تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مجلة لوبوان: "البترول والدولار هما القاعدة المحركة للاقتصاد التركي"

سمعي
الرئيس التركي طيب رجب اردوغان/رويترز
إعداد : أمل بيروك

من أهم ماجاء في المجلات الفرنسية التغييرات المناخية وتداعياتها على كوكب الأرض وملف الهجرة إضافة الى الازمة الاقتصادية التركية.

إعلان

باتريك بيسون عنون افتتاحيته في المجلة "ماذا لو نسيتك تل أبيب" وتساءلت المجلة كيف يمكن للاقتصاد الانتصار والتفوق على اردوغان وترى لوبوان أن البترول والدولار هما القاعدة المحركة للاقتصاد التركي وارتفاع الأسعار خرجت عن السيطرة في البلاد. وتضيف المجلة ان اردوغان الذي يسيطر على الشرطة والعدالة والجيش والاعلام يقف عاجزا أمام التضخم وانهيار الليرة التركية.
لوبوان خصصت ملف كاملا للعلاقة التي تجمع الزعيم التركي بالبوسنة،الرئيس التركي يغتنم ضعف هذا البلد من أجل التأثير على سياساتها.

الاحتباس الحراري والمخاطر الحقيقية.

عنوان الصفحة الأولى لمجلة ماريان التي نشرت ملفا كاملا عن التغيرات المناخية التي يعيشها العالم في الفترة الأخيرة معللة ذلك بموجة الحر الكبيرة التي شهدتها مختلف دول العالم هذه الصائفة.
المجلة قالت أن الجميع يتحدث عن المناخ ولكن لا أحد يضع الإمكانيات اللازمة للتصدي لهذا الخطر الذي أصبح يهدد كوكب الأرض.
رونو ديلي عنون مقاله في مااريان "حديقة الديمقراطية" وحول الانتخابات الرئاسية التي أجريت في مالي الأسبوع الماضي عنون آلان ليوتييه "مالي والانتخابات التي لن تفيد أحدا"
ونشرت ماريات كاريكاتير للرئيس التركي رجب طيب اردوغان معنونة "الازمة التركية اردوغان يرغب في الاتصال بالروس"

من هو الرجل الإيطالي الذي يسر مارين لوبان ويقلق ايمانويل ماكرون؟

ماتييو سالفاني الذي يهز عرش أوروبا حسب مجلة ليكسبراس.
وخصصت المجلة ملفا كبيرا لهذا الرجل الذي وصفته بالشعبوي والعنصري.
الكاتب قومورا في لقاء مع المجلة صرح " ما يحدث من الجانب الاخر من الحدود الإيطالية شيء يدعو للغثيان" ويضيف الكاتب ان الهدف الذي يسعى سالفيني لتحقيقه هو تحطيم الاتحاد الأوروبي عبر الانتخابات البرلمانية الأوروبية المرتقبة العام المقبل.. سالفيني يقول الكاتب يرغب بالتحالف مع بوتين شرقا وإعادة السيطرة على جنوب البحر الأبيض المتوسط.

ماذا لو كان العالم يتجه نحو الأفضل ؟

سؤال طرحته مجلة لوبص من خلال غلافها وأجرت المجلة تحقيقا مع من وصفتهم بالمتفائلين الجدد بهذا العالم.
هولاء تقول المجلة يؤمنون بأن العالم الذي نعيش فيه أصبح أفضل بكثير مما كان عليه القرن الماضي فنسبة الامية انخفضت بنسبة 88 في المئة مقارنة بعام 1820
اما ما يتعلق بممارسة الديمقراطية فأثبتت الدراسات أن 35 في المئة فقط من سكان العالم كانوا يعيشون في كنف الديمقراطية عام 1980 مقابل 56 في المئة عام 2018.

لم يفت الأوان بعد لإنقاذ العالم من الاحتباس الحراري حسب مجلة "كورييه انترناسيونال"

عنوان عريض على غلاف المجلة التي نشرت أهم الكوارث الطبيعية التي لحقت بمختلف دول العالم هذا العام من حرائق وفيضانات وارتفاع شديد في درجة الحرارة.
كورييه أنترناسيونال وحوول الازمة التركية عنونت "أردوغان عاجز أمام الازمة الاقتصادية"
ووصفت المجلة الخطاب الذي يردده اردوغان أمام هذه الازمة التي تعصف ببلاده وصفته بالسريالي والغير منطقي البعيد عن الواقع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.