تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"لوباريزيان": إدلب، آخر معارك سوريا

سمعي
الجيش السوري الحر يفحص السيارات المتضررة بعد انفجار سيارة مفخخة في أعزاز/رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

صحف اليوم عكست قلقا متزايدا من خطر صعود اليمين المتطرف في أوروبا، ومن تبعات التغيير المناخي إلى جانب إشكاليات الحرب في سوريا التي اثارت اهتمام يوميتين فرنسيتين.

إعلان

إدلب، آخر معارك سوريا

بدءا من "لوباريزيان" التي خصصت مقالا ل "إدلب، آخر معارك سوريا" التي باتت "وشيكة" تقول "لوباريزيان"، "بعد فشل رؤساء روسيا وإيران وتركيا بالاتفاق على وقف لإطلاق النار" وقد خلصت اليومية الباريسية الى ان "معركة إدلب لن تؤدي الى حل الازمة في بلد نظامه منهك ويعيش على مساعدات حلفاءه" كتبت "لوباريزيان".

دول الخليج مستعدة لتمويل إعادة اعمار سوريا لكن بشرط

"لوفيغارو" أيضا عالجت الموضوع السوري ولكن من خلال مقال ل "جورج مالبرونو" عن "استعداد السعودية والامارات وقطر لتمويل إعادة إعمار سوريا شرط تخليها عن إيران". "النظام السوري ربح الحرب" قالت "لوفيغارو" أيضا، نقلا عن مستشار عربي "اقر بوجوب التطبيع مع دمشق لكن ليس من دون مقابل".

الأحزاب المناهضة للمهاجرين تزعزع النموذج الإسكندنافي

"خطر صعود اليمين المتطرف في أوروبا" هاجس طغى على صحف اليوم وتصدر عناوينها. "الأحزاب المناهضة للمهاجرين تزعزع النموذج الإسكندنافي" عنوان مانشيت "لوفيغارو" التي نشرت تحقيقا عن صعود الأحزاب اليمينية المتطرفة في كل من السويد والنروج والدانمارك.

بلدان لطالما كانت موطن التسامح الأفكار النبيلة

و"هي بلدان لطالما كانت موطن التسامح والأفكار النبيلة وقبلة انظار المهاجرين على انواعهم" تقول "لوفيغارو" في افتتاحيتها، "لكن الصورة سرعان ما اهتزت" أضاف كاتب المقال "آرنو دو لا غرانج" وقد توقع ان يسجل الحزب اليميني المتطرف في السويد "اختراقا في الانتخابات التشريعية غدا الاحد، وسط تقدم الأحزاب المشابهة له في الدانمارك والنروج". "القاسم المشترك بين هذه الأحزاب هو رفض الهجرة الواسعة النطاق" تابع "لاغرانج" الذي رأى ان الموجة الشعبوية هذه عمت أوروبا جمعاء وان مصدرها هو ما اسماه "انعدام الامن الثقافي" و"عجز الديمقراطيات الاجتماعية عن معالجة مسائل الهجرة".

"ليبراسيون" تحقق في صحة "مطاردات الأجانب" في المانيا

 ونقرأ في "ليبراسيون" أيضا تحقيقا عن صعود اليمين المتطرف في السويد "ليبراسيون" التي اختارت من جهة أخرى التحقق من صحة الاخبار التي أفادت عن حصول "مطاردات للأجانب" من قبل النازيين الجدد في مدينة "كمنيتس" الألمانية حيث انطلقت تظاهرات لليمين المتطرف منذ مقتل الماني على أيدي رجلين يعتقد انهما سوري وعراقي في نهاية الشهر الماضي. اما "لوموند" فقد خصصت المانشيت للصدام العلني الحاصل بين المستشارة الألمانية ووزير داخليتها "هورست سيهوفر" حول هذه المسألة وقد رأت "لوموند" ان "وحدة الحكومة الائتلافية التي شكلتها المستشارة انجيلا ميركل باتت على المحك.

التغيير المناخي واقع: صرخة 700 عالم فرنسي

"ليبراسيون" خصصت الغلاف لصرخة أطلقها أكثر من 700 عالم فرنسي للتحذير من تبعات التغيير المناخي. "لقد بتنا في خضم ما سبق ان توقعناه" كتب العلماء الفرنسيون الذين أشاروا الى ان "الاحترار بات واقعا كما ذوبان جبال الجليد، والجفاف، من دون ان ننسى المتغيرات التي لحقت بمواقع انتشار الحيوان والنبات وأيضا ارتفاع مستوى البحار" وقد "طالب العلماء الفرنسيون قادة العالم باتخاذ ما يلزم من خطوات للتوصل الى مجتمع خال من انبعاثات الكاربون".

جيمس بالوغ: يكفي ان تنظر كي تتأكد من واقع التغيير المناخي

وتشير "ليبراسيون" الى تنظيم مسيرة في شوارع باريس خلال عطلة نهاية الأسبوع لمواكبة تحرك العلماء. وقد زينت "ليبراسيون" عددها بسلسة من صور تظهر مدى تأثير الاحترار على الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي. والصور كلها بعدسة المصور الأميركي جيمس بالوغ الذي كان من المشككين بظاهرة الاحترار الى ان سمحت له تجربته كمصور بالتأكد من الظاهرة بل بلمسها لمس اليد. جيمس بالوغ الذي نشرت له "ليبراسيون" مقابلة مطولة قال للصحيفة "يكفي ان تنظر الى العالم كي تتأكد من واقع التغيير المناخي."  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.