسي اعتماد قانون يضمن المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة. في "لاكروا" نقرأ مقالا يشير الى أن "الرئيس التونسي يخرق المحرمات الدينية باقتراحه المساواة في الإرث". "لوفيغارو" التي أفردت صفحتين للموضوع خصصت مقالا للانقسام الذي يثيره مشروع القانون هذا في المجتمع التونسي وأشارت الى أن "بعض الائمة يهاجمونه كل يوم جمعة في خطبهم".

وضع المرأة التونسية الأكثر تقدما في العالم العربي

"لوفيغارو" نقلت عن المؤرخة "سوفي بيسي" أن "وضع المرأة التونسية هو الأكثر تقدما في العالم العربي. لكن تراجع مفاعيل الأحوال المدنية يعيقه بحسب بيسي التي لفتت الى أنه بالرغم من المكاسب التي حققتها المرأة، فإن التقاليد تمنعها من التمتع في بعض الأحيان بالحقوق الممنوحة لها قانونا".

رحيل سمير أمين: المعذبون في الأرض في حداد

نقرأ أيضا في صحف اليوم عن ابتعاد آفاق الهدنة في غزة. الموضوع عالجته "لوموند" التي كتبت أيضا عن "العراق الممزق ما بين حليفيه الأميركي من جهة والإيراني من جهة أخرى". "لوموند" لفتها أيضا انكفاء تظاهرات دعاة تفوق العرق الأبيض في واشنطن ما جعلها تعنون "اليمين المتطرف يخشى الظهور في واشنطن"، وختاما نقرأ في "لومانيتيه" تحية لذكرى المفكر المصري سمير أمين الذي غيبه الموت عن 87 عاما. "حارب هيمنة الرأسمال والاستعمار" كتبت "لومانيتيه" التي قالت أيضا "المعذبون على الأرض في حداد".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن