تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صحف فرنسا: علاقات بكين وواشنطن التجارية بين مدّ وجزر وإسبانيا المنفَذ الجديد للمهاجرين

سمعي
دونالد ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي (21-05-2018) (فرانس24)

من أهم ما جاء في الصحف الفرنسية اليوم ملف الهجرة الذي أصبح سببا في الخلافات المتكررة بين دول الاتحاد الأوروبي، كما تطرقت الصحف الفرنسية الى الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الامريكية إضافة الى الإرهاب والإصلاحات المرتقبة في فرنسا العام المقبل.

إعلان

صحيفة لوموند عنونت "رياح تعصف بخفر السواحل الإيطالية".

الهجرة غير الشرعية وتوافد اللاجئين الى أوروبا عبر السواحل الإيطالية، ملف خصصت له صحيفة لوموند حيزا كبيرا، حيث نشرت الصحيفة أن وزير الداخلية الايطالي سالفيني يستهدف أنشطة الإنقاذ الخاصة بالمهاجرين في البحر الابيض المتوسط.

ونشرت الصحيفة عن تحقيق داخلي أجرته منصة "أوروبسارفر" المستقلة أن إيطاليا دفعت مئتي ألف يورو من الأموال الأوروبية لمرافقة ست مئة راكب على مركب أكواريوس الى إسبانيا بعد أن رفضت روما استقبال اللاجئين.

إرهاب أم جنون؟؟ الصحف الفرنسية تطرح السؤال وتحقق حول منفذ عملية "تراب" بضواحي باريس.

نشرت أغلب الصحف الفرنسية مقالات وتحقيقات حول الهجوم الذي عاشته ضاحية "تراب" الباريسية وقتلت في الهجوم امرأتان هما والدة المهاجم وشقيقته إضافة الى جريح في حالة خطرة.

صحيفة لوباريزيان نشرت أن منفذ الهجوم معروف لدى الأجهزة الأمنية باضطراباته العقلية كما أنه مدمن على الكحول والمخدرات، وقالت لوباريزيان إن منفذ الهجوم على خلاف مع أمه وأخواته البنات حول ميراث والده المتوفي عام 2016.

أما صحيفة لوفيغارو فتساءلت عن الوضع الاجتماعي الذي تعيشه مدينة "تراب" منذ سنوات بعيدا عن الاندماج والحياة الاجتماعية الفرنسية، وشبهت الصحيفة تراب بالبؤرة الطائفية التي تجمع الفرنسيين المسلمين.

إسبانيا: الطريق الجديد للمهاجرين نحو أوروبا

صحيفة لاكروا بدورها خصصت ملفا كاملا لملف الهجرة وكتبت الصحيفة أن المغرب وإسبانيا أصبحا الجسر الذي يتنقل عبره المهاجرون الى أوروبا.

إسبانيا هي البوابة رقم واحد في الاتحاد الأوروبي لدخول المهاجرين منذ حلول عام 2018، وكتب جون باتيست فرانسوا أن اسبانيا من الدول الأوروبية التي لا تزال تدعم سياسات استقبال اللاجئين عكس العشرات من الدول الأوروبية التي أغلقت أبوابها أمام اللاجئين والمهاجرين وشددت قوانينها لمنعهم من المكوث في هذه الدول أو حتى الوصول اليها.

بكين وواشنطن: مصارعة بيد من حديد وفولاذ وبلاستيك

هو العنوان الذي أطلقته صحيفة ليبيراسيون على الحرب التجارية التي تشهدها العلاقات الصينية الأمريكية في الفترة الأخيرة. وكتبت الصحيفة أن ترامب يرغب في العجز التجاري مع بكين والذي بلغ أكثر من ثلاث مئة وسبعين مليار دولار على مدى عام واحد.

وحول الرد الصيني تترقب الصحيفة إجراءات صارمة من قبل بكين حول القرارات الأمريكية رغم المصالح المشتركة بين البلدين. أما صحيفة لومانيتيه فعنونت حول نفس الملف "واشنطن تسرع في خطواتها نحو الحرب التجارية مع بكين".

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.