تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أكبر مخيم للاجئين في العالم في بنغلادش وروسيا حين تروج لصناعاتها الحربية

سمعي
لاجئون من الروهينغا ينتظرون للحصول على أغذية في مخيم للاجئين في بنغلادش2017 (فرانس24)

صحف اليوم خصصت عناوينها لمشروع ميزانية 2019 في فرنسا لكنها لم تغيب لا واقع الروهينغا ولا إشكاليات الشأنين الفلسطيني والسوري.

إعلان

الروهينغا يائسون من العودة

اهتمت الصحف الفرنسية بلاجئي بورما من الأقلية المسلمة، "الروهينغا الذين يئسوا من العودة" كما عنونت "لوموند" صدر صفحتها الأولى. أما "لوموند" فكتبت تقريرا خاصا عن "أكبر مخيم للاجئين في العالم" كما قالت، مخيم "كوتابالونغ" في بنغلاديش، "الذي يستقبل 700 ألف لاجئ من الروهينغا". وقد نقلت "لوموند" شهادات عدد من سكان المخيم عن إبادة عائلات بأكملها من قبل قوات الجيش في بورما.

شوكوتارا ابنة 13 ربيعا ممنوع عليها استشارة الطبيب

شوكوتارا التي لم تتجاوز 13 ربيعا روت كيف قُتل أهلها، وهي صدمة قد لا تخرج منها الفتاة بسهولة، ف "جدها" تشير "لوموند"، قد "منعها من مقابلة الطبيب النفساني مخافة انكشافها أمام الرجال". "لاكروا" أيضا كتبت عن عودة الروهينغا التي تبدو "مستحيلة" وقد خصصت لهم الغلاف بمناسبة مرور سنة على نزوحهم.

محمود عباس محاصر من كل الجهات

وفي "لوفيغارو" نقرأ عن قرار دونالد ترامب تقليص المساعدات للفلسطينيين. "لوفيغارو" تشير الى أن إلغاء مئتي مليون دولار مساعدات للفلسطينيين يستهدف الرئيس محمود عباس الذي بات "محاصرا من كل الجهات" تقول "لوفيغارو" خاصة بعد أن "أصبحت إسرائيل تتفاوض بشكل مباشر مع أخصامه الإسلاميين في حركة حماس" كما أشارت "لوفيغارو". القضية الفلسطينية وجدت لها صدى في صحيفة "ليبراسيون" أيضا وقد سلطت الضوء على الفلسطيني الفرنسي صلاح حموري المعتقل منذ عام لدى إسرائيل التي لم تكشف عن سبب احتجازه وهو ما درجت عليه بالنسبة لمعتقليها الإداريين.

روسيا الراضية عن نفسها في سوريا

"لوموند" خصصت افتتاحيتها ل "تعبير روسيا عن رضاها عن نفسها في سوريا" كما عنونت مقالها. "لوموند" انطلقت من شريط ترويجي بثته روسيا مع اقتراب موعد الذكرى الثالثة لبدء تدخلها العسكري في سوريا في 30 من أيلول/سبتمبر 2015، وقد أخذت "لوموند" على الشريط "سكوته عن حصيلة القتلى من المدنيين وعن أعداد اللاجئين والنازحين عدا عن تجاهله لوجود عدد من المرتزقة الروس من العاملين لدى شركات الأمن الخاصة وذلك وسط سيل من الإحصائيات والأرقام" تقول "لوموند"ّ.

روسيا تكسب تجربة قتالية وأسواقا لصناعاتها الحربية

وقد رأت "لوموند" أن "الهدف هو تمجيد دور روسيا وعودتها كقوة عسكرية الى الشرق الأوسط عدا عن تبيان مدى استفادة الجيش الروسي من الحرب في سوريا على صعيدي التجربة القتالية والصناعات الحربية". وأشارت "لوموند" الى أن "روسيا تسعى لإشراك فرنسا وألمانيا بإعادة إعمار سوريا، وهو ما ترفضه باريس وبرلين لحين توافر شروط الحوار حول مستقبل سوريا، وهما محقتان بذلك" خلصت "لوموند".

ضمور النفوذ الفرنسي عائق أمام طموحات ماكرون

"لوبينيون" نشرت مقالا تحليليا عن دور الديبلوماسية الفرنسية. الموضوع سيتطرق اليه الرئيس إيمانويل ماكرون اليوم خلال المؤتمر السنوي لسفراء فرنسا. وقد اعتبر كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" أن ضمور النفوذ الفرنسي على الساحة الدولية يقف عائقا أمام طموحات الرئيس ماكرون.

ميزانية 2019: أولويات ومخاطر

وفي ما يتعلق بالشأن الفرنسي الداخلي، تصدر مشروع ميزانية 2019 عناوين الصحف الفرنسية. "ميزانية 2019: الأولوية لتحفيز العمل ولتخفيض التقديمات الاجتماعية" عنونت "لوفيغارو" المانشيت، وقد رأت في افتتاحيتها أن هذه "التدابير خجولة خاصة بالنسبة لخفض النفقات". بالمقابل "لومانيته" عنونت الغلاف "إدوارد فيليب يشهر السلاح المضاد للرعاية الاجتماعية" و"ليبراسيون" "ماكرون يصطدم بالحائط المجتمعي"، وقد نشرت نتائج استفتاء يظهر أن "ثلثي الفرنسيين يرون أن الرئيس غير ملتزم بما فيه الكفاية بالتقديمات الاجتماعية" وقد رأت "ليبراسيون" في افتتاحيتها أن "مشروع الميزانية يهدد بتأليب المعارضات بكل أطيافها ضد الرئيس ماكرون بسبب مسه ببدلات التقاعد" بحسب "ليبراسيون".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن