تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

استقالة وزير البيئة الفرنسي ضربة قاسية لماكرون

سمعي

صحف اليوم خصصت عناوينها لاستقالة وزير البيئة الفرنسي نيكولا اولو لكنها لم تغيب باقي الملفات الساخنة من معركة ادلب الى الازمات السياسية في كل من لبنان والعراق.

إعلان

الاستعدادات الأخيرة قبل معركة ادلب

ونبدأ قراءتنا للصحف الفرنسية جميلة ب "لوموند" التي خصصت مقالا ل "الاستعدادات الأخيرة قبل معركة ادلب" كما عنونت. "استعادة معقل المعارضة هذا من أولويات النظام السوري وسقوطه قد يعني القضاء نهائيا على حركة التمرد السوري" تقول "لوموند". "مصير ادلب وسكانها الذين تخطوا الثلاثة ملايين، بعد لجوء المدنيين ومقاتلي المعارضة اليها، مرتبط بالمفاوضات الروسية-التركية وبمعادلة جيو-استراتيجية أوسع" " كتبت أيضا "لوموند" وقد اشارت بالوقت ذاته الى "توجه التعزيزات العسكرية الى ادلب وحشد القوات الروسية في قاعدة حميم وقبالة الشواطئ السورية".

الديبلوماسية الفرنسية عاجزة في سوريا

النزاع في سوريا تناولته صحيفة "لوبينيون" أيضا لكن من زاوية الديبلوماسية الفرنسية. كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" أشار الى ان "بشار الأسد سوف يكسب الحرب الاهلية، تلك الحرب التي تعمد اشعالها منذ 2011 كي يبقى في الحكم" أضاف "ميرشيه" الذي رأى ان "الديبلوماسية الفرنسية عاجزة عن التأثير على مجريات الاحداث في سوريا". حسن ماجد مؤسس D&S Consulting مكتب الاستشارات المتخصص بشؤون الشرق الأوسط قال في مقابلة نشرتها "لوبينيون" إن "الرئيس ماكرون سوف يستغل زيارته للبنان خلال شهر شباط/فبراير المقبل من اجل الحصول على موطأ قدم في سوريا، لكن دمشق وانقره وطهران تقف له بالمرصاد" أضاف حسن ماجد الذي أشار أيضا الى "سعي ماكرون لإشراك بلاده بإعادة اعمار سوريا من خلال مؤسسات لبنانية".

تطبيع العلاقات مع دمشق في أصل الازمة اللبنانية

الحديث الذي أجرته "لوبينيون" مع حسن ماجد تناول بشكل خاص ازمة تأليف الحكومة في لبنان. وقد أشار حسن ماجد الى ان "الجدل حول المسألة السورية هو في أصل الازمة" وأضاف ان "رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، خلافا لرئيس الجمهورية، ميشال عون لا يريد تطبيع العلاقات مع دمشق" وقد لفت الى ان "تلويح رئيس البلاد بتعيين رئيس وزراء آخر غير الحريري مستبعد".

ازمة في العراق أيضا

"ليبراسيون" بدورها تطرقت الى ازمة حكومية أخرى هي تلك السائدة في العراق "وسط استمرار موجة الاحتجاجات في جنوب البلاد على تقصير الدولة وفسادها" اشارت "ليبراسيون" التي نقرأ فيها أيضا تحقيقا من مدينة البصرة عن مصير مقاتلي ميليشيا الحشد الشعبي الذين أصيبوا خلال المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية. موفد الصحيفة الخاص الى البصرة "كانتان موللر" نقل عن أحد الذين فقدوا ساقهم بالمعارك "انه كان يفضل لو انه استشهد ودخل الجنة". "ليبراسيون" تشير الى ان "المتطوعين في صفوف ميليشيا الحشد الشعبي في البصرة بلغوا عشرين ألف، وهم في مجملهم من الشيعية المنتمين للطبقات الفقيرة في منطقة تجاوزت فيها نسب البطالة بين الشباب العشرين بالمئة". وقد لفتت "ليبراسيون" الى ان نصف هؤلاء الشباب فقط عادوا سالمين.

استقالة اولو ضربة موجعة للرئيس ماكرون

استقالة وزير البيئة الفرنسي نيكولا اولو تعتبر ضربة قاسية موجهة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، هذا ما أجمعت عليه الصحف الفرنسية. الاستقالة التي أعلنت مباشرة على الهواء من دون ابلاغ الرئيس مسبقا تصدرت عناوين صحف اليوم وشكلت موضوع الافتتاحيات. "هل يمكنك ان تساند مصالح رجال الاعمال والبيئة في آن واحد؟ هذه هي الإشكالية التي تطرحها استقالة اولو" كتبت "ليبراسيون" في افتتاحيتها وقد عنونت الغلاف "لما اولو على حق". بدورها "لومانيتيه" رأت ان "الليبرالية اثبتت انها لا تتلاءم مع حال الطوارئ البيئية". فيما "لي زيكو" اعتبرت في افتتاحيتها ان "استقالة نيكولا اولو تظهر ان الرئيس ماكرون الذي عقد عليه الفرنسيون آمالا كثيرة لدى انتخابهم له قبل 15 شهرا هو في الواقع سياسي كغيره من السياسيين".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.