تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصين تحتجز الويغور في معسكرات سرية.. وما الذي بقي من انفتاح محمد بن سلمان؟

سمعي
الشرطة الصينية في إقليم زينجيانغ ذات الغالبية المسلمة (فرانس24)
إعداد : نجوى أبو الحسن

خصصت صحف اليوم عناوينها لتبعات استقالة وزير البيئة الفرنسي وإشكاليات الهجرة عدا عن طرحها مسألة حقوق الانسان في كل من السعودية والصين.

إعلان

الصين تحتجز المسلمين الويغور في معسكرات سرية

كتبت "ليبراسيون" أن "الصين تحتجز مواطنيها من المسلمين الويغور في معسكرات سرية" وخصصت ملفا كاملا للموضوع. الشهادات التي وردت في أكثر من تقرير تشير، بحسب  الصحيفة، الى "إخضاع السجناء الويغور للتعذيب الجسدي ولدورات توعية سياسية يتم خلالها تلقينهم أفكار الرئيس الصيني كسي جينبينغ ويجبرون أيضا خلالها على نبذ ديانتهم." منظمة "هيومان رايتس واتش" تقول إن "أعداد الويغور المحتجزين في معسكرات استحدثت في إقليم زينجاينغ في غرب البلاد، تفوق ال 800 ألف"، فيما تحدث مسؤولون أميركيون أمام الكونغرس عن "معتقلين بالملايين".

ما الذي تبقى من الانفتاح التي روج له ولي العهد السعودي؟

"لوباريزيان" بدورها نشرت مقالا عن تشديد الخناق على الحريات في السعودية. ما الذي تبقى من سياسة الانفتاح التي روج لها ولي العهد السعودي؟ تساءلت "لوباريزيان" في إشارة الى موجة الاعتقالات التي طاولت المدافعين عن حقوق الانسان والناشطات في مجال حقوق المرأة. "ليبراسيون" نقلت عن الباحثة "كلارنس رودرغيز" ان "محمد بن سلمان ولي العهد الإصلاحي أصبح خلال عشرة أشهر فقط رمزا للسلطوية. الجميع متخوف" قالت أيضا "رودرغيز". "رجل السعودية القوي الغارق في حرب اليمن الدامية يبدو وكأنه في حالة هروب الى الأمام" كتبت أيضا "لوباريزيان".

هل بات ماكرون سجين مجموعات الضغط؟

على الصعيد الفرنسي، استقالة وزير البيئة تثير تساؤلات ومخاوف عدة في صحف اليوم. بدءا من "ليبراسيون" التي عنونت غلافها "هل بات ماكرون سجين مجموعات الضغط؟" وهو ما كان نيكولا أولو قد المح إليه حين ندد بتأثير اللوبيات على مراكز السلطة لدى إعلانه عن استقالته من الحكومة. "ليبراسيون" التي خصصت ملفا كاملا للموضوع أشارت الى أن "مجموعات الضغط نجحت بالتأثير على عدد من قرارات السلطة التنفيذية في عهد ماكرون" لكنها لفتت الى أن الظاهرة لم تبدأ معه. وقد لفتت "ليبراسيون" في افتتاحيتها الى شرعية عمل مجموعات الضغط لكنها رأت أن "انتهاج الرئيس ماكرون سياسة الانفتاح على المجتمع المدني جعله أكثر عرضة للتماهي مع مجموعات الضغط".

كلنا لوبيات

"كلنا لوبيات" عنوان مقال قرأناه في صفحة الرأي من "لي زيكو". كاتبة المقال "كابوسين فاندر" فندت دور "مجموعات الضغط التي لا تمثل دوما مصالح الشركات العملاقة" كما قالت وقد اعتبرت الكاتبة في "لي زيكو" أن "ترشيد عمل هذه المجموعات يعطي صورة عن مدى نضوج الديمقراطيات" وقد لفتت الى أن نيكولا أولو نفسه كان قد أسس منذ ثلاثين عاما أول مجموعة ضغط كرست نفسها للدفاع عن البيئة.

التقرير الذي أحرج نيكولا أولو

"لي زيكو" كشفت بموازاة ذلك عن "التقرير الذي يحرج نيكولا أولو" كما عنونت. وهو تقرير أعد بطلب من الوزير المستقيل نفسه وأوصى باستحداث ستة معامل لإنتاج الكهرباء بالطاقة الذرية بحلول عام 2025 وهو ما يتعارض، كما هو معروف، مع خيارات نيكولا أولو وتوجهاته.

فرنسا الغارقة تحت طلبات اللجوء

وفي سياق آخر خصصت "لوفيغارو" المانشيت ل "فرنسا الغارقة تحت طلبات اللجوء". "لوفيغارو" كشفت أن "طلبات اللجوء زادت بنسبة %17 منذ بداية العام أي انها تجاوزت 67 ألف طلب" تابعت الصحيفة التي أشارت في افتتاحيتها الى أن "طالبي اللجوء يأتون في معظمهم من ألبانيا وجورجيا وأرمينيا إضافة الى ساحل العاج وغينيا وهي بلدان لا تعاني من الحروب والاضطهاد السياسي ما يعني رفض طلبات لجوئهم الى فرنسا، من أن يحول ذلك دون البقاء فيها" بحسب "لوفيغارو".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.